منوعات

71 عامًا علي ميلاد ” النمر الأسود” صائد الجوائز أحمد زكي 

يحتفل موقع جوجل اليوم الموافق 18/11 بالذكري ال 71 لميلاد النمر الأسود ، العبقري ، امبراطور الفن ، أسطورة الأداء التمثيلي، الفنان الراحل احمد زكي ، ويعتبر ذلك نوع من التكريم لمسيرته الحافلة بالنجاحات الكبيرة ، فبمجرد الضغط على صورة الممثل المصري الراحل التي تتوسط شعار جوجل، تظهر المعلومات الكاملة عنه من تاريخ ميلاده الموافق الـ18 من نوفمبر/ إلى تاريخ وفاته في 27 مارس/ 2005 ، كما يستعرض جوجل نبذة عن أشهر الأفلام والأعمال السينمائية والفنية للممثل الراحل بشريط احتفل بالممثل عبر صور من مسيرته الفنية الخالدة.

السيره الذاتية للفنان احمد زكي

ولد الفنان أحمد زكي عبد الرحمن في 18 نوفمبر 1949 في مدينة الزقازيق، وكان الابن الوحيد لأبيه الذي توفي بعد ولادته، تزوجت أمه بعد وفاة زوجها، فربّاه جده، وكان ذلك له تأثير كبير في حياته ، حيث حاول الهروب دائما من التعاسة إلى البهجة، ومن البكاء إلى السعادة، ومن القسوة إلى الاحتواء، فكان وحيدا يصارع الدنيا ، ثم حصل على الإعدادية ودخل المدرسة الصناعية، حيث شجعه ناظر المدرسة الذي كان يحب المسرح، وبعد ذلك التحق بمعهد الفنون المسرحية استجابة لنصيحة مجموعة من الفنانين من القاهرة،عندما قابلوه في حفل للمدرسه ، وتوالت نجاحاته الفنيه في السينما والتليفزيون ، ثم تزوج من الممثلة الراحلة هالة فؤاد، وأنجب منها ابنه الوحيد هيثم.

المسيرة الفنيه للنجم احمد زكي

بدأ مشواره الفني عندما كان طالباً في المعهد حيث قدم أثناء دراسته ، مسرحية حمادة ومها عام 1967 و مسرحية “هالوا شلبي”. تخرج من المعهد عام 1973، وكان الأول على دفعته، عمل في المسرح في أعمال ناجحة جماهيرياً مثل مدرسة المشاغبين، أولادنا في لندن والعيال كبرت، وفي التلفاز لمع في مسلسل “الأيام” ومسلسل “هو وهي”، وكان أول ظهور له على شاشة السينما في فيلم ولدي عام 1972 أمام الفنان فريد شوقي، كان أول دور بطولة مُطلقة له أمام سعاد حسني في فيلم شفيقة ومتولي ثم مثل العديد من الأفلام منها: إسكندرية ليه، الباطنية، طائر على الطريق، العوامة 70، عيون لا تنام، وفيلم “أنا لا أكذب ولكني أتجمل” ، النمر الأسود، موعد على العشاء، البريء، زوجة رجل مهم، اما في حقبه التسعينيات فقد قدم نوعيه افلام مختلفة والتي جسد شخصياتها بشكل حقيقي وواقعي بفضل موهبته الاستثنائية ، ومنها:

– فيلم كابوريا

حيث نجح احمد زكي في تقديم الطبقة المهمشة وأحلامها وطموحها مجسدة في شخصية “حسن هدهد”، الشاب الرياضي الذي يبحث عن المال والنجاح فيقع بعالم الأغنياء الذين يستغلونه.

– البيضة والحجر

نجح أحمد زكي في تجسيد شخصية “مستطاع” الذي يدرس الفلسفة ويحضر رسالة الدكتوراه قبل أن يقرر استغلال العلم في الدجل والشعوذة ليتجاوز أزماته.

