مقالات حره

اليوم العالمي لمكافحة الفساد.. في ظل الكورونا

الفساد في زمن الكورونا

 

يعد الفساد من أخطر القضايا التي تواجه الدول، فهو أداة قد تعطل عجله التنمية الاقتصادية والسياسية وتحقيق حالة من عدم الاستقرار، لكافة المؤسسات، لذلك كان لابد من زيادة الوعي بخطورة الفساد من أجل مكافحته، لذلك تم تخصيص اليوم التاسع من ديسمبر من كل عام لمكافحة الفساد في العالم كله ، كما يزداد خطر الفساد خاصه في أوقات الأزمات كما في الوقت الحالي الذي يكابد فيه العالم جائحة كوفيد-19 ،

فالتعامل مع هذا الفيروس يخلق فرصا جديدة لاستغلال ضعف الرقابة وعدم كفاية الشفافية، حيث يتم تسريب الأموال بعيدا عن الناس في أوقات هم فيها أحوج ما يكونون إلى تلك الأموال، وفيما يلي سوف نتعرف علي نبذه تاريخية عن هذا اليوم ، الهدف من تأسيسه ، كيفية التخلص من الفساد الذي جلبته الكورونا ؟

نبذة تاريخية عن “اليوم العالمي لمكافحة الفساد”
في 31 أكتوبر 2003 ، اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد وطلبت من الأمين العام أن يكلف مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة بتولي مهام أمانة مؤتمر الدول الأطراف في الاتفاقية ، تم فتح باب التوقيع علي الاتفاقية في ميريدا بيوكاتان بالمكسيك في الفترة من 9 إلى 11 ديسمبر 2003 وبعد ذلك في مقر الأمم المتحدة في مدينة نيويورك ، تم التوقيع عليها من قبل 140 دولة ، اعتبارا من 1 يناير 2015 فإن هناك 174 عضو تشمل 171 دولة عضو في الأمم المتحدة وجزر كوك وفلسطين والاتحاد الأوروبي.

اختارت الجمعية العامة يوم 9 ديسمبر سنوياً كيوم دولي لمكافحة الفساد، من أجل إذكاء الوعي عن مشكلة الفساد وعن دور الاتفاقية في مكافحته ومنعه.

ما هي اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد ؟

هي اتفاقية متعددة الأطراف تتفاوض بشأنها الدول الأعضاء في الأمم المتحدة. هذه هي أول صك مكافحة فساد دولي ملزم قانونا. تضم الاتفاقية 71 مادة مقسمة إلى 8 فصول على أن تقوم الدول الأطراف بتنفيذ عدة تدابير لمكافحة الفساد والتي قد تؤثر على القوانين والمؤسسات والممارسات.

الهدف من تأسيس “اليوم العالمي لمكافحة الفساد “

تصل قيمة الرشاوي إلى تريليون دولار كل عام, فيما تصل قيمة المبالغ المسروقة بطريق الفساد إلى مايزيد عن ترليونين ونصف دولار, ويعد هذا مبلغ يساوي خمسة في المائة من الناتج المحلي العالمي, وفي البلدان النامية تقدر قيمة الفاقد بسبب الفساد بـ10% من اجمالي مبالغ المساعدة الإنمائية المقدمة, وعلي ذلك تهدف الاتفاقية العامه للأمم المتحدة إلى منع الفساد وتجريم بعض التصرفات ، وتعزيز إنفاذ القانون والتعاون القضائي الدولي وتوفير آليات قانونية فعالة لاسترداد الموجودات والمساعدة التقنية وتبادل المعلومات و توفير آليات لتنفيذ الاتفاقية ، فالاتفاقية تتعامل مع أشكال الفساد التي لم يتم تغطيتها من قبل العديد من الصكوك الدولية السابقة مثل الاتجار بالنفوذ وإساءة استعمال الوظيفة وأنواع مختلفة من الفساد في القطاع الخاص ، ومن التطورات الهامة ، إدراج فصل خاص التعامل مع استعادة الأصول المسروقة و التي تعد مصدر قلق كبير بالنسبة للبلدان .

كيفية مكافحة الفساد في ظل الكورونا ؟

يزدهر الفساد في ظل الأزمات ، والعالم كله يعاني من فيروس كورونا ، وفِي ظل هذه الازمه ظهرت صور عديدة للاستغلال ، فرغم اتخاذ الدول في جميع أنحاء العالم تدابير مهمة للتصدي لحالة الطوارئ الصحية ولتجنب الانهيار الاقتصادي العالمي، فحشدت على عجل أموالاً بالمليارات لشراء المعدات الطبية وبناء شبكة أمان اقتصادية للمواطنين والشركات المنكوبة. غير أن الاستجابات العاجلة المطلوبة دفعت بعض الدول إلى التساهل التجاري والرقابة والمساءلة لتحقيق تأثير سريع، وهو ما أدى بالتالي إلى وجود فرص كبيرة للفساد ، والتعافي الشامل من مرض فيروس كورونا (كوفيد-19) ، يتحقق من خلال الحد من مخاطر سوء الادارة والفساد أثناء جاءحه كورونا من خلال مشاركة هيئات قوية لمكافحة الفساد وإشراف أفضل علي الامدادات المقدمة في حالات الطوارئ وإدارة المشتريات العامه بصوره أكثر شفافية وكذلك تعزيز امتثال القطاع الخاص بمعايير مكافحة الفساد ، كما تحتاج البلدان الي دعم وحماية المبلغين .

المعايير الدولية لقياس مستوي تحقق الشفافية ومكافحة الفساد هي :

1- تصميم الإجراءات والقواعد الحكومية في شكل قوانين مكتوبة ومنشورة.

2- أن توفر المؤسسات الحكومية معلومات حول عملها مما يسهل مراقبتها ومحاسبتها.

3- أن توفر الحكومة المعلومات الهامة للمواطن والقطاع الخاص فيما يخص عملهم وشؤونهم.

4- توفير البيانات الأساسية عن الأداء الاقتصادي بشكل سريع وملائم, وتقديم الموازنة العامة للشعب.

تهدف تلك المعايير إلي تعزيز الشفافية لتسهيل المحاسبة والمساؤلة, ولأنه في حالة تفشي الفساد يؤثر ذلك علي العدالة الاجتماعية في الدولة وعلي الوضع الاقتصادي لمواطنيها, وبالطبع لا تتحقق آليات الشفافية إلا بارادة الدول.

أشكال الاحتفال باليوم العالمي للفساد في مصر :

– نشر هيئة الرقابة الإدارية على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” فيديو بعنوان “ابدأ بنفسك”.

– نشر هيئة الرقابة الإدارية على صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعى “فيس بوك” فيديو بعنوان “عيون الشعب صحيالك “، وذلك بمناسبة اليوم العالمى لمكافحة الفساد.

– تنظيم جامعة المنصورة ندوة مكافحة الفساد تزامنا مع فعاليات اليوم العالمي لمكافحة الفساد.

– تنظيم محافظة شمال سيناء بالتعاون مع مديرية الشباب والرياضة، مارثون للدراجات الهوائية، بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة الفساد.

كتبت/نيفين الدميري

زر الذهاب إلى الأعلى