ازي الصحة ؟

متلازمة فرط القيء لدى مدمني مخدر الحشيش

يعتبر القنب أو الحشيش هو واحد من أكثر العقاقير غير المشروعة المستخدمة في الكثير من الدول و الولايات المتحدة ، حيث أثبتت الاحصائيات العام الماضي إلى مايقرب من 3 ملايين حالة تعاطي ونسبة تصل إلى 7.2% لدي الأشخاص البالغين.

القنب الهندي , الحشيش
نبات القنب الهندي (الحشيش)

هناك متلازمة تحدث تسمي بمتلازمة فرط القئ (الترجيع) لدى متعاطي الحشيش أو البانجو المعروف بالماريجونا تحدث عند تعاطيهم علي المدي الطويل.

حيث أن استخدام هذا المخدر علي المدي الطويل يسبب تأثير مثبط علي حركه الجهاز الهضمي والأمعاء فيؤدي إلي التقيؤ.

يكون ذلك القئ مستعصي لدرجه عدم استجابه الأشخاص لمضادات القئ .

من رأيك هل تتحسن الأعراض عند توقفهم عن التعاطي ؟

تحدث هذه المتلازمه للأشخاص الذين يستخدمون هذا المخدر لمدة سنوات طويلة وبشكل متكرر وليس هناك علاج سوي الإقلاع عن تعاطيها .

وتعتبر الحمامات الساخنة علاجا موقتا ولكن التوقف عن التعاطي يودئ إلي إيقاف أعراض المتلازمة ، تختفي في خلال 24 إلي 48 ساعه مع وقف التعاطي .

 

الأعراض :

يشتكي مريض تلك المتلازمه من

  1. غثيان أو قئ شديد
  2. عدم وضوح في الرؤية
  3. عدم انتظام درجة الحرارة
  4. ارتفاع أو انخفاض في ضغط الدم بجانب استرخاء للعضلات .

والحل هو الاستحمام بالماء الدافئ ..

عند استطلاع لاراء بعض الأشخاص الذين يتعاطون هذا المخدر وتحدث لهم متلازمة فرط الترجيع قالوا :

-تهدئة النفس بحمام دافئ كان بالنسبة لنا كالسحر والأعراض تتلاشي في الحوض الدافئ وأن برودة المياة تعود لنا الأعراض كما كانت

 

-قال اخرون نفضل البقاء في الحمام تحت الماء الدافئ قدر المستطاع 

 

والبعض قال تحسنت الأعراض بالماء الساخن ولم أذهب إلى المستشفى إلا بعد استنفاذ كل الماء الساخن في المنزل .

 

حتي الآن تعتبر هذه المتلازمة نادره ولكن بعض الأدلة والدراسات تشير إلي أن الحالات في ازدياد وأنها توثر بشكل كبير عند المتعاطين وأنهم ليس لديهم أي فكره أن تلك الأعراض المسبب لها هو تناولهم للقنب (الماريجونا ).

 

كتبت: سارة أمين

زر الذهاب إلى الأعلى