مقالات حرهمنوعات

“الإسقاط النجمي”..ثقافة قديمة بجدل حديث

 

هل حقآ نستطيع إخراج الروح من الجسد وإرجاعها مرة أخري؟
تساؤلات وألغاز كثيرة ليس لها تفسير؛
ما لا نعرفه عن الإسقاط النجمي..
هل حاولت ذات مرة إخراج روحك من جسدك والسفر بها بعيدا حيث تشاء؟..

يقال إنك تستطيع فعل ذلك وهذا عن طريق إفتراض أن هناك هيئة نجمية تنفصل عن الجسد الفيزيائي قادرة علي السفر خارجه أي يستطيع الشخص ترك جسمه والسفر عبر الجسم الأثيري لأي مكان .
وفكرة الإسقاط النجمي موجودة منذ القدم في العديد من الديانات حول العالم وتعتبر كذلك أحد أشكال الأحلام الجلية .

ولقد شعر بعض المرضي الذين يهلوسون والذين عرضوا أنفسهم للتنويم الإيحائي والمغناطيسي الذاتي ،شعروا بشعور مشابه لحالة الإسقاط النجمي، وعلي الرغم من وجود بعض الأشخاص الذين يدعون أنهم قادرون علي القيام بالإسقاط النجمي ,,،إلا أنه لا يوجد دليل علمي علي هذا لذلك فهو يصنف ضمن العلوم الزائفة ولقد بائت العديد من محاولات التحقق من الظاهرة بالفشل .

أجري العديد من الإختبارات للتحقق من تلك الظاهرة ففي سنة ١٩٧٨ علي شخص يدعي “إنجلو سوان” وكان يزعم أن لديه قدرات نفسية خارقة للطبيعة ،حيث يدعي أنه سافر إلي كوكب المشتري وقام بتقديم تفاصيل دقيقة عن الكوكب لايعرفها العلماء .

قدم إنجلو ٦٥ملاحظة بعضها علمي وبعد أن حصلت مركبتي ١٠وبيونير ١٠علي معلومات عن الكوكب كانت مقارنة النتائج كالتالي:
نسبة المعلومات الصحيحة التي قدمها الرجل ٣٧٪،وهي نسبة غير مقنعه بالتأكيد.
وبكل بساطه يمكنك التحقق بنفسك من صحة هذا عن طريق وضع شيئاً في مكان ما لايمكن للشخص الذي يدعي بالسفر عبر ما يسميه جسده النجمي أن يصل إليه ثم أخبره أن يسافر نجميا لهذا المكان ليتعرف علي الشئ الذي قمت بوضعه هناك .

أما من الجانب الديني فقط أصدر بعض المشايخ فتوي بإن تلك التجربة مخالفة لقوانين الدين حيث أنه لايجب أن يتحكم
الشخص ف روحه وخروجها كيفما شاء فعل ذلك .

 

 

بقلم:-ريهام يوسف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى