اوتومبيل

شاهد تاريخ واسرار الطائر العملاق

عملاق الطيران  الضخم، الذي يحمل بداخله  البشر ويقوم بنقلهم  من مكان إلي أخر، وليس هم فقط بل يقوم بنقل البضائع، ويستخدم كذلك في الحروب سمي هذا العملاق بأسم الطائرة فكيف صنعت ؟

الطائرة

هي مركبة تم تصنيعها بدقة، تقوم بالطيران في الهواء اعتمادا علي قوة دفع المحرك، وقوة رفع هواء الطائرة والتي تعتمد علي الأجنحة.

الطائر العملاق

تاريخ الطائرات

بدأ تاريخ الطيران منذ زمن بعيد، ولكن تعتبر أول محاولة حقيقية في ١٩٠٣م، وذلك علي يد أثنين من الأخوة أوفياء وويلبورايت  الأمريكان حيث نجحا في صناعة الطائرة الثقيلة والتي تقترب من شكلها الحديث حاليا.

وقد اعتمد الاخويان علي قوة دفع المحركات وبدأت أول تجربة لنجاحهما في ١٩٠٣م .
حيث استطاعت الطائرة الطيران والتحليل علي ارتفاع 100متر عن سطح الأرض، ولفترة زمنية حوالي الساعة وربع  والتي قطعت خلالها مسافة قدرت بحوالي ٣٦ مترا .
وبعد هذا النجاح بدأت تصميم مختلف الطائرات وكما بدأ تطويرها.

أشهر الدول المصنعة للطائرات

الولايات المتحدة الأمريكية تأتي في مقدمة الدول وتعتبر رقم واحد في الدول تصنيع الطائرات،  حيث تصنع طائرة  “Boeing” وهي الطائرة الأكثر شهرة  في العالم.

Boeing

وتأتي فرنسا وألمانيا و وبريطانيا في المرتبة الثانية حيث تعمل كل تلك الدول في صناعة الطائرة المنافسة لطائرة Boeing وهي طائرة Airbus.

Airbus

وفي المرتبة الثالثة تأتي روسيا وكندا وإيطاليا واليابان والبرازيل، وتعتبر روسيا الدولة المتخصصة في صناعة الطائرات الحربية، بل وتعبر جزء أساسي ورئيسي من أقصاها.

طائرة حربية

أنواع الطائرات 

يوجد ثلاثة أنواع رئيسية هما كالتالي:
1. طائرات الطيران العام
ويستخدم هذا النوع من الطائرات لنقل الناس عبر الدول.
2. الطائرات التجارية :
يستخدم هذا النوع لنقل وشحن البضائع عبر  الدول المختلفة.
3.  الطائرات  الحربية:
وهي طائرات تستخدم في الحروب
وهناك نوعا أخر وهو الطائرات المروحية وتعتبر من أسهل أنواع الطائرات من حيث الإقلاع والهبوط؛ والسبب في ذلك هو عدم احتياجه لمطار ضخم كما تحتاج الطائرات الآخري بل تستطيع الهبوط والإقلاع في اي مكان.
وتستخدم هذه الطائرات في القيام بأغراض عديدة ومنه الأغراض العسكرية المختلفة .

هليكوبتر

مكونات الطائرة 

تتكون الطائرة من:

(الأجنحة) يتم تصميمها بشكل أسلوبي لتقليل مقاومة الهواء للطائرة، وتصنع هذه الأجنحة من الألومنيوم مع الفولاذ، والتي تعطي للطائرة قوة دفع أكبر لتصل إلي مسافة بعيدة جدا.

وكما يتم تصميمها بشكل محدب  حتي تسمح بإرتفاع الطائرة قدر عالي من الإتفاع مع توفير في إستهلاك الوقود.

(الجنيحات) وتتصل هذه الجنيحات مع الأجنحة  وهي تقوم بدور المتحكم في إنعطاف الطائرة في الهواء وتعمل أيضا كمكابح  أثناء عملية الهبوط والإقلاع.

(جسم الطائرة) يتكون جسم الطائرة من جزئين رئيسان هما :-هما قسم للقيادة والآخر قسم الحمولة، ويحتوي قسم القيادة  علي أجهزة التحكم في الطائرة، والذي يتحكم فيه هو الطيار ومساعديه، كما يوجد بداخل قسم القيادة أجهزة تعطي حالة المحرك و أجهزة لتحديد سرعة الطائرة.

(مجموعة الذيل) وتشمل علي الأسطح الثابتة والوسطى المتحركة، الأسطح الثابتة تعمل علي حفظ توازن الطائرة أثناء الطيران.

(الأسطح المتحركة) هي المسئولة عن إنعطاف  الطائرة إلي اليسار وإلي اليمين، أو التحرك إلي أعلي أو أسفل.

(ذراع الهبوط) ويتكون من الفرامل والجلسات.
ولقد صنعت الفرامل من معادن مقاومة للحرارة  وذلك نتيجة الحرارة المتولدة أثناء عملية الهبوط
وصممت العجلات بحيث تكون مقاومة الآمل والذي يحدث نتيجة الهبوط السريع.

مكونات الطائرة

كتبت/ سارة حسين

زر الذهاب إلى الأعلى