ازي الصحة ؟

الرضاعة الطبيعية وفوائدها للأم والطفل

الرضاعة الطبيعية هي عملية تغذية للمولود بحليب الأم الذي ينتجه الثدي وهي عملية فطرية مشتركة بين الإنسان والثديات منذ الولادة وحتى الفطام .

يبدأ نزول لبن الام بعد حوالي من 3 – 5 ايام بعد الولادة

عندما يبدأ اللبن بالنزول ينزل لبن خفيف القوام أشبه بالماء يسمي لبن السرسوب و كميته صغيرة نسبيا حوالي 10 سم ولكنه غني جدا بالعناصر ومهم للرضيع لأنه يحتوي على:

1- أجسام مضادة تقوي مناعة الرضيع خاصة أنه يولد مناعته ضعيفة أو غير مكتملة .

2-كذلك يحتوي على نسبة عالية من البروتينات ونسبة قليله من الدهون وهو مهم للطفل وأيضاً مناسب لمعدته .

 

مدة الرضاعة :

ينصح بالرضاعة الطبيعية مدة لا تقل عن 6 شهور بعد الولادة وتختلف مدة الرضاعة من مكان لآخر حسب الثقافات والعادات المتبعة فبعض الأماكن يصل بها الرضاعة لمدة 24 شهرا والبعض يوقف الرضاعة مبكراً.

 

أسباب توقف الرضاعة مبكراً:

1- قلة حليب الأم وعدم كفاية الطفل .

2- خوف بعض السيدات من مشكلة ترهل الثدي .

3- سبب مرضي أجبر الأم عن التوقف سواء كان هذا المرض من الأم أو الطفل. 

 

مكونات حليب الأم: 

1- 87,5 % ماء 

2- 7% سكريات 

3- 4% دهون 

4- 1% بروتين 

5- 0,5% أملاح وفيتامينات 

ويحتوي حليب الأم على جميع الاحتياجات الغذائية التي يحتاجها الرضيع.

 

فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل:

1- تحمي الطفل من بعض الأمراض المزمنة مثل “الربو – الاكزيما – حساسية الانف – الحساسية من البروتينات الموجودة ف حليب الابقار”.

2- كما أن هناك العديد من الدراسات التي أثبتت أنها تخفض من نسبة الإصابة بالسرطان لدي الأطفال والبالغين الذين استفادوا من الرضاعة الطبيعية.

3- تقوية مناعة الطفل وتكوين بداخله أجسام مضادة لبعض البكتيريا و الأمراض .

 

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم:

1- استمرارية إفراز هرمونات الحمل.

2- كما يزيد من إفراز هرمون البرولاكتين الذي له تأثير منوم للأم والطفل.

3- يزداد إفراز هرمون أوكسيتوكسين الذي يعمل ع تقلص الرحم ويقلل من النزيف بعد الولادة.

 

مشاكل الرضاعة الطبيعية :

تتمثل في:

1- حدوث قرح وتشققات للحلمة : وذلك بسبب تراكم الحليب ف الثدي فلابد من استخدام كريمات للترطيب لعلاج التشقق ومتوفرة في الصيدليات مثل الكريمات المحتوية على البانثينول.

2- حدوث التهاب وتورم ف الثدي: ويحدث غالبا بعد الولادة لذا ينصح باستمرار الرضاعة لأنها تقلل من احتقان الثدي والمساعدة ع الشفاء .

وهنا يجب استخدام دواء للتورم والالتهاب ، في بعض الأحيان قد يصاحب الأم ألم أثناء الرضاعة فمن الممكن استخدمات المسكنات المسموحة للأم المرضعة ، وفي بعض الحالات إذا كان الالتهاب شديد قد يتطور ليصبح التهاب بكتيري يمكن استخدام كريمات مضاد حيوي.

 

نصائح للأم لزيادة إدرار اللبن:

 

نصائح لزيادة لبن الأم
نصائح لزيادة لبن الأم

1- شرب كميات كبيرة من الماء لأنها أكبر مكون من مكونات اللبن. 

2- عمل كمدات ماء دافئة ع منطقة الثدي لأنها تحفز الإمداد الدموي للغدد اللبنية ، بالتالي يزداد إفراز هرمون البرولاكتين المسؤل عن اللبن .

3- تناول الأطعمة الغنية بالكالسيوم مثل السمسم الحلاوة الطحنية والمكسرات والألبان. 

4- تناول الخضروات خصوصا ذات الأوراق العريضة مثل الخس والجرجير والسبانخ والبنجر. 

5- الاكثار من شرب السوائل مثل الحلبة والينسون والقرفة. 

6- البعد عن الضغط العصبي لأنها تقلل من نزول اللبن .

7- اتباع نظام غذائي صحي يحتوي على جميع القيم الغذائية التي تحتاجها الأم من بروتين وفيتامينات مثل الأسماك واللحوم والبعد عن الوجبات السريعة والطعام الغير صحي.

 

أدوية مدرة للبن:

بعض الأدوية لزيادة إدرار اللبن
بعض الأدوية لزيادة إدرار اللبن

تلجا الأم للذهاب للطبيب لتناول بعض الأدوية المدرة للبن وذلك في حالة إتباع جميع النصائح وبدون وجود نتيجة

1- الأدوية الطبيعية : وهي عباره عن فيتامينات وعناصر مهمه لإمداد جسم الأم من أجل القيام بعملية الرضاعة بشكل طبيعي وإنتاج كمية كافية من اللبن لطفلها ولا يوجد لها أي أضرار

ومن أمثلة هذه الأدوية: 

الأدوية المحتوية على مادة الفيتوستروجين وهي الموجودة في الحلبة وهذه المادة مسئولة عن إدرار اللبن.

الأدوية المحتوية على زيوت متطايرة كزيت الكارفون وهي موجودة في الكراوية بنسبة 40:60% كذلك توجد في الشبت كذلك الأدوية المحتوية على الفلافونيدات وسكريات الموجودة في الكراوية وتعمل كمواد مضادة للتقلص وطاردة للغازات.

الأدوية المحتوية على الليمونين والابيول وهي مواد تساعد على إدرار اللبن كما أن لها تأثير مضاد للتقلص وهذه المواد موجودة أيضاً ٦

الشمر …. يحتوي ع زيوت متطايرة ك الانيثول و الفينشون

2- الأدوية الكيميائية : لها تاثير أكثر من رائع ولكن هذه الأدوية تسبب بعض المشاكل للأطفال نتيجة نزولها ف اللبن لذا لا تؤخذ إلا باستشارة الطبيب المعالج

وهي عبارة عن أدوية تعمل كانها معاكسة لهرمون الدوبامين المعروف بأنه يتناسب عكسيا مع هرمون البرولاكتين المسئول عن الرضاعة فكلما قل نسبة الدوبامين زاد البرولاكتين وزاد إدرار اللبن.

من أمثلة هذه الأدوية: 

1- الأدوية المحتوية على Domperidone.

2- الأدوية المحتوية على metachlopromide.

3- الأدوية المحتوية على Itopride.

4- الأدوية المحتوية على Buspirone.

 

 

كتبت : سمر الحسيني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى