ازي الصحة ؟

سكري الحمل Gestional diabetes mellitus


سكري الحمل (GDM) :ارتفاع نسبة جلوكوز الدم عن الطبيعي أثناء الحمل فقط (بين الأسبوع 24 أو 28 من الحمل).

الأسباب:

تؤدي الهرمونات التي تفرز من المشيمة أثناء الحمل، وارتفاع مستوى الإستروجين والبروجيستيرون إلى زيادة مقاومة الأنسولين للخلايا (هرمون يفرز من خلايا في البنكرياس، يعمل على توصيل الجلوكوز للخلايا )، فيؤدي إلى ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم .

الأعراض:

لا تظهر أعراض لمرض سكري الحمل أو قد تكون خفيفة مثل: الشعور بالتعب، العطش، والتبول كثيرًا .

العوامل المساعدة على ظهور المرض :

1- زيادة الوزن، فينصح لِمَن ترغب بالحمل اتباع نظام صحي قبل الحمل؛ حتى تقلل من عرضة الإصابة بهذا المرض .

2- مستوى عالي من الدهون في منطقة البطن، حيث أثبتت الأبحاث أن وجود دهون في منطقة البطن خلال أول ثلاثة شهور من الحمل، تزيد من فرصة الإصابة بهذا المرض.

3- من سبق لهن الإصابة بهذا المرض من قبل .

4- المصابات بمرض تكيس المبايض Polycystic ovary syndrome.

التشخيص :

– اختبار تحدي الجلوكوز الأولى Initial glucose challenge test:
يتم إعطاء الحامل مشروب من الجلوكوز، وقياس مستوى السكر في الدم بعد ساعة.

فالطبيعي 140ملجم /ديسيلتر.

إذا كان أعلى من الطبيعي فيلزم القيام بإختبار ثاني وهو:

– متابعة اختبار تحمل الجلوكوز Follow-up glucose tolerance testing : يشبه الاختبار الأول بخلاف ارتفاع تركيز مشروب الجلوكوز، ويتم فحص نسبة السكر في الدم كل ساعة لمدة ثلاث ساعات.

إذا كانت قراءات نسبة السكر في الدم أعلى من الطبيعي يتم تشخيص الإصابة بسكري الحمل .

العلاج:

يأمر الطبيب المريضة باتباع نظام صحي، وممارسة الرياضة.

فهما الطريقة الأولى للعلاج، وعلى المريضة متابعة مستوى السكر في الدم.

فإذا استمر ارتفاع مستوى السكر في الدم، يلجأ الطبيب إلى الطريقة الثانية وهي:

إعطاء المريضة مادة الميتفورمينMetformin (دواء يأخذ عن طريق الفم ).

فإذا استمر ارتفاع سكر الدم مع أخذ مادة الميتفورمين بحد أقصى 2 جرام في اليوم يلجأ الطبيب إلى الأنسولين Insulin (دواء يأخذ عن طريق الحقن).

المضاعفات:

– يمكن أن يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم لدى الأمهات إلى زيادة حجم أطفالهن عن المعدل الطبيعي.

حيث يرتفع نسبة الجلوكوز في دم الطفل، فيرتفع أنسولين الطفل فيعمل على زيادة وزنه Macrosomia، فيشكل خطر عليه (عدم القدرة على التنفس بعد الولادة وانخفاض مستوى السكر ) وعلى الأم (الولادة المبكرة أو القيصرية ).

على الأم: إذا كانت الأم مصابة بسكري الحمل فمن المرجح أن تصاب بمرض السكري من النوع الثاني.

الوقاية :

التغذية السليمة والمليئة بالخضروات والفواكه .

ممارسة الرياضة .

قياس نسبة السكر في الدم خلال الحمل للتأكد من عدم وجود ارتفاع سكر الدم.

كتبت : منة الله عبد المعطي

زر الذهاب إلى الأعلى