-امرأة واحدة لا تكفي

تدور أحداث الفيلم حول الصحفي حسام والذي يرتبط بثلاث سيدات في وقت واحد، مع اختلاف شخصياتهن ما بين الطالبة والأرملة وسيدة الأعمال، وحاول الفيلم الإجابة عن تساؤل، هل الرجل بطبيعته متعدد العلاقات أم لا؟

– الإمبراطور

وتدور قصة الفيلم حول رحلة صعود “زينهم” شاب الذي جاء للقاهرة هاربًا من الصعيد بحثًا عن لقمة العيش، ويبدأ بالصعود في عالم الجريمة وتهريب المخدرات.

كما تألق احمد زكي في أداء الشخصيات المصريه الأصيلة والتي تمس الشعب المصري ، حيث جسد شخصية الرئيس جمال عبد الناصر في فيلم ناصر 56 وشخصية الرئيس محمد أنور السادات في فيلم أيام السادات وشخصية عميد الأدب العربي طه حسين في مسلسل الأيام وشخصية العندليب الأسمر عبد الحليم حافظ في فيلم حليم ، والذي مثله رغم معاناته في مرضه ، وتوفي قبل أن يكمله.

احمد زكي ” صائد الجوائز “.

لقب النجم احمد زكي بهذا اللقب لكثره الجوائز المحليه والعالمية التي حصل عليها ومنها:

– أول جائزة له في سن 18 عام كأفضل ممثل على مستوى المدارس الثانوية.

– كرمته وزارة الثقافة المصرية عن دوره في فيلم شفيقة ومتولي الذي جسد فيه دور «متولي»، ومنحته الوزارة أيضًا جائزتها الرابعة عن الأدوار الثانية التي تألق في أدائها خلال تلك الفترة.

– كرمه الرئيس الراحل أنور السادات، على تجسيد دورة في فيلم «العمر لحظه» عام 1978.

– جائزة عن فيلم “طائر علي الطريق” في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

– في عام 1987 حصل على جائزة أفضل ممثل من مهرجان دمشق السينمائي الدولي، وحصل أيضًا على جائزة أحسن ممثل من جمعية الفيلم.

– جائزة عن فيلم “امرأة واحدة لا تكفي” من مهرجان الإسكندرية عام 1989.

– جائزة عن فيلم “كابوريا” من مهرجان القاهرة السينمائي عام 1990.

– حصل على جائزة أفضل ممثل عربي في الاستفتاء إذاعة بي بي سي البريطانية عن دوره في فيلم الهروب، حيث حصل على هذة الجائزة ثلاث مرات آخرها بفيلم «اضحك الصورة تطلع حلوة».

– كرمه الرئيس محمد حسني مبارك، عن دورة في فيلم «أيام السادات» ومنحه وسام العلوم والفنون من الدرجة الأولى.

– حصل على جائزة أحسن ممثل في مهرجان شنغهاي الدولي الرابع العام 1999 عن دوره في فيلم «اضحك الصورة تطلع حلوة» بعدما فاز الفيلم بالجائزة متفوقًا على 300 فيلم عالمي شارك في المهرجان.

– حصل على جائزة أحسن ممثل من مهرجان تبسة الجزائري عن دوره في «أرض الخوف» بينما عاد ليفوز بجائزة أحسن ممثل عن نفس الفيلم من مهرجان الرباط السينمائي.

رحيل احمد زكي مع ” مليون رسالة حب”

توفي احمد زكي في القاهرة يوم 27 مارس 2005 إثر صراع طويل للغاية مع مرض سرطان الرئة نتيجة كثرة السجائر التي كان يدخنها، وعلج على نفقة الحكومة المصرية في الخارج، وتردد أنه أصيب بالعمى في أواخر أيامه إلا أنه طلب من المحيطين به التكتم على الخبر ، وتلقى على مدار ثلاثة أشهر “أثناء فترة مرضه” حوالي مليون رسالة في مقر إقامته بأحد فنادق القاهرة وقد شملت الرسائل خليطاً من الدعوات بالشفاء ووصفات علاج بالطب التقليدي والشعبي وقصائد شعر واطمئنان على صحته وغيرها ، كما استلم 3250 طرداً من جميع أنحاء العالم، يحمل بعضها “حبة البركة” من اليمن، ومياه زمزم من السعودية، وأعشابا طبية من الصين والسودان، ونباتات برية للعلاج من موريتانيا، وغذاء ملكات النحل، بالإضافة إلى آلاف المصاحف والسبح.

كتبت نيفين رضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى