ازي الصحة ؟

مسكنات آمنة مع كورونا

كتبت:سارة الحلاج

 

 

 

بعد أن أعلن العالم أجمع مقاطعته لمضادات الالتهاب اللاسترويدية (NSAIDS) و التي من أشهرها البروفين و الاسبرين و الفولتارين و الإيبوبروفين و الكتافلام و اللجوء للبارسيتامول كمسكن أمن لإزالة الآلام و الصداع و خفض درجة الحرارة حيث انتشر مؤخراً ان ال NSAIDS  تؤثر علي صحة المرضي و تسبب زيادة انتشار عدوي فيروس كورونا والاصابة به وفقاً لما ذكره وزير الصحة الفرنسي، قامت منظمة الصحة العالمية بسحب تحذيراتها مشيرة أنها لم تجد أي تقارير سلبية حول استخدام هذه الادوية سوي اثارها الجانبية المعتادة.

 

وأكدت ايضاً هيئة الدواء المصرية أنه وفقآ لما تم رصده من تقارير صادرة عن عدة جهات رقابية دولية، ومنها تقرير الوكالة الأوروبية للأدوية الـ(EMA) وهيئة الخدمات الصحية البريطانية (NHS)، فلا يوجد دليل علمي يمنع استخدام أدوية  (NSAIDS) في علاج الأعراض المصاحبة لمرض الكورونا المستجد (COVID 19) باستثناء الإسبرين في الاطفال.

أشارت هيئة الدواءالمصرية إلي أنه يفضل إستخدام الباراسيتامول كخافض للحرارة كخيار أولي قبل إستخدام مضادات الالتهابات اللاإسترويدية (NSAIDS).

 

لكن رغم ذلك يجب أخذ الحيطة و الحذر في هذه الأونة و إتخاذ كافة الإجراءات الإحترازية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا المستجد  (COVID 19) و إتباع تعليمات الجهات المختصة من منظمة الصحة العالمية  و وزارة الصحة المصرية ونتجنب قدر الإمكان ما يمكن أن يزيد الحالة سوءً حيث لا توجد معلومات مؤكدة حتي الأن بشأن إستخدام الإيبوبروفين في حالة الإصابة بفيروس كورونا ،و لكنها كلها إفتراضيات حيث أثبتت بعض الأبحاث أن الايبوبروفين قد يسبب مضعافات لبعض الأمراض التنفسية مثل تلك التي قد تصاحب الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

كما يعتقد الخبراء أن خصائص الايبوبروفين المضادة للإلتهابات قد تضعف مناعة الجسم.

 

ولكن في النهاية تبقي هذه مجرد فروض للعلماء و لا يوجد عملياً ما يؤكد صحة هذه الافتراضيات و يمنع إستخدام البروفين مع المصابين بفيروس كورونا المستجد (COVID 19).

زر الذهاب إلى الأعلى