مقالات حره

الدبلومة الأمريكية .. وكيف تحولت من “طوق نجاة” من الثانوية العامة الي “كابوس”

كابوس الدبلومه الامريكية

الدبلومة الأمريكية SAT .. كيف تحولت من “طوق نجاة” من الثانوية العامة الي “كابوس”

 

التعليم مشكلة كبيرة للطلبة ، وخصوصا في المرحلة الثانوية ؛ فهو يعتمد على حفظ كميات كبيرة من المعلومات كفيلة «بتعقيد» الطالب ، بالإضافة إلى عدم تركيزه على تنمية مواهبه أو قدراته العقلية ، أو بناء شخصيته ، أو تأهيله لسوق العمل ، ومن هنا بدأ الطلبة يبحثون عن بدائل توفر لهم مناهج دراسية تنمي مهاراتهم وفي نفس الوقت تساعدهم إذا أرادوا استكمال دراستهم الجامعية بالخارج ، وأحد هذه البدائل هي الدبلومة الأمريكية ، إلا انها تحولت في السنين الأخيرة من طوق نجاة من معضلة الثانوية العامة إلى كابوس للطلبة يهدد مستقبلهم .

ما هي الدبلومة الأمريكية ؟

 

الدبلومة الأمريكية هي ببساطة الثانوية الأمريكية ، وهي شهادة معترف بها في الولايات المتحدة وأوروبا ؛ فبمجرد الحصول عليها يمكنك التقديم لاستكمال دراستك الجامعية بالخارج ، وهي معادلة للثانوية العامة المصرية لأنها معتمدة في الجامعات المصرية الخاصة والحكومية.

مميزات الدبلومه الأمريكية :

 

– ما يميز الدبلومة الأمريكية هي أنها مقسمة لأربعة أقسام ، أو أكثر حسب تعليمات ال college board كل عام ودرجات العام الدراسي موزعة على جميع هذه الأقسام ، فلا يكون الطالب مضغوطا طوال الوقت بسبب الخوف من الامتحان مثل الثانوية العامة ، و تعتمد الدبلومة الأمريكية على نظام الساعات المعتمدة ، فيكون على الطالب الحضور الإلزامي بما لا يقل عن 24 ساعة خلال العام بواقع نصف ساعة لكل مادة.

– المنهج الأمريكي لا يعتمد على الحفظ والتلقين ، ولكن يعتمد على تنمية ذكاء الطالب وقدرته على النقد ، والاستنتاج ، واكتساب المعلومات العامة ، والمناقشة ، والمشاركة مع زملاءه أشياء مثل المسابقات العلمية وحلقات النقاش والأنشطة الرياضية والواجبات والتكليفات هي شيء أساسي في المنهج الأمريكي ، ومن خلالها يجمع الطالب العديد من الدرجات خلال العام الدراسي تدعمه بجانب درجات الدراسات ، وبالإضافة للمسابقات العلمية والأنشطة الرياضية ونسبة الحضور ، سيدرس طالب الدبلومة الأمريكية 8 مواد تؤهله لدخول الجامعة مثله مثل طالب الثانوية العامة ، وهذه المواد تنقسم لجزأين، جزء تفرضه وزارة التربية والتعليم على طلاب الأمريكان حتى يتمكنوا من الإلتحاق بالجامعات المصرية ، مثل مواد اللغة العربية ، والتربية الدينية ، والتربية القومية ، لكنها لا تدخل في مجموع الشهادة الأمريكية ، ويتطلب فيها درجة النجاح فقط ، أما المواد الأساسية الخاصة بالدبلومة الأمريكية فهي تختلف تماما عن المناهج المصرية وتعتمد على منهج أمريكي في مواد مثل الأحياء ، والرياضيات ، والفيزياء ، والكيمياء ، والتاريخ ، واللغة الإنجليزية.

– بإمكان أي طالب الالتحاق بالدبلومة الأمريكية حتى لو لم يحصل على الشهادة الإعدادية من مدارس أمريكية.
والشرط الوحيد أن يكون متقنا للغة الإنجليزية لأن جميع المواد تكون بالإنجليزية.

اختبارات الدبلومة الأمريكية

 

حتى تحصل على شهادة الدبلومة الأمريكية سيكون عليك اجتياز 3 اختبارات ، واحد منهما اختياري وهي:

الـGPA

وهي اختبارات خاصة بالمواد المدرسية والتي تفرضها وزارة التربية والتعليم ، ومواد دراسية أخري حسب تخصص الطالب علي سبيل المثال مواد علميه لتمكنه من دخول كليات (طب , صيدله , طب اسنان ) أو مواد خاصه بقسم الرياضة لتمكنه من دخول كليه الهندسه او مواد أدبية لدخول الكليات الأدبية بالإضافة لأعمال السنة الخاصة بالمسابقات العلمية والأنشطة الرياضية وغيرها.
وتشمل هذه الاختبارات 40% من المجموع الكلي.

اختبارات الـ SAT

تعتمد هذه الاختبارات على قدرة الطالب على التفكير الذكي والسريع والاستنتاج ومعرفة القواعد وكيفية تطبيقها ، وهي الاختبارات الأهم والمعتمدة من أمريكا ، ويتم إجراءها في جميع أنحاء العالم في نفس اليوم ونفس التوقيت ، ويتم وضع وتصحيح هذه الاختبارات بأمريكا ، ويتم إجراء هذه الاختبارات في فروع مؤسسة «ِAmideast» وهي معتمدة في مصر لاختبارات SAT ، كما يمكن إجراء اختبارات الSAT في مدارس دوليه في مصر أو إجراءه خارج مصر ،  ويشمل اختبار SAT 1 مادتين فقط وهما الرياضيات واللغة الإنجليزية. ويشتمل الاختبار على 60% من المجموع الكلي ، أما مجموع اختبار SAT 1 هو 1600درجة ، منها 800 درجة للرياضيات ، و400 للـ«Writing»، و400 للـ«Reading» ، وفي مادة الرياضيات يمتحن الطالب في جميع القواعد بدءا من الصف الأول الابتدائي وحتى المرحلة الثانوية ؛ حتى يقيس قدرة الطالب على الإلمام بهذه العلوم ومعرفته بالقواعد جيداً وفقا لموقع «الدبلومة الأمريكية» ، ويكون الاختبار متدرجا من المستوى السهل للمتوسط للصعب.

ويوجد أيضًا اختبار SAT 2 ، وهو اختبار اختياري وخاص بالطلاب الذين يرغبون في الالتحاق بالكليات العلمية ، ويشتمل على 15% من المجموع ، والمواد التي يدرسها الطالب فيSAT 2 اختيارية على حسب التخصص الذي يريده في الجامعة؛ فإذا كنت ترغب في دراسة الطب فستختار مواد الأحياء مع الفيزياء والرياضة، وإذا كنت ترغب في دراسة الهندسة فستختار الرياضة مع الكيمياء والفيزياء، وهكذا.

تكلفة الدبلومة الأمريكية

 

تتفاوت تكلفة الدبلومة بدرجة شديدة، فهي تبدأ من 25 ألف إلى 100 ألف، حسب المدرسة التي تختارها ، أما تكلفة اختبار الـSAT فهي في المتوسط 98 دولار للمادة وفقا لهيئة «College Board» المسؤولة عن اختبارات الـSAT عالميا ، وقد تزيد هذه التكلفة بحسب البلد التي ستجري فيها الاختبار، وفقا لـ«College Board».

عيوب الدبلومة الأمريكية

 

بالرغم من مميزات الدبلومه الامريكيه حيث انها تمكن الطالب جيدا للدراسة بالخارج أو تنمي ذكاءه وقدراته العقلية؛ لكن الطالب قد يواجه بعض المشاكل، ومن اهمها تسريب امتحانات الـSAT في مصر ، حيث تم تخفيض من قبل عدد مرات دخول الاختبار من 6 مرات وهو العدد الأساسي لإعادة اختبار الـSAT إلى 4 مرات فقط، كعقاب من هيئة «College Board» ؛ بالإضافة لقرار وزارة التربية والتعليم المصرية برفع تنسيق الدبلومة الأمريكية ، بمعنى رفع المجموع المطلوب لدخول الجامعات الحكومية ، وحاليًا تم إلغاء عدة محاولات فبسببها لم يتمكن طلاب grade 11 من دخول اي محاولة هذا العام ، أما طلاب grade 12 دخلو محاولة شهر 12 فقط ، حيث أن الطالب من حقه دخول 5 محاولات وهي محاولات شهور 10/12/3/5/8 بالنسبه SAT 1 ، و بذلك تحولت الدبلومة الأمريكية من حلم جميل للعبور إلى الكلية المرغوبة لديهم إلى كابوس مرعب جعلهم يعيشون في حالة من القلق المستمر والمجهود المجهول نتيجته ، هذا الكابوس مصدر قلق للاباء ايضاً من حيث تكلفة الاستعداد المادي (دروس خصوصيه لكل ماده) والاستعداد النفسي ايضاً لكل محاوله من حيث مسانده الاولاد ودعمهم باستمرار قبل كل محاوله وخصوصًا عند اصابتهم بخيبه الامل والاحباط عند الغاء اي محاولة.

في نهايه الامر نرجو من وزاره التربيه والتعليم التدخل العاجل في هذا الموقف، ووضع قواعد محدده وعقوبات تمنع تسريب الامتحانات المتكرر ، وبالتالي الغاء المحاولات للطلاب وحرمانهم منها علي عكس باقي الدول التي يؤدي فيها امتحانات الSAT بشكلٍ آمن.

كتبت: نفين رضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى