مقالات حره

سر روب المحاماة الأسود

“روب المحاماة” يعد الزي الأكثر أناقة مقارنة مع أزياء المهن الأخرى ، لكن هل سألت نفسك لماذا الروب الأسود هو زي المحامون؟ أو ما القصة وراءه؟

هيا بنا نتعرف على الإجابة…
هناك عدة روايات عن سبب إرتداء الروب الأسود لكن أشهرها وأقربها إلى الحقيقة هي أنه في عام 1791 في فرنسا، كان يجلس أحد القضاه الفرنسيون في شرفة منزله ورأى مشاجرة بين شخصين إنتهت بقتل أحدهما وهرب الشخص الأخر.

فأسرع أحد الأشخاص إلى مكان الجريمة وأخذ القتيل وذهب به إلى المستشفى لإسعافه ولكنه كان قد لفظ أنفاسه الأخيرة ومات، فإتهمت الشرطة الشخص المنقذ وكان بريئاً من هذه التهمة، ليتولى القاضي الذي شاهد الجريمة هذه القضية؛ ولأن القانون الفرنسي لا يعترف إلا بالدلائل فقد حكم القاضي على الشخص البرئ بالإعدام لعدم توافر أدلة براءته.

ظل القاضي يؤنب نفسه المعذبه بهذا الخطأ الفادح وحتي يرتاح من عذاب الضمير إعترف امام الرأي العام بأنه أخطأ في هذه القضية وحكم على شخص برئ بالإعدام، وذات يوم أثناء النظر في أحد القضايا وكان هذا القاضي هو نفسه رئيس المحكمة فوجد المحامي الذي وقف أمامه لكي يترافع في القضيه مرتدياً روب أسود.
فسأله القاضي : لماذا ترتدي هذا الروب الاسود؟
فقال المحامي : لكي أذكرك بما فعلته من قبل وحكمت ظلماً على شخص برئ بالإعدام ومنذ تلك الواقعه وأصبح الروب الأسود هوالزي الرسمي في مهنة المحاماة ومن فرنسا إنتقل إلى سائر الدول.

ليكون بذلك الزي الرسمي للمحاماة في جميع أنحاء العالم.

كتبت : صابرين الهلالى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى