مقالات حره

يوليوس ماير .. مطور الجدول الدوري وصاحب الإنجازات في مجال الكيمياء

في مثل هذا اليوم ومنذ قرنين تقريباً ولد لأحد الأطباء الألمانيين طفل سار على خطى أبيه وأصبح هو الآخر طبيبا مثله، ولكن لم يتوقف الأمر عند ذلك، بل بدأ مشواره من خلال دراسة الكيمياء حتى أصبح عالم كيمياء عظيم وضمن مؤسسي الجدول الدوري، وفي هذا العام احتفل جوجل بذكرى ميلاده اليوم تخليدًا لإنجازاته عن طريق وضع صورة عالم ذو لحية مع أدوات كيميائية على محرك البحث؛ هذا العالم هو يوليوس ماير أو يوليوس لوثار ماير كما يقول البعض.

 

يوليوس لوثار ماير
يوليوس لوثر ماير ( يوليوس ماير )

نشأة وتعليم يوليوس ماير:

تبدأ قصتنا من ألمانيا تحديداً من مدينة فاريل يولد للطبيب فريدريك أوجست ماير وزوجته أنّا بيرمان ابنهما يوليوس لوثار في يوم 19 أغسطس من عام 1830 هذا الطفل الذي سيصبح أحد العلماء الذين تخلد أسماؤهم حتى بعد وفاته بأكثر من قرن.

بدأ لوثار ماير تعليمه في مدرسة Altes Gymnasium في مدينة أولدنبورغ الألمانية وتفوق في هذه الفترة قبل أن يتخرج من المدرسة ويقرر دراسة الطب في جامعة زيوريخ عام 1951 ولم يكتفي ماير بذلك بل قرر بعد ذلك بعامين أن يدرس في جامعة فورتسبورغ علم الأمراض على يد العالم “رودولف فيرشو” الملقب بأبو طب الأمراض.

أثناء دراسته في زيوريخ تتلمذ على يد عالم الفسيولوجي “كارل لودفيج” وهو ما شجعه ودفعه لتكريس إهتمامه للكيمياء الفسيولوجية.

وفي عام 1854 تخرج من جامعة فورتسبورغ ليصبح طبيبآ بشكل رسمي وتبدأ فترة جديدة في حياته.

حياة ماير المهنية:

بعد تخرج ماير بأربعة سنوات وبالتحديد عام 1858 حصل على درجة الدكتوراة في الكيمياء من جامعة بريسلاو وكانت الدكتوراة عن تأثير أول أكسيد الكربون على الدم وأثبت إرتباط الأكسجين مع الهيموجلوبين في الدم.

تعلم وتأثر بلجوستاف كيرشوف في دراسة الرياضيات وثم بدأ دراسة الفيزياء الرياضية في جامعة كونيجسبيرج تحت إشراف فرانز إرنست نيومان.

ثم حصل على شهادة التدريس الجامعي وأصبح مدرساً للكيمياء والفيزياء في جامعة بريسلاو عام 1859.
وفي عام 1866 قبل ماير التعيين في أكاديمية Eberswalde Forestry لمدة عامين قبل أن يحصل على الأستاذية من قبل معهد كارلسروه للتكنولوجيا.

وخلال الحرب الفرنسية البروسية تم إستخدام المعهد كمستشفى وقام ماير بدور نشط في رعاية الجرحى، في عام 1876 أصبح ماير أستاذًا للكيمياء في جامعة توبنغن حيث خدم حتى وفاته عام 1895.

إكتشافات ماير العلمية :

في عام 1872 كان ماير أول من اكتشف أن ذرات الكربون في حلقة البنزين ترتبط مع بعضها بروابط أحادية وبالنسبة للتكافؤ الرابع لكل ذرة يتم توجيهها نحو الجزء الداخلي للحلقة.

حلقة بنزين
حلقة بنزين

 

قبل ذلك وبالتحديد في عام 1862 بدأ كتابة كتابه Die modernen Theorien der Chemie في بريسلاو وتم نشره بعد ذلك بعامين ، واحتوى الكتاب على نسخة مكبرة من الجدول الدوري الذي يحتوي على 28 عنصرًا مصنفة العناصر إلى ست عائلات حسب تكافؤهم -لأول مرة- تم تجميع العناصر حسب تكافؤهم.

 

جزء من الجدول الدوري يوليوس ماير ، نُشر في "Die modernen Theorien der Chemie" (1864)
الجدول الدوري للوثار ماير ، نُشر في “Die modernen Theorien der Chemie” (1864)

وفي عام 1869 نشر ديمتري مندليف جدولًا دوريًا لجميع العناصر المعروفة في ذلك الوقت.

بعد بضعة أشهر نشر ماير ورقة تضمنت نسخة من جدوله لعام 1864 الذي اشتمل الآن على جميع العناصر المعروفة تقريبًا والتي كانت مشابهة للجدول الذي نشره مندليف.

وفاة ماير :

وفي ماير إثر سكتة في 11 إبريل عام 1895 عن عمر ناهز 64 عاماً.

ذهب ماير وبقيت أعماله شاهدة عليه فهكذا يكون قدر العلماء

كتب: أحمد عبدالسلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى