مقالات حره

بعد صراع مرير مع الكورونا.. الفنانة رجاء الجداوي تودع الحياة

 

بعد صراع مرير مع الكورونا.. الفنانة رجاء الجداوي تودع الحياة

كتبت: نيفين رضا

الفنانة رجاء الجداوي تودع الحياه

يومًا تلو الآخر، يزداد ضحايا كابوس الفيروس التاجي، فبعد ستة أسابيع من الصراع مع المرض، ودعت ملكة جمال مصر، الفنانة رجاء الجداوي حياتها عن عمر يناهز 82 عامًا.

وأصيبت الممثلة الراحلة بالفيروس نهاية مايو، حيث خضعت لعلاج بلازما المتعافين من الفيروس على أمل أن يُنقذ حياتها، ولكن للأسف استمرت حالتها الصحية في التدهور، حتى أعلنت ابنتها الوحيدة أميرة مختار على حسابها بفيسبوك يوم الاحد الموافق 7/5 ، خبر الوفاة.

كما كشف اثنان من طاقم تمريض الجداوي أنها كانت تتمتع بإرادة حديدية، ولم تكن تخشى الموت، وظلت متماسكة ولم تستسلم للوباء، على الرغم من أنها كانت تشعر بالصدمة من كثرة الأخبار المتداولة على مواقع التواصل حول وفاتها، ودائما ما كانت تطلب من الجميع الدعاء لها.

والجدير بالذكر أن الفنانة كانت في آخر أيام حياتها تتحدث دوما عن مدى حبها لبلدتها في الإسماعيلية، وكانت تقول إنها تشعر أن مدينتها التي شهدت خروج أول أنفاسها للحياة ستشهد أيضا رحيلها، وهو ما حصل بالفعل.

وقالت أميرة مختار ابنة الفنانة الراحلة رجاء الجداوي خلال مداخلة للإعلامي عمرو أديب، ببرنامج الحكاية، أنها منذ تعب والدتها اتصلت بأديب، قائلة: “أنت فعلا يوم ما ماما تعبت أول تليفون عملته كان ليك، والأطباء قالوا أن كل كلامها كانت تقول الحمد لله ويارب وراضية”.

كواليس وفاة الفنانة رجاء الجداوي

كشفت أميرة حسن مختار، ابنة الفنانة رجاء الجداوي عن كواليس إعلان الأطباء وفاة والدتها، ومدى تعلق الأطباء والطاقم الطبي بالمستشفى بها حتى طلبوا الصلاة عليها هناك، موضحة أنهم أحبوها بشدة خلال فترة علاجهم لها.

وقالت أميرة خلال برنامج «القاهرة الآن»، والتي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي: «مصر والعالم العربي كل الناس بتحبها، وطاقم المستشفى والأطباء أحبوها كلهم هناك وعايزه أشكرهم كلهم كانوا جنبها وإحنا مش معاها 43 يومًا، ماخلوهاش محتاجه حاجة، لازم أشكر الناس دي»، موضحة أن قبل وفاتها بيوم كانت نتيجة المسحة للفنانة إيجابية.

وتابعت: «كلموني الساعة 5 ونصف عشان يقولوا لي الخبر وماكنوش قادرين يقولوا لي، وروحت لقيتهم مخلصين كل الإجراءات واستأذنوني قالوا لي: ممكن نصلي عليها هنا؟، قلتلهم ياريت لكن في ناس مستنينها نصلي عليها، قالوا لي نصلي عليها مرة واثنين بس عاشرناها وحبناها وعايزين نصلي عليها في المستشفى، حبوها لدرجة كبيرة»، واستكملت: «كل حاجه مشيت حلو وأنا الحمدلله راضية وربنا كريم واختار لها الأفضل».

السيرة الذاتية للفنانه رجاء الجداوي

ولدت الراحلة رجاء الجداوي في حي المحطة الجديدة بالإسماعيلية في 6 سبتمبر 1938 شرقي مصر ، اما عن اسمها الحقيقي فهو ” نجاه علي حسن الجداوي ” ، حيث ولدت رجاء لأسرة من اصول عربية ميسورة الحال تعود أصولها إلى ينبع في غربي الجزيرة العربية ، من أب من أصل حجازي وأم من أصل نجدي. وكان جدها الجداوي يعمل في تجارة البحر بين مصر والحجاز، واستقر في السويس بعد أن تزوج فيها ، وأنجب جدها حسن. وفي ذلك قالت: «أن جدها الثاني من مواليد السعودية، وكان يملك صندلا بحريا قبل الانتقال والعيش في السويس بمصر. وأشارت إلى أنه ما زالت لهم أصول تعيش في السعودية حتى اليوم». اهتم جدها حسن بمحافظة أطفاله بجذورهم القبلية، فزوج ابنه عليًا بالسيدة فاطمة النبوية وهي ابنة رجل يدعى محمد علي من عنيزة في القصيم فأنجبت رجاء. وخالتها هي الفنانة الشهيرة تحية كاريوكا.

وتولت الفنانه تحيه كاريوكا تربيتها ومعها شقيقها الاصغر فاروق وهي بعمر ثلاثة سنوات وذلك بعد طلاق والدتها . وتحدثت رجاء الجداوى عن دور خالتها في تربيتها قائلة: «والدتي اتطلقت وكنا 5 أشقاء، فقررت خالتي تحية إنها تاخدني أنا وكان عمرى 3 سنوات وشقيقي الأصغر فاروق، لتتولى رعايتنا وانتقلنا من الإسماعيلية للقاهرة ودخلتنا مدارس فرنسية داخلية، وكانت أكثر من أم وأدين لها بكل حياتي وبقيت معها حتى سن 14 سنة».

كما تلقت الجداوي تعليمها الأول في مدارس الفرانسيسكان في القاهرة حيث تعلمت الفرنسية والإيطالية والإنجليزية في سن مبكر، ثم عملت في قسم الترجمة بإحدى الشركات الإعلانية ، ثم تزوجت من حارس مرمى النادي الإسماعيلي ومنتخب مصر الأسبق “حسن مختار” في بدايه السبعينات وأنجبت منه ابنتها الوحيدة “أميرة”،
وهي لا تعمل فى المجال الفنى، ومتزوجة من رجل الأعمال محمد هندى، كما أن للفنانة الكبيرة حفيدة وحيدة اسمها روضة.

المسيرة المهنية للفنانة رجاء الجداوي

عملت كعارضة أزياء وذلك بعد فوزها بلقب ملكه جمال القطر المصري
في عام 1958، وفي نفس الوقت عرفت الطريق إلى الفن ، حيث شاركت في العديد من الأفلام بدايهً من ” دعاء الكروان” في اواخر الخمسينات وبعدها شاركت في العديد من الافلام والمسلسلات والمسرحيات حيث قدمت أفلام (إشاعة حب) و(ثمن الغربة) و(أيام في الحلال) و(بريق عينيك) و(عاد لينتقم) و(الوحل) و(البيه البواب) و(تيمور وشفيقة) و(الثلاثة يشتغلونها) و(كركر) و(مراتي وزوجتي) و(من 30 سنة).
جمعتها علاقة فنية قوية بالممثل الكوميدي عادل إمام وشاركت في الكثير من أعماله مثل فيلم (حنفي الأبهة) ومسلسلي (أحلام الفتى الطائر) و(عوالم خفية) ومسرحيتي (الواد سيد الشغال) و(الزعيم).
ومن أشهر مسلسلاتها التلفزيونية (هند والدكتور نعمان) و(أوان الورد) و(تامر وشوقية) و(نونة المأذونة) و(عائلة الحاج متولي) و(شربات لوز) و(يوميات زوجة مفروسة أوي) و(في غمضة عين) ، اما عن اخر اعمالها الفنية ، فهو مسلسل (لعبة النسيان) الذي عرض لها في شهر رمضان الماضي.
كانت لها تجارب في مجال التقديم الإذاعي والتلفزيوني وشاركت المذيع عمرو أديب تقديم برنامج (الحكاية) على قناة إم.بي.سي مصر، حيث شاركت في تقديم فقره ” اسالوا رجاء”.
وكذلك شاركت في تقديم برنامج ” وانتوا بصحه وسعاده” على راديو 9090 ، واخر مشاركه لها في التقديم الاذاعي برنامج ” نحاول” في رمضان الماضي على راديو 9090.

زر الذهاب إلى الأعلى