ازي الصحة ؟

مات من الضحك !

 

مشاعرنا قد تكون أحياناً السبب فى التحكم بالصحة ، على الرغم من كون الضحك والبكاء مشاعر مختلفة فلكل منهما تأثير هام ومباشر على الحالة الصحية والمناعية بالإضافة لإفراز العديد من الهرمونات.

الضحك يعد أحد أفضل المشاعر حيث يعزز الروابط بين الأشخاص كما أنه يحد من التوتر والقلق .

وتتفاوت درجاته بداية من التبسم مروراً بالضحك وانتهاء بالقهقهة كما تتعدد أسبابه وألوانه.

قد يعتقد الكثيرون أن الضحك من المشاعر العابرة التى نتعرض لها فى بعض الأحيان، وتذهب دون أن يكون لها أي تأثير.

لكن وفقاً لأبحاث الطبيبين (لى بيرك وستانلى تان) فى جامعة لوما بكاليفورنيا وجدا العديد من الفوائد للضحك كما يلى:

-يفيد الضحك مرضى التهاب الشعب الهوائية وأزمات الربو؛ إذ يزيد نسبة الأكسجين في الدم.

-يخفض ضغط الدم.
حيث أن الأشخاص المرحين الذين يضحكون دائما غالبا مايكونو أقل عرضة من غيرهم للإصابة: بضغط الدم ،السكتة الدماغية والنوبة القلبية.
وذلك لأن الضحك يساعد فى مرونة الغشاء المبطن للأوعية الدموية فينتظم تدفق الدم كما يزيد انبساط الأوعية الدموية فتسمح بتدفق الدم بسهولة إلى أعضاء الجسم ولا سيما القلب والمخ فتقلل التوتر الذهني والعصبي.

-يقلل من مستويات هرمون التوتر حيث ترتبط مشاعر السعادة بانخفاض مستوى هرمون الكورتيزول المسبب للتوتر.

-يعزز عضلات البطن وينشط صحة الجسم ويمده بالطاقة والحيوية.

-يحافظ على صحة القلب.

-يعزز الخلايا التائية مما ينشط الجهاز المناعى ومن ثم محاربة الأمراض.

-يحفز إفراز الإندورفين،
حيث يعد هذا الهرمون مسكن طبيعى للجسم يساعد فى تخفيف الألم ويجعلك تشعر بالراحة.

-ينتج عنه شعور الرفاهية.

-يساعد فى الحفاظ على الحالة النفسية وتحسينها للأفضل.
حيث أن الضحك يمكن أن يغير حالتك المزاجية تماماً، لأن عقلك لا يدرك الفرق بين الضحك المزيف والضحك الحقيقى.

-يرفع مستوى الأداء العقلي، وقدرة الإنسان على الاحتفاظ بالمعلومات أطول مدة ويقوي الذاكرة، ويحد آثار الشيخوخة ، ويزيد القدرة على التأمل والاسترخاء، وهو دواء مضاد للتشاؤم واليأس والغضب.

-يساعد الضحك والمرح في جعل العلاقة الزوجية أكثر استقراراً وراحة حيث أنه يزيل فتيل التوتر .

 

ولعل أجمل ألوان الضحك هو ضحك الأطفال حيث أنه محبب إلى درجة أنه ينتقل بسرعة إلى الكبار ومثلما قالو الضحك معدي ومن حسن الحظ أنه عدوى مفيدة حيث أنه العدوى الوحيدة المفيدة.

ولكن أسباب ضحك الصغار تختلف كثيراً، فكل ما يدخل السرور إلى قلب الطفل يجعله يضحك، رؤيته لأمه وجلوسه في حضنها عيد ، واستقباله لوالده بعد انتهاء العمل فرحة، وحصوله على طعامه المفضل أو ثياب جديدة وألعاب متنوعة كلها فرص سعيدة للطفل كما تختلف أسباب الضحك عند الأطفال أيضاً باختلاف العمر، فالرضيع الصغير نراه يبتسم عفوياً أحياناً وربما يكون نائماً أو يقظاً، بينما يضحك الرضيع الأكبر سناً عندما يداعبه شخص ما.

وقد يكون سبب الضحك لمس مناطق معينة كالبطن أو تحت الإبط أو أسفل القدمين أو العنق إذ أن الأعصاب التي تنبّه مراكز الدماغ المسؤولة عن الضحك يختلف توزعها في الجسم.

كما يضحك الأطفال قرابة 400 مرة في اليوم، أما الكبار فلا يضحكون أكثر من 15 مرة، والمكتئبون قد لا يضحكون على الإطلاق.
ليتنا جميعا طفل فى روحه ومرحه .

هل ممكن حد يموت من الضحك؟؟

كثيراً ما نسمع عن شخص مات من الحزن وقد يفزع البعض مقولة أن شخص مات من الضحك ولكن ثمة قصص فى الواقع لأشخاص ماتوا ضاحكين وكانت نهايتهم مصداقا لتلك العبارة الشهيرة.

قد يموت المرء من الضحك فعلاً، وهذا أمر معروف.
إذ يروي المؤرخون عن أنواع من التعذيب الوحشي خلال حرب الثلاثين عاماً على سبيل المثال.
كان الآسرون يطلون بالملح قدمي الأسير ويتركون الماعز يلعقهما حتى يموت المعذب من الضحك فعلاً.
يُضعف الإغراق في الضحك القدرة على التحكم بالنفس، كما هو يشيع في اعتقاد العامة.

كما أن الضحك الشديد يؤدى إلى إفراز الأدرينالين بكمية كبيرة وكافية لتوقف القلب أو حدوث سكتة دماغية ولكن مع ندرة هذه الحالة إلا أنها حدثت بالفعل مع أشخاص مختلفة من أنحاء العالم.

وجاء في دراسة نشرتها مجلة لانسيت الطبية أن الضحك الشديد يضعف قوى الإنسان وقدرته على التحكم في ركبتيه.

ولكن هذا لا يحدث في حال النكات التي تثير الضحك المعتدل أو الابتسامة فقط. ولا بد من الإشارة إلى أن نوبات الضحك بعد الطعام قد تكون خطيرة.

في نهاية لم يخل أدبنا العربى الحديث وكذلك القديم من روح الفكاهة والمرح بل وتناول مشكلات فئات عديدة من المجتمع باستخدام أسلوب الفكاهة والسخرية التى تعد أرقى أنواع الفكاهة، لما تحتاج إليه من ذكاء، وخفة، ومهارة، وخفاء، ومكر.
ولقد استخدم الأدباء العرب فن السخرية ليربوا في الناس ملكة النقد، ويوقظوا فيهم الوعي بأخطائهم وحماقتهم فتهكّموا من المغرور، والمغفل، والجاهل، والبخيل، والجبان، والفوضوي، والكسول.

كتبت :إسراء محمد فتح الله

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى