مقالات حره

عادات وتقاليد الشعب العربي السوداني

عادات وتقاليد الشعب العربي السوداني

تعكس العادات والتقاليد ثقافات الشعوب، فلكل منطقة عاداتها وتقاليدها التي تختلف من منطقة لأخرى، وتتلخص تلك العادات والتقاليد في العديد من الأمور الخاصة، مثل طريقة الكلام،الأكلات، طريقة الملبس، وأمور تتعلق بالزواج.

• تمثل العادات والتقاليد عند الشعب السوداني تراثًا ثقافيًا مرتبطًا بحياتهم اليومية، معظم هذه العادات ترجع إلى أصول عربية.

-على سبيل المثال:
• “رنين الكلف” هو عملية صبغ شفاه الفتاة الصغيرة باللون الأخضر الذي يميل إلى الأسود، وهو شكل من أشكال الزينة للنساء في السودان.

• ” دخان طلحة” وهو نوعان من البخور المعروف بتطبيقهما على الأجسام والملابس والمنازل، والدخان الذي تستخدمه النساء العربيات لغرض الدفء أو الزينة وكلا النوعين في السودان،وتستخدم هذه التقاليد في تراث الحضارة النوبية كطقوس في الأعراس.

• الطقوس التي انفرد بها الشعب السودانى
ما يعرف بعادة (الشلوخ) ..وهي علامات توضع على جانبي الوجه للنساء والرجال تختلف من قبيلة إلى أخرى وتتخذ أشكالاً مختلفة حسب كل قبيلة، مع حدود دولة جنوب السودان، بسبب إرتباط القبائل السودانية ببعضها البعض في دولة السودان.

• تشتهر حفلات الزفاف السودانية أيضًا بما يُعرف بـ “رقصة العروس”، حيث تجلس فتيات العروس والجوار للرقص على إيقاع الدفة، تسمى هذه العملية التعليم وتستمر لعدة أيام.

•،كما ينتشر في السودان عادة أيضًا (إفطار أم العريس)، وهو إفطار تقدمه أم العروس وأزواجها ويأخذها إلى منزل عائلة العريس في صباح يوم الزفاف، وهذه الوجبة تزخر بالعديد من الأطعمة المفضلة لدى السودانيين من الطعام والشراب المعتادين عليها في تلك المناسبة.

• ومن أهم العادات أيضًا “تجسير الأموال” يوم يأتي فيه العريس إلى منزل أهل العروس وبين أيديهم مهر العروس وبعض العطور والكريمات مثل “المحلب، المسك، المسك وصندل” وأحيانًا مجموعة من الأحذية والملابس للعروس بالإضافة إلى بعض المستلزمات مثل زيت السكر والدقيق والأرز والمعكرونة والشاي.

-القبائل السودانية وإختلافها فى العبادة:

تشتهر القبائل السودانية بإختلافاتها في الطبيعة المحافظة والتدين العام الذي يربط الفرد والمجتمع، ترتبط العادات والتقاليد السودانية بالمناسبات الدينية مثل “رمضان وعيد الفطر وعيد الأضحى والمناسبات الإجتماعية الخاصة مثل الزواج والجنازات”.

يبدأ التحضير لشهر رمضان في السودان قبل وقت مبكر، حيث يتم تحضير العديد من المشروبات التي لم يتم العثور عليها في أي بلد آخر غير السودان.
وهو مشروب حلو المر يعرف باسم (أريوم) بالإضافة إلى المشروبات المعروفة في بعض البلدان الأخرى الدول العربية مثل (الكركديه) و (الأردب)، وهي فاكهة تشبه التمر الهندي والتولجالي (جانجاليز) و (الجديم)، وهو مشروب مفيد في تنقية الدم و (طويل المدى)، وهو مشروب لزيادة النشاط والطاقة.

-الزي التقليدي فى دولة السودان:
من العادات والتقاليد المميزة.. الزي السوداني التقليدي (للسيدات)، وهو قمة سودانية كما يقال في السودان، هو الزي الرسمي للمرأة السودانية،يغطي جميع جسد المرأة وعادة ما يكون من قماش (تاتل) أو (حرير) أو العديد من الأنواع والقمم الأخرى الحرير، هو “القمة المفضلة للعروس السودانية”، حيث توجد نماذج من الألوان الزاهية والتشكيلات الرائعة، بما في ذلك التيب الرائعة التي عادة ما تكون يتم إرتداؤه في المساء والقبعات الملونة بألوان هادئة التي يتم إرتداؤها خلال النهار،وهو معروض في محلات الأقمشة والمحلات.

• الزي السوداني التقليدي “للرجال”جلابية، هو”عمدة الزي الوطني السوداني،وليس الزي الوحيد في السودان المترامي الأطراف الغني بالتنوع العرقي والثقافي والمناخي،
ولكنه يمثل الزي الوطني السوداني، والسوداني الجلابية هي بالطبع زي ذكر نقي، لكنها تشكل عدة عوامل تقف وراء هذا التنوع، بما في ذلك العديد من العوامل المناخية.
من بين هذه العوامل أيضًا عوامل تاريخية ودينية ومهنية وجمالية، وهذا التنوع في الأشكال لا يزيل الجلابيات الصغيرة ، بل هو مجرد تغييرات طفيفة في الطول والضيق ، أو في ضيق وإتساع الكم …. إلخ.

مهما تنوعت العادات والتقاليد السودانية واختلف الشعب السوداني ف تلك العادات إلا أنها تظل علامة مميزة وفريدة لديه يختلف بها عن جميع الدول.

كتب:محمود إبراهيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى