من فات قديمه

من باب الفتوح لباب زويلة يقع الشارع الأعظم

اماكن لها تاريخ

باب الفتوح ، جامع الحاكم، زاوية أبو الخير الكليباتى ، مسجد وسبيل وكتاب سليمان أغا السلحدار، منزل وقف مصطفى جعفر السلحدار ، جامع الأقمر سبيل وكتاب عبدالرحمن كتخدا قصر الأمير بشتاك ، حمام إينال،المدرسة الكاملية ، مسجد السلطان برقوق ، سبيل محمد على (بالنحاسين) مدرسة وبيمارستان وقبة السلطان قلاوون و مسجد الناصر محمد بن قلاوون.

مدرسة الظاهر بيبرس البندقدارى ، سبيل وكتاب خسرو باشا، مدرسة وقبة نجم الدين أيوب، سبيل وكتاب الشيخ مطهر، المدرسة الأشرفية مجموعة الغورى (مدرسة ومنزل ومقعد وقبة وسبيل وكتاب قانصوة الغورى) ، جامع الفكهانى ، سبيل محمد علي (العقادين) ، حمام السكرية واجهة وكالة نفيسة البيضا سبيل نفيسة البيضا ، جامع السلطان المؤيد ، باب زويلة.

images 11
شارع المعز

بين أبواب قاهرة المعز لدين الله الفاطمي ستجد عن يمينك وعن يسارك آثار لكل من حَكم مصر، من الدوله الفاطمية والدولة الأيوبية والمماليك البحرية والمماليك الكاملية والعصر الشركسي والعثماني وحتى عصر محمد علي باشا هذا الترتيب ستجده في حي الجمالية بمصر القديمة كل أثر منه يصرخ بتاريخ وحضارة لم تراها أرقى الدول وأعظم القارات.

كل شئ ينبض بالعظمة والقوة والسطوة والسيطرة والنفوذ، ينبض بالجمال والرقي وجودة الصنعة وأخلاق الصانعين وحياة تستشعرها من مجرد مرورك بين جدران هذه الأماكن العظيمة.

أظن أن جوهر الصقلي الحلواني الذي بنى مصر لم يكن يعلم أن رؤيته ستظل قائمة أكثر من ألف عامًا فوق الأرض بكل كيانها وجمالها دون أن تذهب مع رياح التغيير أو الإحتلال أو حتى الحروب.

images 13
القائد جوهر الصقلي

يمتد شارع المعز لدين الله الفاطمى من باب الفتوح مروراً بمنطقة النحاسين، ثم خان الخليلي يليه منطقة الصاغة حيث يقطعها بعد ذلك شارع جوهر القائد (الموسكى)، ثم يقطعه شارع الأزهر مروراً بمنطقة الغورية والفحامين، ثم زقاق المدق والسكرية لينتهى عند باب زويلة.

يعود تاريخ الشارع إلى عام ٩٦٩ ميلاديا وسمى الشارع بهذا الاسم نسبة إلى الخليفة الفاطمي “المعز لدين الله” عندما أرسل قائده “جوهر الصقلي” إلى مصر في ذلك العام ليشيد له مدينة تكون هي عاصمة الحكم الفاطمي في مصر، وبعد أن شيدها ودخلها الخليفة بقيت مصر كلها تحت خلافة الفاطميين حتى ١٧١١م.

images 14
الخليفة الفاطمي المعز لدين الله

 

كتبت/ إيمان الخطيب

زر الذهاب إلى الأعلى