من فات قديمه

واحد من أغرب كهوف العالم بالصحراء الغربية

من فضلك إنحني لتدخل!

منذ ما يقرب من القرن ونصف وتحديدآ في الرابع والعشرين من ديسمبر عام 1873تم إكتشاف كهف الجارة والذي يعد واحد من أغرب الكهوف في العالم وقد تم إكتشافه بمحض الصدفة عن طريق المستكشف الالماني “جيرهارد رولفز”عندما كان في رحلة إستكشافية لمدة ثلاثة أشهر في الصحراء الغربية وهبت عاصفة شديدة فاضطر للجوء إلي الكهف للإحتماء به

يقع الكهف علي عمق أكثر من50 مترآ في باطن الأرض بمنتصف صحراء الفرافرة بالقرب من وادي محروق علي حدود محمية الصحراء البيضاء والتي تعد واحدة من أجمل وأغني الصحاري في العالم لما تضمه من مشاهد ساحرة للتكوينات الرسوبية التي تشكلت علي مر التاريخ مما يجعلها أقرب إلي لوحة فنية رائعة الجمال بالصحراء الغربية

من أغرب الأشياء التي يمكن أن تقابلك أنك لأبد أن تنحني وتسير علي أربع لتتمكن من دخول الكهف نظرآ لإنخفاض مستواه كثيرآوعند دخولك الكهف ستتفاجئ بتلك التكوينات غريبة الشكل والتي تكونت بشكل طبيعي نتيجة التسريبات الرملية والمياه من ذلك الزمن والتي تشبه شلالات المياه المندفعة بالإضافة إلي النقوش والرسومات للإنسان والبقر والالآت وفنون الصيد ورؤس الأسهم والحراب والخناجر الحجريةوالتي تدل علي أن هذه المنطقة لم تكن صحراوية قاحلة بل كان بها ماء وزرع وحياة بشرية سوية


وهناك أكثر من ذلك بكثير كل ما عليك فعله هو زيارة الكهف وأنا أضمن لك الإستمتاع بالتجربة كثيرآ وإكتشاف أشياء لم تكن تعلم عنها شيئآ من قبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى