منوعات

تعرف على أسباب الاكتظاظ السياحي ونتائجه

الاكتظاظ السياحي

السياحة ما هي الا استمتاع بجو مصر الساحر وابتعاد عن كل المسؤليات وضغوط الحياة التي تعتصرنا جميعاً، إضافة إلى زيارة الأماكن السياحية والتاريخية؛ لمعرفة تاريخ بلادنا مصر العظيم، فموسم السياحة يؤدي إلى حدوث ظاهرة الاكتظاظ السياحي.

لقد ساعدت السياحة علي إثراء مجتمعات نائية مهملة بالكامل، وانعشت دول كثيرة من انهيارات اقتصادية طاحنة، كما ساعدت على الحفاظ وبشكل واضح على فصائل حيوانات منقرضة إلى جانب استعادتها لمدن تاريخية على حافة الانهيار.

إن المكاسب المرجوة من السياحة واضحة للجميع، مع هذا فإن المشكلة تكمن في التفكير بأن السياحة تجلب فقط أشياء جميلة.

في عام 2017 م قامت وسائل الإعلام وصناعة السياحة بالتفكير في التأثيرات السلبية الخاصة بصناعة الإجازات وعروض المبيعات الفريدة، مع أن مشكلة الاكتظاظ السياحي طفت على السطح منذ عام 2012، حيث إن ظاهرة الاكتظاظ السياحي منتشرة بشكل كبير في الفترة الحالية.

الاكتظاظ السياحي
الاكتظاظ السياحي

تعريف الاكتظاظ السياحي:

يحدث الاكتظاظ السياحي عندما يقوم عدد كبير جدا من المسافرين بزيارة وجهة سياحية معينة.

  • والمقصود بعدد كبير للغاية، هو أن تدفع أسعار الإيجارات في تلك المدن السياحية للسكان المحليين لعرض شققهم للإيجار للسائحين القادمين، وهذا يعتبر اكتظاظ سياحي.
  • عندما تصبح الشوارع الضيقة مكتظة بسيارات السائحين وهذا اكتظاظ سياحي.
  • عندما تصبح الحياة البرية معرضة للمخاطر.
  • وعندما لا يستطيع السائحين مشاهدة معالم المدينة؛ بسبب الازدحام الشديدة.
  • وعندما تتدهور البيئة الهشة بشكل فج، فكل هذه هي علامات الاكتظاظ السياحي.

كل ذلك يؤدي إلى مشاكل أكثر منها منافع، فأعداد السائحين تزداد وبشكل دائم تجاه المدن الشهيرة والشواطئ والمحميات الطبيعية والمعالم السياحية.

والجدير بالذكر أنه يوجد في الوقت الحالي حوالي 2 مليار سائح يسافرون حول العالم كل عام، وهذا رقم يزداد وبشكل ثابت بنسبة 6 بالمائة.

الاكتظاظ السياحي
الاكتظاظ السياحي

وعلى الرغم من أن ظاهرة الاكتظاظ السياحي كشفت عن وجهها منذ عام 2012م، إلا إنه لم يتم تسليط الضوء عليها إلا في صيف 2017م، لعدة أسباب:

  • ردود الأفعال الغاضبة والمفاجئة من السكان المحليين والتي لم تحدث قبل ذلك على أي نطاق بمثل تلك الصورة.
  • فقد انطلقت الاحتجاجات والمسيرات في بعض المدن الشهيرة ترفع شعارات “عد لوطنك أيها السائح”.
  • مما أدى بالسلطات المحلية إلى الاستجابة ورفع رسوم المزارات السياحية.
  • كما قامت برفض إصدارات تصاريح سياحية؛ لإقامة أعمال تجارية خاصة في المدن الرئيسية.
  • علاوة على إغلاقها لجزر بالكامل أمام السائحين.

ختاما لابد من الجهات المختصة بالعمل على حل مشكلة الاكتظاظ السياحي؛ حتى نرضي سكان البلد والسائحين معا، وحتى تظهر بلدنا بالشكل اللائق الذي نريد ظهوره أمام السائحين، ولزيادة الزيارات السياحية لمصر، التي تزيد من الدخل القومي.

اقرأ أيضاً:

العازمي”.. اسم متفرد في عقد دعم السياحة المصرية.

سيدات داعمات لسياحة مصر على السوشيال ميديا.

“معتز ندا”.. الموسيقى ودورها في الترويج السياحي.

زر الذهاب إلى الأعلى