من فات قديمه

إمبراطور الكوميديا العربية

80 عام من البهجة

صاحب إمبراطورية الكوميديا الممنوع من السير في الجنائز والمآتم لقدرته على إستخراج الضحكة من أعماق بحر الأحزان هو عراب السينما المصرية والعربية و حلم إستطاع أن يتشكَّل مثلما أراد، ينفخُ لذة وجنوناً للمشاهد العربي في كل دور أداه بتقنية العراف و إحترافية الفنان المجسد لجميع الشخصيات و العارف بمكنوناتها رامياً خلف نهرهِ.
مزج الكوميديا بالرومانسية و السياسة والقضايا الإجتماعية مشكلاً بذاك فسيفساء نادرة من الأفلام والمسرحيات والمسلسلات يتربع بها إمبراطورًا للكوميديا وزعيمًا للشاشة العربية و يقترن إسمه في قلوب أجيال من الجماهير لخمسين سنة بالبهجة و السرور.
هو مَن قال عنه العندليب عبد الحليم حافظ: “عادل إمام أجمل إختراع للقضاء على الحزن”.

صنع إمبراطورية خاصة به في عالم الكوميديا فتربع على عرشها لمدة نصف قرن، تألق خلال 50 عام وحاز على مكانة لم يصل لها أحد قبله.

-نشأة الزعيم:
ولد في قرية شها مركز المنصورة بمحافظة الدقهلية في مصر، تخرج من كلية الزراعة بجامعة القاهرة، بدأ حياته الفنية على مسرح الجامعة ومنها إلى عمل السينما وكانت بدايته عام 1962 بأدوار صغيرة ولكن بدأت شهرته في منتصف سبعينات القرن العشرين وذلك من خلال أدواره الكوميدية الممزوجة بالطابع السياسي، وأدى أكثر من مائة فيلم خلال فترة وأخرى، تحظى بعض أعماله السينمائية والتلفزيونية بالجرأة وتثير ضجة وجدلاً لنقاشه لقضايا إجتماعية وسياسية ودينية مهمة مثل الأزمات العربية مع إسرائيل والدنمارك.

-ثنائيات عادل إمام:

كوَّن عادل إمام ثنائيات فنية عدة لاقت نجاحًا منقطع النظير، كان من أبرزها مع الفنان سعيد صالح الذي شارك عادل إمام في الكثير من أعماله السينمائية، بالإضافة إلى أحمد راتب ويوسف داوود وسعيد طرابيك وخالد سرحان وضياء الميرغني، ومن الفنانات لبلبة ويسرا واللتين إشتركتا معه في الكثير من الأفلام.

-سر إرتداء الأستاذ للجينز في أعماله الفنية:

ظل السر مخبأ طويلاً حتى كشفه الزعيم في حوار له مع الأديب والصحفي محمد المنسي قنديل الذي أجرى معه حوار صحفي عام 2003، وسأله عن سبب إختياره للملابس الجينز.
ليؤكد أسطورة الكوميديا عادل إمام على أنه أول ممثل يظهر على الشاشة بالجينز، وأجاب عن سر إرتداءه للجينز قائلاً: ” رغم أنه به خامة غالية وأخرى رخيصة وكل الطبقات ترتديه، إلا أن الشخصيات التي قدمها في أعماله كلها عن البسطاء والمهمشين الذي ينحاز لهم في معتقداته، كما أن الغرض النفسي من إرتداء الجينز عدم الشعور بالتعالي أو الفروق الطبقية مثلما يحدث في المجتمع المصري”.
ليعلن أن لديه جانب إنساني لا يغفله كفنان ويفكر في جمهوره لا يتعالى عليه أو ينسب نفسه لطبقة معينة، وهذا ما رأيناه على مدار 50 عام بما يزيد عن 160 عمل فني عرضت على الشاشة المصرية.

-المناصب

تم إختياره عام 2000 سفيراً للنوايا الحسنة في المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، وبذلك أصبح معروفاً على المستوى السياسي العالمي.

