فرص و فاعليات

تحدى كورونا وتعلم أساسيات التصوير الفوتوغرافي

اقرأ في هذا المقال
  • تعلم أساسيات التصوير الفوتوغرافي بأقل مجهود وبدون أي تكلفة مادية..

 

هناك إجراءات لرفع الحظر تدريجياً يوماً بعد يوم، وبذلك تقل فرص المكوث في المنازل كبداية جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19″، ولابد أن نستغل ما تبقى لنا من وقت لتعلم كل ما هو جديد، والسعى لتنمية مهاراتنا المختلفة واكتشاف مواهبنا المدفونة حتى نصل بها من البداية إلى الاحتراف.

وإذا كان حلمك أن تصبح مصوراً فوتوغرافياً سنساهم في تحقيق حلمك من خلال توفير لك مصادر للتعلم مجاناً بأقل مجهود وبدون أي تكلفة مادية.

في هذا التقرير نقدم لك أهم 5 قنوات على موقع “اليوتيوب” لتعلم أساسيات التصوير الفوتوغرافي التي تحولها من هواية إلى مصدر للربح عن طريق فيديوهات باللغة العربية، هيا بنا نبدأ جولتنا.

1ـ قناة ماو الدريس

تساعدك هذه القناة في تعلم أساسيات التصوير الفوتوغرافي بطريقة مختصرة كما أنها تركز على أساسيات التصوير كفنيات الغالق البطيء، والعزل، والإعدادات اليدوية، وتصوير المنتجات بالإضافة لتصوير البورتريه.

2ـ قناة فيصل الميمان

تقدم مجموعة من السلاسل في فنون التصوير الفوتوغرافي وبها سلسلة خاصة بالمبتدئين تتعلم منها ضبط سرعة الغالق، ضبط فتحة العدسة المناسبة، وستتعرف على أنواع حساسات الضوء بالكاميرا وكذلك مفهوم سرعة الغالق وفائدته.

3ـ قناة حكاية ضوء

تعتبر موسوعة في تعلم أساسيات التصوير الفوتوغرافي بدءا من معرفة تاريخ التصوير واختراع الكاميرا، وتتدرج لمواضيع كالعمق الميداني وفكرة عمل كاميرات الـ DSLR الحساس الكامل والحساس المقطوع والكثير من الفنيات التي ستحتاجها في بداية عملك.

4ـ قناة APT Channel

تتميز قناة APT باحتوائها على مجموعة ضخمة ونقاشات مفيدة بخصوص التصوير الفوتوغرافي، متوسط مدة الفيديو 30 دقيقة، تتطرق السلاسل لموضوعات كمثلث التعريض، تصوير المنتجات والزهور، تجهيز ستوديو منزلي والكثير من الأمور الفنية المفيدة.

 

5ـ قناة اميل ابو ميلاد

سلسلة من الفيديوهات سوف تتعلم منها أساسيات التصوير بالإضافة إلى قوائم تتعرف من خلالها على أنواع الكاميرات ومراجعة فنية للكاميرات ذات الماركات المختلفة تساعدك في اختيار الكاميرا الأنسب لك.

وانتظرونا في تقرير جديد وموضوع مختلف حول التعلم عن بعد وتنمية المهارات خلال قضاء فترة الحجر المنزلي بسبب فرض حظر التجوال لمنع انتشار فيروس كورونا.

كتبت: صابرين الهلالى

زر الذهاب إلى الأعلى