ازي الصحة ؟

متلازمة الحب أو داون

متلازمة داون
متلازمة الحب

متلازمة الحب أو داون أو البله المغولي أو بما يسمى في علم الطب بـ ” التثلث الصبغي21″:

وهي عبارة عن إطراب جيني يظهر على الطفل بعد ولادته، ويولد كل عام 3,000 – 5,000 طفل مصاب بالمتلازمة حسب تقرير الأمم المتحدة.

 

الأسباب:

متلازمة داون أو التثلث الصبغي21  أو متلازمة الحب تنتج بسبب إنقسامات البويضة أو الحيوان المنوي قبل الإندماج، وينتج عنه خلل في عدد الكروموسومات الحاملة للمادة الوراثية والجينات في خلايا الفرد حيث يصبح العدد47 بدلاً من 46 كروموسوم (23 الأب | 23 الأم) وهو العدد الطبيعي؛ وتزداد إحتمالية إصابة الجنين بمتلازمة داون كلما كان عمر الأم 35 عاما، حيث يولد 70% من المصابين بالمتلازمة لنساء بنفس العمر حسب موقع ” wikipedia “.

 

كم يعيش المصاب؟

في عام 1910م كان الأطفال المصابون بمتلازمة الحب” داون” في كثير من الأحيان لا يعيشون حتى سن 10 أعوام، أما اليوم فأصبح الإحتمال أن يعيشوا حتى سن 60 عامًا وما بعدها، وهذا يتوقف على شدة المشاكل الصحية لديهم.

 

المضاعفات:

أحياناً تصاحب المتلازمة مضاعفات أو مشكلات صحية على المصاب سواء كان رضيع أو طفل أو بالغ ومنها:

• خلل في القلب.
• شذوذ الأمعاء.
• مشاكل العين.
• مشاكل في السمع.
• إلتهابات الأذن المتكررة.
• خلل التنسيج النمائي في الورك.
• توقف التنفس اثناء النوم.
• نشاط الغدة الدرقية.
• عدم الاستقرار في مفاصل الرقبة.

 

هل يمكن معرفة إذا ما كان الجنين مصاب؟

يمكن معرفة إذا ما كان الجنين مصاب بمتلازمة الحب، من خلال إجراء بعض الفحوصات والكشوفات الطبية، أبرزها وأكثرها دقة فحص المشيمة، إضافة إلى فحص الدم، والموجات فوق الصوتية.

وعندما تتأكد الإصابة تلجأ بعض النساء إلى الإجهاض، وهذا ما يعتبره البعض من الأطباء عمل غير إنساني ويتعارض مع أخلاقيات العمل الطبي.

 

 

كتب: محمد ناصر الشماحي.

زر الذهاب إلى الأعلى