ازي الصحة ؟

الوباء الصامت يسبب سرطان الكبد … أسبابه وطرق الوقاية منه

 

” فيروس سي C” هو أحد الفيروسات الكبدية التى تصيب الكبد خاصة ومن ثم تبدأ بتدمير خلاياه مسببا التهاب كبدي حاد أو مزمن ، حيث تتراوح شدته فقد يسبب أعراض خفيفة لأسابيع قليلة أو خطير يستمر طيلة العمر غير أنه السبب الرئيسى للإصابة بسرطان الكبد.

 

يسمى بالوباء الصامت حيث لاتظهر أعراضه فى بداية الإصابة ويظل الشخص المصاب به مدة طويلة من دون ظهور أعراض ؛ وعند ظهورها تكون قد حدثت مضاعفات بالفعل فللأسف تكون شكوى المريض الأولى هى تلك المضاعفات .

الوقايةمن فيروس سي :

ليس لـ ” فيروس سي ” مصل وقائى حيث أنه سريع التحور والتطور ومع ذلك يظل السبيل الوحيد للوقاية هو تجنب الإصابة .

طرق العدوى بالڤيروس :

-مشاركة نفس السرنجة مع أحد المصابين وغالباً ما يحدث في حالات تعاطى المخدرات أو التعرض لوخزة إبرة ملوثة بدم شخص مصاب بالڤيروس .

-إعادة استخدام المعدات الطبية دون تعقيم .

-إستقبال الدم أو زرع عضو من شخص مصاب بالڤيروس دون فحص .

-إنتقال الڤيروس خلال تصفية الدم “خلال غسيل الكلى ” إذا لم تعقم جيداً.

-الوشم أو الحجامة وماشابه.

-مشاركة فرشاة الأسنان ، شفرات الحلاقة وماشابه.

-من الممكن أيضاً إنتقاله من خلال ممارسة الجنس مع شريك مصاب بالمرض أو من خلال الأم للجنين أو خلال الولادة فى حالة التعرض للدم ولكن هذه الحالة أقل شيوعاً.

الأعراض:

تتراوح فترة حضانته مابين أسبوعين و 6شهور وفي 80% من حالات الإصابة الأولية لا تظهر أعراض.

أما البعض قد تظهر عليهم بعض الأعراض كما يلي:

-ألم بالبطن وخصوصاً الجانب العلوى الأيمن من البطن

-غثيان.

-فقدان الشهية.

-شعور بتكسير وألم بالجسد والعظم.

-التعب والإرهاق من أقل مجهود.

-نسيان، عدم تركيز وعدم القدرة على حل العمليات المعقدة.

-لون براز فاتح ولون البول داكن.

-إصفرار الجلد والعين.

-حكة الجلد.

-تقلب المزاج واكتئاب وقلق.

-تراكم السوائل فى البطن.

-حدوث نزيف وكدمات بسهولة.

مهاجمة فيروس سي للكبد
مهاجمة فيروس سي للكبد

التشخيص:

يتم التشخيص من خلال اختبار دم للتأكد من الإصابة.
بعد ذلك قد يوصي الطبيب بإجراء خزعة من الكبد لتحديد نسبة التلف التى حدثت بسبب التهاب الكبد المزمن.

 

كيفية التعامل مع مصاب فيروس سى:

تجنب انتقال العدوى من خلال تجنب طرق العدوى المذكورة سلفاً.

-إذا ماتم جرح المريض لسبب ما يجب تغطية الجرح حيث عدم تغطيته تعرض غيره للإصابة بالڤيروس.

-تقديم العلاج والرعاية الصحية المناسبة كاملة.

العلاج:

-معظم حالات العدوى الحديثة بـ” فيروس سي ” لاتستدعى علاج حيث يقاوم الجهاز المناعى الڤيروس ويتغلب عليه.

-في الحالات المزمنة يكون العلاج ضروري متمثلاً في مضادات الڤيروس وتكون مدة العلاج قصيرة مابين 12-24 أسبوع معتمدة على وجود تشمع الكبد أو عدم وجوده وفى هذه الحالة يحدد الطبيب المختص العلاج الأنسب بناء على حالة المريض.

“لا شك في ضرورة الامتناع عن تناول الكحوليات والمخدرات وماقد يزيد تلف الكبد”.

 

المضاعفات:

تحدث المضاعفات في حالات الإصابة المزمنة والتي لم تخضع لعلاج .
منها:
تشمع الكبد ،تليف الكبد وسرطان الكبد.

كتبت :إسراء محمد فتح الله

زر الذهاب إلى الأعلى