-الزعيم في عيون الصحافة:

نشر الكاتب الصحفي محمود موسى؛ نائب رئيس تحرير الأهرام، عبر حسابه الشخصي على موقع “تويتر” فيديو للزعيم وهو يتحدث عنه في إحدى البرامج التلفزيونية وعلق قائلاً:
” كثيرًا ما عبرت عن حبي الشديد للنجم الكبير #عادل_إمام صاحب المواقف الإنسانية الرائعة وقبل فترة أرسل لي صديق فيديو يتحدث فيه الزعيم عني أنا فخور بكلماته وفخور بأني إقتربت من نجم في قيمتة وقامته ..
‎#عادل_إمام كل سنة وأنت الزعيم ‎”.
وفي تغريدة أخرى نشر مقولة للأسطورة عادل إمام معلقاً:
” قال لي يومًا :من خلال الكوميديا تستطيع أن تقول أشياء كثيرة، وليس دائمًا يجب أن تحمل الكوميديا قضايا لأن الضحك قضية أيضًا، ما أريد التأكيد عليه أن الفنان لابد أن يكون له فكره وثقافته وأن يختار مواضيع تلمس الناس وتعبر عنهم وأن ينحاز للأغلبية”.

-الحب في حياة عادل إمام:
حكى الكاتب المسرحي الكبير سمير خفاجة عن اللقاء الأول الذي جمع الزعيم بزوجته “هالة الشلقاني”، والذي لعبت فيه شرفة منزل خفاجة دورًا كبيرًا، حيث تسكن في شقة في المواجهة تمامًا، ومن عادة الأصدقاء عادل وسعيد صالح وصلاح السعدني أن يجتمعوا في منزل سمير كل فترة، وبالصدفة في إحدى الليالي طلت هالة من شباكها ولمحتها الشلة ليبدؤوا في توجيه كلام الغزل إليها إلا عادل، الذي ظل ملتزمًا بمكانه يتابعها من بعيد في هدوء.
وفي لقاء نادر مع الإعلامي الكبير مفيد فوزي أضاف عادل إمام على حكاية سمير، أنه لا يجيد معاكسة الفتيات ولا توجيه كلمات غزل مهما كانت البنت فاتنة، لذلك إلتزم الصمت وإكتفى بمتابعة أصدقائه ومراقبة رد فعل هالة، إلى أن شاءت الظروف في مرة من المرات وتعارفا.
لتؤكد فيما بعد “هالة” على أن ما لفت إنتباهها في لقائهما الأول بعد إطلالتها من شباك الغرفة، أن عادل إمام هو الوحيد الذي التزم الصمت ولم يعاكسها، ولأنه نجم معروف كانت على دراية كافية بإسمه ولاحظت بسهولة صمته وإكتفاءه بمتابعتها من بعيد، لتبدأ من هنا لحظات الإعجاب بينهما،
ليتزوج الزعيم منها وينجبا ثلاثة أبناء هم: رامي وساره ومحمد.

-أبرز تكريمات الإمبراطور’

1-جائزة أفضل ممثل لعام 1995 عن فيلم الإرهابي من مهرجان القاهرة السينمائي.

2-جائزة الإنجاز مدى الحياة من مهرجان دبي السينمائي الدولي لعام 2005.

3-جائزة من لجنة التحكيم الدولية لأفضل ممثل لعام 2006 عن فيلم عمارة يعقوبيان من مهرجان ساو باولو السينمائي الدولي.

4-جائزة أفضل ممثل لأفلام السرد لعام 2006 من مهرجان تريبيكا السينمائي الدولي في نيويورك.

5-جائزة أفضل ممثل لعام 2007 عن فيلم عمارة يعقوبيان من مهرجان القاهرة السينمائي.

6-جائزة الإنجاز مدى الحياة من مهرجان دبي السينمائي الدولي لعام 2008.

7-جائزة شرفية من مهرجان مراكش السينمائي الدولي عام 2014.

8-جائزة التانيت الذهبي من مهرجان قرطاج السينمائي عام 2016.

9-الوسام الوطني للإستحقاق في قطاع الثقافة من الصنف الأول من قبل الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي عام 2016.

10-جائزة الإنجاز الابداعي في الدورة الأولى من مهرجان الجونة لعام 2017.

وأخيرآ فلنتفق أنه رغم تلك الجوائز العديدة فلن نوفيه حقه، فهو الذي أخرج منا الإبتسامة بسلاسة.

كل عام وأنت الزعيم..

كتبت: صابرين الهلالى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى