من فات قديمه

نجيب محفوظ رائد الرواية العربية .. ما لا تعرفه عنه ج1

نجيب محفوظ ليس رمزًا مهماً فقط فى تاريخ مصر، وإنما فى تاريخ الوطن العربى والعالمى.

يرغب كل كاتب وروائى أن يحصل على جائزة نجيب محفوظ للأدب!!

يظل نجيب محفوظ الروائى العربى الوحيد إلى الآن الذى حصل على جائزة نوبل عام 1988!!

من الممكن إذا سألت شخصاًعن نجيب محفوظ , يذكر فقط أنه أديب وحصل على جائزة نوبل .
لكن مَن هو نجيب محفوظ وكيف كانت نشأته ؟

 

مَن هو نجيب محفوظ؟

وُلد نجيب محفوظ في حى الجمالية بالقاهرة ، يوم 11 ديسمبر1911 لعائلة من الطبقة المتوسطة ، وكان والده يعمل موظفًا حكوميًا.

سماه والده عبد العزيز إبراهيم أحمد الباشا بهذا الاسم المركب ” نجيب محفوظ” تقديرًا منه
للطبيب المعروف” نجيب باشا محفوظ” الذى أشرف على ولادته التى كانت متعسرة.

كان نجيب محفوظ أخًا ل 6 أشقاء ، كان آخرهم من حيث الترتيب.

كانت أول دروس نجيب فى الكتاب ، حيث تعلم القرآن واللغة العربية ، وبعدها أكمل دراسته فى المدارس الإبتدائية والثانوية ثم التحق بالدراسة الجامعية.

الآن سوف نطوف داخل أهم مراحل نجيب محفوظ العملية، ونتعلم من ذلك الأديب الموظف الإلتزام والكفاح.

تعليمه والمناصب التي التحق بها :

  • قضى نجيب محفوظ 37 عامًا موظفًا ما بين الجامعة المصرية ( وزارة المعارف ) ثم وزارة الأوقاف ثم وزارة الثقافة .
  • ترجم كتاب مصر القديمة ونسخ منه أكثر من نسخة معه وهو ذهاب للالتحاق بالجامعة للمؤلف الإنجليزي جيمس بايكي.
  •  دَرَسَ بكلية الآداب قسم الفلسفة بجامعة القاهرة فى عام 1930.
  • حصل على ليسانس الآداب قسم الفلسفة عام 1934
  •  بدأ مسيرته العملية ، من خلال تعيينه كاتب فى إدارة الجامعة المصرية عام 1934.
  •  بدأ العمل ككاتب صحفى لجريدة الرسالة عام 1936.
  •  تَمَ تعيينه سكرتيرًا لوزير الأوقاف داخل البرلمان عام 1938.
  •  قام بطلب النقل إلى مكتبة الغوري عام 1945.
  •  وبعد ذلك مديرلمؤسسة القرض الحسن حتى عام 1954.
  •  ثم عمل بعد ذلك مديرًا لمكتب وزير الإرشاد.
  •  انتقل إلى وزارة الثقافة ، حيث عمل مديرًا للرقابة على المصنفات الفنية .
  •  عمل مديرًا عامًا لمؤسسة دعم السينما عام 1960.
    مستشارللمؤسسة العامة للسينما والإذاعة والتليفزيون.
  • تولى رئاسة مجلس إدارة المؤسسة العامة للسينما حتى عام 1967.
  •  مستشار ثقافي لوزير الثقافة إلى أن وصل إلى المعاش عام 1971.
  •  بعد تقاعده أصبح من كُتاب مؤسسة الأهرام.

مشوار طويل من الكفاح والعطاء , قدمه نجيب محفوظ فى كل الوظائف التى عمل بها .
من خلال هذا المشوار تستطيع أن تستنبط خصائص وصفات نجيب محفوظ الشخصية.
هيا بنا نتناول بعضها .

سِمَات شخصية نجيب محفوظ:

  •  طموح

حيث أنه بعد أن حصل على الليسانس، تطلع إلى أن يسافر إلى فرنسا لدراسة الفلسفة ويعود بعد ذلك إلى مصر معيداً وأستاذاً للفلسفة ،و ذهب لكى يقدم أوراقه إلى إداراة البعثات فى وزارة المعارف العمومية ولكن الموظف هناك أخبره بأنه تأخر وأرسلوا الأوراق.

  • واثق من نفسه.
  • رياضي يُحب أن يمشى .
  •  ودود يقابل الصغير والكبير , لم يتغير حتى بعد حصوله على جائزة نوبل.
  •  ملتزم ومنظم

حيث يحكي الأديب يوسف القعيد أن بعد الإعلان على فوز الراوئي نجيب محفوظ بجائزة نوبل يوم الخميس 12/10/1988 ، ذهبت وسائل الأنباء إلى بيته،

ولكنه إعتاد كل يوم خميس أن يذهب إلى سهرة الحرافيش فى كازينو قصر النيل، وبعد ذلك ينتقلوا إلى منزل الكاتب الساخر محمد عفيفى فى الهرم،

ولكن لشدة التزامه ذهب كما اعتاد مع أصدقائه وترك كل وكالات الأنباء التى تنتظره فى منزله وحول منزله.

نجيب محفوظ رائد الرواية العربية
نجيب محفوظ رمز الجد و الإلتزام.

لن يكفى مقال واحداً الحديث عن هذا الراوئى الكبير العالمى نجيب محفوظ ، لذا سوف نستكمل هذه السيرة الذاتية المليئة بالجمال والفخر فى أجزاء أخرى .

كتبت : شروق كمال مدبولي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى