ازي الصحة ؟

الكورتيزون معجزة لتسكين الآلآم بالإرشادات الطبية

الكورتيزون معجزة لتسكين الآلآم بالإرشادات الطبية

بقلم / سـارة الحلاج

لا أحد يستطيع أن ينكر دور الكورتيزون الكبير في تخفيف الكثير من الآلآم و إيجاد حلول لأمراض باتت من الصعب علاجها، و لكننا أيضاً لا نستطيع أن نتغاضى عن آثاره الجانبية و أضراره الجسيمة لذا يجب علينا إتباع تعليمات خاصة لإستخدام هذا الدواء و منها:-

• عدم إستخدامه بدون إستشارة الطبيب و في الحالات التي قد يكون لها علاجات أخرى.
• يجب إختيار الكورتيزون المناسب من قبل الطبيب فتلك التي تستخدم للوجه مختلفة عن التي تستخدم لليدين و بقية الجسم.

• يجب عدم أخذ هذا الدواء الا عند الضرورة و البدء بأقل جرعة ممكنة لأقل فترة زمنية ممكنة.
• مدة العلاج تختلف علي حسب قوة الكورتيزون؛ و لكن في جميع الأحوال يجب ألا تزيد مدة الاستخدام عن ثلاثة أشهر.

• يفضل أخذ هذا الدواء في الصباح حيث أن الكورتيزون يحفز الجهاز السمبثاوي فيؤدي ذلك للإحساس بالنشاط و عدم الرغبة في النوم.
• يجب أخذ هذا الدواء أثناء تناول الطعام أو بعده تجنباً لأضراره علي المعدة و الجهاز الهضمي.
• يجب تناول الأطعمة قليلة الملح و ذلك لأنه بحبس الماء و الأملاح داخل الجسم.
• يجب التقليل من تناول الدهون و السكريات و الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية تجنباً للبدانة.
• يجب أن يحرص المريض علي تناول الطعام المحتوي علي البوتاسيوم مثل:
– البرتقال
– البطاطا
– الموز
• يجب الحرص علي تناول أطعمة تحتوي علي الكالسيوم و فيتامين (د) لتجنب تأثيره الضار علي العظام.
• عند تعاطي الكورتيزون في صورة بخاخ   فلابد من غسل الفم جيداً بعد الإستخدام مباشرةً لتجنب نمو البكتيريا و الفطريات داخل الفم.
• يجب مراقبة التغيرات التي تحدث للجسم اثناء أخذ هذا الدواء مثل: تورم القدمين و انتفاخ الجسم.
• يجب قياس ضغط الدم و نسبة السكر فى الدم بإستمرار.
• لا يتم و قف الكورتيزون مرة واحدة و ذلك لتجنب حدوث أثاره الإنسحابية مثل:  هبوط حاد في الدورة الدموية؛  و ذلك لأنه عند تعاطي الدواء من مصدر خارجي فإن الغدة الكظرية توقف  إفراز هذا الهرمون؛ لذا فعند ترك هذا الدواء يجب متابعة الطبيب لتقليل الجرعة بشكل تدريجي حتي تعود الغدة الكظرية لإفراز هرمون الكورتيزون.
• يجب ممارسة الرياضة بشكل مستمر للمحافظة علي صحة العظام و العضلات.
• يجب عدم إستخدام  أي تطعيمات (مثل: تطعيمات الإنفلونزا) و ذلك لأن الكورتيزون يعمل علي وقف إستجابة الجهاز المناعي و بالتالي لن يكون قادراً علي أن يشكل آلية دفاعه ضد فيروسات اللقاح و بالتالي هذه الفيروسات ستهاجم الجسم و تسبب له العدوي بدلاً من حمايته .
• يجب متابعة الطبيب بشكل دائم؛ و تجنب أخذ أدوية بدون إستشارته  و ذلك لأن الكورتيزون قد يتفاعل مع الأدوية الأخرى مسبباً أضرار جانبية أو تغيير طريقة عمل هذه الأدوية.

استخدامه لعلاج النحافة يلقي للتهلكة

• و الجدير بالذكر أن بعض ممن يعانون النحافة قد يلجأ لإستخدام الكورتيزون لزيادة الوزن بشكل سريع، و في تلك الحالة يكونون هم من ألقوا بأنفسهم إلي التهلكة بدون أدنى طرفة عين منهم فتزداد إحتمالية إصابتهم بداء السكري  أو داء ضغط الدم المرتفع كما أن الكورتيزون يلحق الكثير من الضرر بالبشرة حيث تضعف طبقة الجلد فيصبح من السهل تجريحها و يظهر بها حب الشباب كما أنه يزيد من معدل نمو الشعر في مناطق الجسم المختلفة، بالإضافة أن زيادة الوزن بشكل سريع يقلل من كفاءة عمل أجهزة الجسم المختلفة بالإضافة إلى العديد و العديد من الأضرار الجانبية الأخري.

فالكورتيزون سحر و معجزة من معجزات الطب ما دمت تتبع الإرشادات الطبية الصحيحة و لكن حذاري أن ينقلب السحر علي الساحر فنضر صحتنا بأيدينا !

زر الذهاب إلى الأعلى