مقالات حرهمنوعات

الرقى (( خليك فوق ))

كن دائماً بالأعلى .

كتب : مهاب حسن

نشعر أحياناً بالرضا و الفخر لوجود شخص أو مجموعة أشخاص فى حياتنا ، يتم عدهم على أصابع اليد و نشعر معهم و تجاههم بإطلاله مميزة ، و أنهم ذو بصمة مختلفة لدينا ولدي غيرنا.
نجد أن أساليبهم فى كل ما يخصهم تتمتع بالسلاسة و البساطة ،ومن هنا تتأكد أنه ليس صعبآ أن تكون شخصًا ( راقياً ).
أصل الرقى هو أسلوب حياة فى التعامل، الملبس،التفكير .. و هذا موجود حتى و أنت ترقص فى زفاف أو حتى مع الجنس الناعم اللطيف .
يعتقد الكثير أن الرقى كائن فى المظاهر فقط ولكن بما أن (( المظاهر خداعه )) فالرقى فى الأخلاق و السلوك هو الأساس ، لأن الجمال ليس له قيمة و لم و لن يكتمل إن لم تكن مهذباً .

لكى تكون صاحب إطلالة راقية و مميزة فيجب إتباع عدة أشياء أهمها:
– الأهتمام بالنظافة العامة و الشخصية و القضاء على أى روائح كريهة ، و تنظيف الأسنان دائماً ولا تكون هناك رائحة كريهة للنفس الصادر منك ، الاهتمام بالأظافر و قصها بالنسبة للرجال و أما بالنسبة للجنس الناعم (( الإناث )) فالبذهاب لصالونات التجميل كل فترة و إختيار الشكل المناسب لأظافرها و كذلك اللون المناسب أيضاً لأن الأظافر النظيفة تعطى إنطباع الرقى .
– حافظ على شعرك ممشط و اختار قصة شعر بسيطة و سهلة و غير متعبة فى التصفيف .
-إستخدم عطر خاص بك لفترة طويلة و لن أبالغ إذا قولت مدى الحياة ، يجعل من يقوم بمجرد إستنشاق هذا العطر يتذكر صورتك و إنطباعه الجميل تجاهك(( الكاريزما )) الخاصة بك ، أو استخدام العطور الحديثة الهادئة و أبعد عن الروائح القابضة القوية .
– الوقوف بثبات و فرد الظهر له دور فعال و كبير الذى يعطى إنطباع بالثقة الكبيرة و الإطلالة المميزة .

و بما أن الناس تحكم بالمظاهر فبالتالي الإنطباع الخارجى مهم جدآ و هو ما يتمثل فى إرتداء الملابس فيجب :
– إختيار ألوان كلاسيكية و رسمية ، فى وجود واضح لسيد الألوان ( الأسود ) اللون الرئيسي للمناسبات الأجتماعية و السهرات .
-إرتداء الملابس المرتبة و الرسمية بكل مكان تذهب إليه (( لكل مقامٍ مقال )) ، و تجنب الملابس التى تبدو متسخة .
-إختيار الملابس المناسبة للوزن و الطول و الحجم عموماً ،مع إختيار نوعيات أقمشة ممتازة لأنها تؤثر بشكل كبير على المنظر النهائي للملابس .
– كن بسيط فى ملابسك و ألوانها .
– بالنسبة للجنس الناعم (( الإناث )) فإختيار الإكسسوار بعناية له دور كبير و هذا يكون على حسب ذوق كل فتاة من بنات حواء.

-عندما تحب أن تجلس إنتبه إلى حركة جسمك ، فلا تهبط بقوة على المقعد و خذ وقتك فى الجلوس بهدوء و سلاسة ، و كذلك فى النهوض و تجنب وضعية تقاطع الساقين أو مدهما.

و كما ذكرت فى بداية المقال ، فإن الرقى لن يكتمل إلا بوجود التهذيب فى المعاملة ، فمن الأساسي و الضروري أن تكون مهذب فى تعاملك مع كل شخص تلتقيه ، سواء كان يستحق ذلك أم لا .
لا تكن عدوانياً أو ساخراً عند التعرض لمواقف مزعجة

(( التحدث ))
نقطة شديدة الأهمية فى إظهار رقى الشخصية ، بكل بساطة يمكن إظهار الرقى أثناء الحديث بالحفاظ على الإبتسامة و التواصل بالأعين (( eye contact )) ، و عدم التحدث بلغة أو مفاهيم غير واضحة، و يجب التحدث بلباقة فهى سر الرقى عند التحدث ، فلكى تكون لبقاً يجب أن :
– تستمع أكثر من أن تتكلم ، حتى و إن كنت تتحدث مع شخص أو أثنين أو أكثر و أن تعطى لنفسك ٣٠ ثانية كل حين كى تتحدث .
– إختيار كلماتك بعناية ، لأنها تؤثر على من أمامك ، ولا تبدأ حديثك بالأمر أو بتوجيه الكلام بشكل مباشر ، لأن من أمامك سيشعر انك تهاجمه ، فبدل من الأمر استخدم طريقة الود و النصيحة .
– إذا كانت لغة الجسد متزنة و متزامنة مع الكلمات فعندها يتصرف الشخص بلباقة عالية جداً ، لذلك يجب الإنتباه للغة الجسد و ملائمتها للكلمات .
– لا تشبك الذراعين على الصدر أو تحدق بشكل كبير فى الشخص المقابل ، كل هذا من علامات عدم اللباقة ، فلغة اللباقة تتضمن الجلوس بشكل مستقيم ،الإتصال الجيد بالعينين. مع إستخدام لغة دافئة و ترطيب الأجواء عند الخلاف .
– كن هادئ و منتبه لطريقة كلامك لأن هنا تكمن الأهمية فى طريقة الكلام و ليس فى ما يقوله الشخص ، لذا يجب أن تثق فى نفسك ، تتحدث بصوت عميق ، و عند توجيه نقد أو كلام غير لائق لك لا تأخذ الكلام على المحمل الشخصي ، ولا ترد فى نفس الوقت لأن فى كثير من الأحيان يكون الصمت و الهدوء هو أمثل رد .
(( اللباقة دليل على الثقة و النضج و بالتالي الرقى )) .

رقى التعامل (( فن أسر القلوب و العقول ))
هذا الفن له أركان أساسية و هى :
– التقدير : أمر ضرورى يجب التعامل به مع الآخرين و معناه هو التعبير عن سعادتك و امتنانك و رضاءك و حبك تجاه أفعال الآخرين لك ، فالتقدير يجعل الآخرين ملتصقين بك،محبين التعامل معك و هذه خطوة مهمة للتأثير فى الآخرين .
– الثقة : أعطى الآخرين ثقتك فيهم يعطوك ما لا تتوقعه ، فكلما كانت الثقة كبيرة كلما كان تعزيز العلاقات كبيراً و هذا دليل على الرقى و السمو .
– المجاملة و معاملة الناس بما تحب أن يعاملوك به ، فهذه قاعدة ذهبية تتم من خلال الكلام الطيب و التحدث بأدب و التواصل بعمق و لطف .
– الإبتسامة : وسيلة ساحرة ، تذيب الجليد و تقرب المسافات و تأسر القلوب .
– بادر بالحديث أولا لكسر الحواجز بينك و بين الآخرين ، ولا تخجل من فكرة رفض الآخرين لك ، لأن المبادرة تجبر من أمامك على الرد الطيب ثم كسب مساحة شخصية رائعة فى الكلام .
– تذكر أسماء الغير: هى بوابة كبيرة للتواصل بشكل أكبر و أسرع مع الآخرين و كسبهم .. فهذا له طابع خاص فى نفس كل شخص .

أما الآن .. ما هى نظرتك إلى الرقى ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى