ازي الصحة ؟

مرض السكر ..مضاعفات السكر منها القدم السكرى وغيبوبة السكر كيف تتجنبها ؟!

يعد  مرض السكر سلاح ذو حدين فقد يكون سببا لاتباعك نظام حياة صحي سواء مختارا أو مجبرا وقد يكون سببا لحدوث مضاعفات عديدة فى حالة عدم العلاج والعناية اللازمة وأنت من تختار .

هيا بنا عزيزي القارئ للتحدث عن مضاعفات مرض السكر عموما والقدم السكري وسكر الحمل خصوصا والعناية بكل منهم وكذلك غيبوبة السكر وسببها والوقاية منها.

 

•المضاعفات:

تنقسم إلى قسمين:

منها ماهو طويل الأمد يحدث خلال مدة زمنية طويلة ليظهر أثره في المستقبل بعد سنوات وينضم إليه معظم المضاعفات

ومنها ماهو قصير الأمد يظهر في الحال أو في مدة زمنية قصيرة كغيبوبة السكر المنخفض أو المرتفع .

مضاعفات مرض السكري , مضاعفات مرض السكر
مضاعفات مرض السكري

وكلما كان المريض يهمل في العلاج اللازم والتعليمات الطبية كلما كان عرضه أكثر لحدوث مضاعفات، والتى قد تسبب إعاقه أو قد تكون مميته، والعكس فكلما كان المريض متبعا للتعليمات الطبية وجرعات العلاج اللازمة لكان أقل عرضة لحدوث مضاعفات بل قد يكون السكرى فى هذه الحالة سبب لحياة أكثر صحة.

والآن هيا بنا عزيزى القارئ للتحدث عن أشكال المضاعفات ومدى تأثيرها:

مضاعفات مرض السكري , مضاعفات مرض السكر
مضاعفات مرض السكري

-غيبوبة السكر المرتفع وتحدث لدى مريض السكر سواء كان عالما بذلك أو لم يكتشفه بعد وتكون هذه أول التشخيص حيث يرتفع مستوى السكر في الدم عن المعدل الطبيعي وينتج عن ذلك الشعور بالعطش الشديد، كثرة التبول، الارهاق، الغثيان، الدوخه، جفاف الفم، تسارع ضربات القلب ومن ثم الإغماء ورائحة الفم تشبه رائحة الفاكهه وقد تحدث مضاعفات أكثر مميته إذا لم يحول المريض للمشفى لتلقي رعاية طبية مناسبة ولعمل اللازم،

ويمكن تجنب ذلك بتناول العلاج وفق تعليمات الطبيب وعدم الاهمال وكذلك الاهتمام لأى عرض غير طبيعي يحدث واستشارة الطبيب .

ارتفاع السكر في الدم , انخفاض السكر في الدم , مرض السكري , مرض السكر
الفرق بين ارتفاع وانخفاض مستوى السكر في الدم

-غيبوبة السكر المنخفض وهي الأكثر حدوثا وبالأخص لدى المرضى المعالجين بالأنسولين حيث يتم أخذ الجرعة وعدم تناول طعام ومن ثم ينخفض مستوى السكر في الدم ناتجا عنه الشعور بالجوع، الارهاق، الرعشه العصبية، التعرق، الدوار والدوخه ومن ثم الإغماء، وقد يحدث مضاعفات مميته إذا لم يتلقى المريض الرعاية الطبية اللازمة،ولتجنب هذه الحالة يجب تناول وجبتك من الطعام عقب جرعة الأنسولين مباشرة واحمل معك دائما حلوى أو عصير إذا ما شعرت بأى من تلك الأعراض تناولها مباشرة .

-أمراض القلب والأوعية الدموية حيث أن السكري يزيد احتمالية حدوث مشاكل وأضرار بالقلب أو الأوعية الدموية بشكل مفاجئ منها حدوث ذبحة صدرية، نوبة قلبية، سكته دماغية أو تصلب شرايين.

-اعتلال أو تلف الأعصاب حيث أن استمرار ارتفاع السكر فى الدم دون علاج يؤثر بالسلب على الشعيرات الدموية الصغيرة التى تغذي الخلايا والأعصاب وخصوصا في الأطراف كالقدم واليد محدثا تنميل، شكشكه أو ألم والذى يبدأ الشعور به بداية بأصابع اليد أو القدم ويزداد تدريجيا وإذا لم يعالج واستمر الاهمال وتزايد ارتفاع مستوى السكر فى الدم قد يكون سببا لفقدان الشعور بالأطراف .

-كما يسبب أيضا اضطرابات بالجهاز الهضمى كحدوث غثيان، قئ، إسهال أو إمساك .

-كما أن تلف الأعصاب يؤثر على الذكور بالسلب مسببا ضعف إنتصاب أما الإناث فقد يسبب جفاف المهبل .

-اعتلال الكُلى حيث أن الكلى لها ملايين الامتدادات من الشعيرات الدموية الصغيرة لتغذيتها ونقل الفضلات من الجسم إليها لكن السكري قد يكون السبب لتلف أو تدمير نظام التنقية هذا بسبب تراكم جزيئات الجلوكوز في تلك الشعيرات الدموية الصغيرة مؤديا لانسدادها وفي حالة الانسداد و التدمير التام تتطور الحالة بسبب حدوث فشل كلوي والذى قد يتطلب غسيل كلوي مستمر أو زرع كُلى.

-أما بالنسبة لتأثيره على العين فارتفاعه المستمر دون علاج يسبب تراكم الجلوكوز في الأوعية الدموية المغذية للقرنية مما يسبب ضباب الرؤية وفى حالة الانسداد التام يسبب العمى كما يزيد من احتمالية حدوث أمراض أخرى مختلفة كإعتام عدسة العين “مياه بيضاء” أو “مياه زرقاء” والذى يتطلب تدخل جراحى .

-أما تأثيره على القدم فكما ذكر سابقا يبدأ بحدوث تنميل، شكشكه، وقد يتطور لفقدان الإحساس وإذا لم يعالج قد تتطور الحاله لحدوث عدوى حاده إثر جرح بسيط دون الشعور والتي تلتئم بصعوبه جدا وقد يلجأ الطبيب نهاية للبتر ويطلق على هذه الحاله “القدم السكري ”

 

القدم السكري , مرض السكري , مرض السكر
القدم السكري

ولتجنب حدوث تلك المضاعفات:

  • لاتمشي نهائيا من دون حذاء.
  • اختر نوع حذاء مناسب ومريح.
  • تفقد قدمك دائما للتأكد من عدم حدوث أي جروح.
  • العناية الخاصة بأي جرح يحدث سواء بقدمك أو أي موضع من جسدك.
  • استشارةطبيب إذا لزم الأمر لتجنب تأخر التئام الجرح وحدوث عدوى.
  • قم دائما بتنشيف قدمك جيدا بعد غسلها لتجنب نمو الفطريات، لتجنب تشقق اصابع القدم، تورم القدم والكاحل.
  • قم بتدفئتها جيدا حال البرد وكذلك كافة أطرافك.
  • اهتم بدواؤك واتبع تعليمات الطبيب.

أما بالنسبه للجلد يكون المريض أكثر عرضه للعدوى البكتيرية أو الفطريات بسهوله وتأخر التئام الجروح مما يسبب حدوث عدوى بكتيرية، قرح، تعفن الجرح .

  • مشاكل بالسمع.
  • الزهايمروخصوصا مرضى السكر من النوع الثانى .
  • اضطرابات نفسية.
القدم السكرية المتورمة , مضر السكر , مرض السكري
القدم السكرية المتورمة

•مضاعفات خاصة بسكر الحمل :

سواء كانت الأم مصابه بالسكري من قبل أو كان عارض بسبب الحمل فحدوث مضاعفات وارد وخصوصا في حالة الإهمال وعدم العلاج أو اتباع تعليمات الطبيب أما في حالة الرعاية الصحية التامة يتم ولادة طفل سليم تماما وكذلك الأم تكون بصحة جيدة ومن المضاعفات مايلى:

_ولادة طفل أكبر في الحجم من الطبيعي حيث أن زيادة مستوى سكر الجلوكوز لدى الأم باستمرار من دون علاج يعبر المشيمه للطفل محفزا البنكرياس لإفراز المزيد من الأنسولين مما قد يسبب زيادة حجم الطفل عن الطبيعى ومن ثم استحالة الولادة الطبيعية واللجوء للولادة القيصرية .

_انخفاض مستوى السكر لدى الطفل مدة ما بعد الولادة لإفراز كميات انسولين كبيرة بعد الولادة كما كان جنين ولكن يتم الرعاية الطبية التامة ومن ثم عودة مستوى سكر الجلوكوز لمستواه الطبيعي.

_الأمهات اللاتي أصبن بسكر الحمل يكون لديهن أطفال احتمالية إصابتهم بالسمنة فيما بعد أو السكرى من النوع الثانى أكثر من غيرهم .

_بعض حالات سكر الحمل إذا لم يتلقى رعاية طبية مناسبة قد يفقدوا الطفل أثناء الولادة أو بعدها مباشرة .

_قد يحدث تسمم حمل والذى قد يهدد حياة كلا من الأم والجنين.

_إذا ما أصيبت السيدة خلال حملها بسكر الحمل تزداد احتمالية إصابتها به مره أخرى في الحمل التالى.

*ولتجنب مضاعفات سكر الحمل يرجى تجنب حدوث سكر الحمل بداية باتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة وكل سبل الوقاية المذكورة سلفا.

أما فى حالة الإصابة الفعلية بالسكري قبل الحمل أو الإصابة بسكر الحمل يمكن أيضا تجنب حدوث مضاعفات بالحفاظ على مستوى السكر في معدله الطبيعي، المتابعه المستمرة مع طبيب مختص وكذلك اتباع كل وسائل الوقاية المذكورة سلفا.

 

نهاية أود التأكيد أنه يمكن تجنب كل تلك المضاعفات وتنعم بصحة جيدة تماما باتباع نظام غذائي صحي، وممارسة الرياضة، والبعد عن التوتر سواء كنت مصابا بالسكري أو لا فأنت من يمكنك تحديد اتجاه حياتك وحالتك الصحية .

 

تم الحديث فيما سبق بالتفصيل عن السكرى وسبب حدوثه ،أنواع ،العلاج والوقاية بهذا المقال

https://adam-arts.com/?p=7428

 

كتبت :إسراء محمد فتح الله

زر الذهاب إلى الأعلى