ازي الصحة ؟

الطعام أخر الأسبوع خطراً على جسمك

عطلة نهاية الأسبوع: 

كشفت دراسة جديدة أن تناول الطعام بشكل أكبر في نهاية الأسبوع قد يرتبط بزيادة في مؤشر كتلة الجسم (BMI).

وأشار باحثون في جامعة «برشلونة» بإسبانيا إلى أن خروج الأشخاص عن النمط الغذائي الصحي في عطلة نهاية الأسبوع يتسبب في اضطراب فسيولوجي.

وقام الباحثون بتحليل بيانات أدخلت من 1106 طلاب من المرحلة الجامعية والدراسات العليا الذين تراوحت أعمارهم ما بين 18 إلى 25 عاما، والذين أبلغوا عن مواعيد تناول الطعام في نهاية الأسبوع خلال العام الدراسي، واستمرت الدراسة بين عامي 2017 و2019، وقام كل مشارك بالإبلاغ عن طوله ووزنه، وهما القياسات التي تشكل مؤشر كتلة الجسم.

أول دراسة على تأثير عطلة نهاية الأسبوع على الجسم:

ويعتقد الباحثون أن هذه هي الدراسة الأولى التي تركز على تأثير السمنة على التغيرات في توقيت الوجبات بين أيام الأسبوع وعطلات نهاية الأسبوع.

وتمكن الباحثون من تحديد متوسط مدة الوجبة خلال الأسبوع، وفي عطلات نهاية الأسبوع، وكذلك نقطة منتصف الأكل، في منتصف المسافة بين الوجبة الأولى والأخيرة من اليوم، لكل من أيام الأسبوع وعطلة نهاية الأسبوع، فقد استوعب الباحثون التأثيرات الأخرى التي يمكن أن تؤثر على مؤشر كتلة الجسم، بما في ذلك جودة النظام الغذائي، ومدة النوم، والجنس، والنمط الزمني.

ووجد الباحثون أن أولئك الذين أفرطوا في تناول الطعام بنهاية الأسبوع، ارتفع لديهم مؤشر كتلة الجسم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى