التجارة شطارة

الصين التنين الذي استيقظ

منذ عام ٢٠١٣ تحتل الصين المركز الأول فى ترتيب أكبر الدول المصنعه والمصدرة للمنتجات الصناعيه فى العالم .

وتصدر ما يفوق ٢٦٠ مليون طن من البضائع سنويا ( وهذا وفق بيانات عام ٢٠١٧ ) .

وتلك المكانة الصناعية الكبيرة تحتاج إلى وسائل نقل جبارة لنقل تلك البضائع إلى جميع بقاع المعمورة فالصين تصدر إلى جميع دول العالم .

وتتعدد وسائل النقل التى تمتلكها ومنها الموانئ العملاقه.

وتمتلك أكثر من سبع مواني عملاقة لتجارة الحاويات وتصنف تلك الموانى إنها من أكبر وأكثر عشر موانى لتجارة الحاويات على مستوى العالم .

لهذا فتقوم ببناء أكبر سفن لحمل الحاويات فى العالم فقد إنشاءات السفينه العملاقة اسما وصفه (عملاق البحار ) لتكون أكبر سفينة حاويات فى العالم بطول يبلغ ٣٩٩ متر وهى أطول من أطول حامله طائرات بأكثر من الضعف .

ويمكن لتلك السفينة أن تبحر لمدة ٤٠ يوم بلا توقف وهى محمله بالبضائع.

وتستطيع السفينه عملاق البحار حمل اكثر من ٢٠ الف حاوية بضائع ٢٠ قدم.

الصين

الطائرات:

ومن أهم وسائل المواصلات والنقل الطائرات وخاصة طائرات الركاب وتحلق فى سماء الصين أكثر من ٣٠٠٠ طائرة ركاب ونقل بضائع يوميا وتحمل وتنقل تلك الطائرات ما يفوق المليون ونصف راكب يوميا من وإلى الصين ( تلك أرقام واحصائيات عام ٢٠١٩ ما قبل جائحه كورونا )

 

وأيضا تعد منتج رئيسي فى صناعة الطائرات وسوق الطائرات فى الصين ينموا ويتسع بسرعه فالمتوقع خلال العشرين سنه المقبله أن تحتاج الصين إلى ٦٠٠٠ طائرة ركاب عملاقه للعمل فى أسطولها الجوى ولخدمة عملاءها لهذا بادرت الدولة الصينية إلى تصنيع أول طائرة ركاب ١٠٠٪ صينية بدون استيراد أى جزاء من خارج الصين وتلك الطائرة هى co919.

الصين مصنع العالم:

فالصين تنتج لكل العالم وفى عام ٢٠١٦ تخطى إنتاجها من الهواتف المحموله مليار و٢٥٠ مليون هاتف لتكون أكبر منتج ومصنع ومستهلك للهواتف الذكية فى العالم
وكانت الصين تستورد الشرائح الإلكترونية بأكثر من ٢٣٠ مليار دولار فى العام لكنها الآن تصنع الكثير من تلك الشرائح بعد أن دشنت مراكز للذكاء الصناعى والدخول فى شبكات المحمول ال 5G.

الطاقه لا تنقص مصنع العالم:

وهناك عدة استثمارات فى الصين لا تعد ولا تحصى لتوليد الطاقه الكهربائيه من كل شيء حتى تستمر المصانع فى العمل ليل نهار.

وكانت اعتمادها على الفحم كمصدر رئيسي لتوليد الطاقة الكهربائية لكنها نوعت مصادر الطاقة فمنها الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقة النووية وتنتج أحدث مفاعلات الطاقة الكهرنووية فى مقاطعة هايانج أكثر من ٦ الاف كيلو وات/ساعة.

وأهم ما يميزها هو تركيزها الشديد على تنمية نفسها وتطوير منتجاتها واختراع منتجات جديدة لخدمة عملاءها.

وأيضا ما يميز السياسة الصينية هى الابتعاد عن الحروب والصرعات الإقليمية والدولية واتخاذ سياسة محايدة مع الجميع .

لهذا تعد الصين مثال حي لكل دولة تريد أن ترتقى بنفسها وشعبها وتسعى للثراء والتفوق .

بعض مما جاء فى المقال نقلا عن قناة cgtn الصينية

 

كتب أحمد عبد الواحد إبراهيم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى