مقالات حره

لا تخسر شخص جيد في حياتك

ربما ذهبت إلى مكان جديد و قابلت أناس جدد منهم السئ و منهم الجيد و صادف أن الأشخاص الجيدون أصبحو أصدقائك فلا تخسرهم مهما حدث

لا تخسر شخص جيد فى حياتك أبدا

و أعني بالأشخاص الجيدون أنهم طيبون صادقون متسامحون أوفياء يلتمسون لك الأعذار

يقفون معك في السراء و الضراء و يبقوا معك في أحسن أوقاتك و في أسوأ أوقاتك في أفضل حالاتك و في أغضبها و أكثرها كئابة في أحزن أيامك و في أسعدها

أظن أنكم فهمتم الفكرة

و لكن هذا لا يعني عليهم فعل هذا كل يوم فكل شخص لديه حياته الخاصة

و كل حياة بها أكثر من شخص ربما حتي أكثر من عشرة أشخاص علي الأقل بدون حساب الأسرة او العائلة

و يميل الاشخاص الأكبر إلي امتلاك أصدقاء أكثر بحكم معارفهم علي مدار الأيام و علي مدي السنين

فربما عليك أن تتصرف كصياد السمك نوعا ما

نعم العلاقات تشبه السمك علي الأقل من وجهه نظري الشخصية

و الدليل أنه كل شخص لديه رزقه في العلاقات

منهم من يملك الكثير و منهم من يملك القليل

ايضا من يملك الجيد و من يملك السئ و من يملك السام

كالصياد و السمك بالضبط

فعليك أن ترخي الحبل قليلا و تشده قليلا فإذا أرخيته كثيراً فستهرب منك السمكة و إذا شدده كثيراً سينقطع الحبل

المقصود ألا تتركهم يفعلون ما يريدون متي يريدون فعله

و لا يجب عليك أن تقسو دائما عليهم و تضع لهم حدودا كثيرة تقيدهم بها

فإنهم ليسوا بسجن بل يريدون أن يشعروا بالحرية معك

في الحقيقة أقول لكم هذا لأن الأشخاص الجيدون قليلون فالطبيعي أن كلما اقتربت الأشياء من المثالية قل عددها

ستجد هذا القانون كثيراً في حياتك

ليس كل المتسابقين يكملون الماراثون

و لا يبني الهرم ثابتاً إلا إذا كانت قاعدته أكبر من قمته

فحافظ علي هؤلاء الأشخاص

هناك مشكلة ليست بكبيرة ولا صغيرة ولكنها تحدث دائماً

كل شخص يمر بظروف و مشاكل و أحداث في حياتهم

يمكن أن يزعجهم هذا في فترة ما و سيغير ذلك من سلوكهم

فعليك محاولة حل المشاكل معهم و تساعدهم و تقف معهم و تصبر حتي يمر الأمر بخير

كما أنك تريد أشخاص جيدة في حياتك إذا كنت تريدهم أصدقاء أو غيره عليك أن تكون شخص جيد أيضاً و إذا لم تكن جيد فعليك أن تصبح كذلك

بقلم / عبدالرحمن هشام

 

⚠️ هذا المقال ناتج من فلسفتي و وجهة نظري و رأيي الشخصي و ليس حقيقة مطلقة ربما نتفق و ربما نختلف .

زر الذهاب إلى الأعلى