ازي الصحة ؟

فوائد زيت الزيتون عديدة … هل من بينها المحافظة على الدماغ؟

 

 

يستخرج زيت الزيتون من ثمار شجرة الزيتون التي تنمو في حوض البحر الأبيض المتوسط، والذي يستعمل في الكثير من المجالات ومنها الطبخ، والصيدلة، والطب، وإشعال المواقيد الزيتية، وفي صناعة الصابون، وهو يعتبر من الأغذية الصحية لاحتوائه على الدهون المفيدة والفيتامينات.

الزيتون وزيت الزيتون
الزيتون وزيت الزيتون

فوائد زيت الزيتون:

لزيت الزيتون فوائد عديدة ولا حصر لها، ولكننا سنذكر البعض منها وهي:

1-حماية الدماغ من الأورام:

ترجع هذه الفائدة إلى حمض الأوليك، وهو أحد الدهون الصحية التي يحتوي عليها زيت الزيتون، إذ تبيّن أنه يوقف نمو الخلايا السرطانية في هذا الجزء من الجسم، وهذا ما بينته دراسة علمية أجريت في جامعة أدنبرة.

2-جعل الشرايين أكثر مرونة:

فهو يحافظ على جدرانها الداخلية والخارجية وبالتالي فإنّه يساعد على جريان الدم بشكل منتظم وحيوي، كما أنّه يقاوم السكتات القلبية والدماغية.

3-تقليل الشعور بالجوع:

يعطي زيت الزيتون إحساساً بالشبع ويقلل الرغبة في تناول السكر، مما يساعد على فقدان الوزن بطريقة سهلة ودون أي مجهود مع الحفاظ على الصحة من خلال تناوله مع الطعام أو السلطة.

4-مضاد للأكسدة:

زيت الزيتون للحد من الالتهاب فهو يحتوي على البوليفينول الذي يعمل كمضادات للأكسدة ويقلل التهابات الجسم ، كما أن الأحماض الدهنية غير المشبعة الأحادية تعمل على زيادة الكوليسترول الجيد مع تقليل الكوليسترول الضار.

5-يحافظ على استقرار مستوى السكر:

وهذا ما تثبته إحدى الدراسات حيث أن الأشخاص الذين تناولوا وجبتهم بزيت الزيتون بقيت مستويات السكر في الدم منخفضة مقارنة بمجموعة أخرى تناولوا وجبة مصنوعة من زيت الذرة .
أظهرت دراسة أجريت على 25 شخص صحي انخفاض بنسبة 22٪ في نسبة السكر في الدم بعد ساعتين من تناول وجبة تحتوي على زيت الزيتون.

6-يقلل الالتهابات في الجسم:

فهو يعمل مثل الايبوبروفين وهذا نتيجة للأبحاث حيث أظهرت أن تناول 3 ملاعق كبيرة من زيت الزيتون تعمل على نحو فعال مثل 10% من جرعة الايبوبوفين ولكن يبقى زيت الزيتون علاج طبيعي.

7-معالجة حروق الشمس:

يعتبر زيت الزيتون علاجاً فعالاً لحروق الشمس، بالإضافة إلى أنّه مسكن للآلام، وهو يحافظ على البشرة رطبة وبالمستوى المطلوب.

زيت الزيتون
زيت الزيتون

تاريخ الزيتون:

أعلن الفريق الفرنسي الأردني للآثار أن قرية ((هضيب الريح)) في منطقة رم جنوب الأردن، هي أقدم منطقة في العالم زرعت بأشجار الزيتون، عن طريق استخدامه لعملية تحليل الرماد في مواقد القرية التي يعود تاريخها الي العصر النحاسي (نحو 5400 قبل الميلاد).

الدول المستهلكة:

تعتبر اليونان حتى الآن أكبر بلد في نصيب استهلاك الفرد من زيت الزيتون في جميع أنحاء العالم، مسجلة أكثر من 26 مليون لتر في السنة؛ وإسبانيا وإيطاليا حوالي 14 مليون لتر؛ تونس، والأردن، ولبنان، وسوريا والبرتغال حوالي 8 ملايين لتر في أوروبا الشمالية وأمريكا الشمالية يستهلك أقل بكثير، حوالي 0,7 لتر.

 

كتب: محمد ناصر الشماحي

زر الذهاب إلى الأعلى