مقالات حره

حلو و كداب

بقلم/ ماريان عزيز

هل تعلمون ما أكثر الأسباب وراء الفشل أو التعاسة؟ سواء على المستوى الشخصي أو المجتمعي بشكل عام، انه الكذب أو تجميل الحقائق، فالكذب من أجل إخفاء الحقائق أو نتيجة الخوف من مواجهتها، لا يمكن أن يكون الحل الأمثل لأى مشكلة ، لأن الكثيرون يعتقدون إن الكذب هو العلاج الأمثل و لكنه في الحقيقة هو الفيروس المدمر الذي يقتل كل ما هو جميل في النهاية، لأن غالبا ما يتسبب فى الخداع أو تدليس الحقائق
فعلى المستوى الشخصي يكون الكذب على الذات أو الكذب في المشاعر لأن خير لك أن تخسر إنسان و أنت صادق معه من أن تكسبه بالنفاق و الخداع، لأنك إذا تمكنت من خداع شخص بعض الوقت، لم تستطع أن تخدعه كل الوقت، فالكثير من حالات الطلاق أو الخيانة تكون بسبب أن احد الأطراف لم يكن صادقا مع الطرف الأخر منذ البداية
لذلك تفشل العلاقة و يفشل المجتمع عاما عندما يسوده النفاق و التطبيل و السير وراء التيار من أجل تحقيق مصالح معينة و تفضيل المصلحة الشخصية عن المصلحة العامة أو إخفاء الفساد و توهم المثالية من قبل بعض المسؤؤلين و الأعلامين
و أخير قبل أن ارفع قلمى لابد ان اذكركم و اذكر نفسي اولا ان الكذب هو سلوك نهت عنه جميع الأديان لذلك يجب أن نتقبل الواقع كما هو حتى لو كان مريرا و نلتزم الصدق مع أنفسنا و الغير حنى نستطيع أن نرتقى بكل شئ و نعمل على اصلاح كل ما هو فاسد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى