من فات قديمه

مسيرة نجم في ذكرى ميلاده

مسيرة نجم في ذكرى ميلاده

وسيم بني جيله من الشباب .. أسر قلوب عذارى عصره كما أسر قلوب المع نجمات هوليود، العاشق الوفي الذي تميز بكاريزما غير عادية وشخصية حيرت علماء النفس لما جمعت من متناقضات تحدثت عليه كبرى المجلات والجرائد العربية والعالمية ليتوجه الجمهور فارساً للسينما المصرية ونجماً لكل الأوقات والأزمان بدون منازع.

“هوليوود أعطتني الشهرة والمجد وسلبت مني حياتي” هي إحدى أهم ما قاله الفنان العالمي عمر الشريف الذي حقق مجدا للسينما المصرية والعربية و ترك بصمة للفنان المصري والعربي في هوليوود لم ولن تتكرر حتى ولو تكررت الظروف، ومع ذلك إن قلبنا قوله على كل الإحتمالات سنستخلص بأن لورنس العرب لم يغنه المجد ولا الشهرة عن حبيبته و زوجته التي عاش قلبه ينبض لها وحدها و لم تنسه أضواء هوليود وطنه الأم مصر ولا مسقط رأسه الإسكندرية فعاش لفاتن حمامة ومات على تراب مصر لكن إسمه ظل خالداً حياً وميتاً.

*نساء في حياة العالمي عمر الشريف


وسامة عمر الشريف أوقعت الكثير من نساء العالم في غرامه وكانت باباً لتعدد العلاقات في حياته، قال عنهن: “لا أنكر أنني وقعت في غرام نجمات أفلامي لبعض الوقت، مثل آفا جاردنر وإنجريد برجمان وباربرا سترايسند وأنوك إيميه، لكن، كان ذلك مجرد إعجاب في النهاية”.

يظل حب سيدة الشاشة العربية الفنانة فاتن حمامة هو الحب الحقيقي في حياته وهذا ما صرح به طيلة حياته، وأعلن عن ندمه على قرار انفصالهما وأنجب منها ابنه الوحيد طارق ولم يتزوج بعدها إلى أن فارق الحياة. كما كان لنجمة هولييود الممثلة الإيطالية صوفيا لورين نصيب كبير من إعجاب لورانس العرب وقال عنها : ” كان لديها نفس لهفتي لرؤيتها، فقد كانت تريد أن تعرف الشاب العربي الذي سوف يشاركها البطولة مدة 6 شهور، مدة الفيلم، “وشدت على يدي بحرارة عندما تعارفنا وأصبحنا أنا وهي صديقين منذ اليوم الأول”، و ” كان لديها أجمل عينين رأيتهما في حياتي”.

*نشأة لورانس العرب
هو المشهور بلورانس العرب واسمه الحقيقي ميشيل ديمتري شلهوب ولد في مثل هذا اليوم من عام 1932 م في الإسكندرية لأسرة كاثوليكية ثرية من شوام مصر ذوي الأصول السورية اللبنانية. ترجع أصول والده إلى مدينة زحلة اللبناني، وكان والده تاجر أخشاب، أما والدته كلير سعادة فكانت سيدة مجتمع من أسرةٍ ذات أصول لبنانية- سورية أرستقراطية.

كانت له العديد من التجارب على المسرح المدرسي، والتحق ميشيل بكلية فيكتوريا البريطانية في الإسكندرية، وبعد انتهاء سنوات دراسته في كلية فيكتوريا، درس الرياضيات والفيزياء في جامعة القاهرة.

سافر إلى لندن للدراسة في الأكاديمية الملكية للفنون الدرامية ثم قدّم بعد عودته إلى مصر العديد من تجارب الأداء، كما شارك في عروضٍ مسرحية على خشبة مسرح فيكتوريا كوليدج التي كان يدرس بها. إلى أن عرض عليه زميله في كلية فيكتوريا المخرج العالمي يوسف شاهين بطولة فيلمه “صراع مع الوادي” عام 1954 مع فاتن حمامة، ومُنح اسم عمر الشريف، وهو الاسم الذي لازمه طيلة حياته.

*عالمية معشوق النساء عمر الشريف
في أوائل الستينات التقى بالمخرج العالمي ديفيد لين الذي اكتشفه وقدمه في العديد من الأفلام بعد نجاحه في فيلم “لورنس العرب” عام 1962.

ترشح عمر الشريف عن هذا الدور لجائزة الأوسكار لأفضل ممثل مساعد، كما نال جائزة الكرة الذهبية عن نفس الدور، لعب أدوارًا في عدة أفلام منها فيلم عام”Doctor Zhivago” عام 1965، وفيلم ” The Yellow Rolls 1964،وفي السبعينيات قام بتمثيل فيلم ”
The Last Valley” عام 1971، وفيلمي” The Tamarind Seed”، “Jaggernaut” عام 1974.

*آخر أعمال العالمي:
كانت أول مسلسلاته التلفزيونية عام 2007 وحمل اسم حنان وحنين. وشارك في المسلسل الفنان أحمد رمزي وسوسن بدر وهو من تأليف وإخراج إيناس بكر.

قدم فيلم حسن ومرقص مع الممثل عادل إمام، كما عُرض له فيلم بعنوان “المسافر” مع الممثل المصري خالد النبوي وهو من إنتاج وزارة الثقافة المصرية.

أما آخر أعماله فهو فيلم “روك القصبة”، وهو الفيلم الذى شارك فيه عدد كبير من نجوم السينما العربية، ومنهم الفلسطينية هيام عباس، واللبنانيتان نادين لبكي ولبنى الزبال، والمغربية راوية سالم.
*أجرأ تصريحاته التلفزيونية


ما قاله الوسيم العالمي عن مهنته حيث قال: “بيدفعولي فلوس على الفاضي لأنها مش حلال .. إزاي أخد فلوس عشان كلمتين حفظتهم وطلعت قولتهم ؟ بشوف ناس غلابة وتعبانين وعباقرة حوليا محتاجين الفلوس وأنا بعمل بلياتشو قدام الكاميرا يدوني المبالغ الفظيعة دي” . أثار به جدلاً واسعاً لكن كشف عن صراحته المطلقة التي تميز بها على مدار مشواره الفني.

* جوائز العالمي
فاز بجائزة الجولدن جلوب لأفضل ممثل في فيلم دراما عام 1966 عن دوره في فيلم دكتور زيفاغو، وفاز بجائزة الجولدن جلوب عن فئة أفضل ممثل مساعد لدوره في لورانس العرب، بالإضافة إلى جائزة جولدن جلوب للنجم الصاعد التي تشاركها مع كل من: تيرينس ستامب، وكير دولا، وبيتر أوتول. وفي عام 1962 رشح لجائزة الأوسكار عن أفضل ممثل مساعد، ولكنه لم يفوز بها، وذلك لدوره في فيلم لورانس العرب، وفي العام 2004 تم منحه جائزة مشاهير فناني العالم العربي تقديراً لعطائه السينمائي خلال السنوات الماضية، وحاز أيضاً في نفس العام جائزة سيزر لأفضل ممثل عن دوره في فيلم السيد إبراهيم وأزهار القرآن لفرانسوا دوبيرون، كما حصل علي جائزة الأسد الذهبي من مهرجان البندقية السينمائي عن مجمل أعماله.

*وفاة لورانس العرب
رحل عن عالمنا في 10 يوليو عام 2015 م بسبب نوبة قلبية. بعد إصابته بمرض الزهايمر وأُقيمت جنازته في جامع المشير طنطاوي ودفن في مقابر السيدة نفيسة.

كتبت: صابرين الهلالى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى