ازي الصحة ؟

حافظ اللؤلؤ

 الأسنان :- تعتبر من أجمل ما خلق ، تستعمله كثيرا في تناول الأطعمة المختلفة سواء أكانت حارة أو  باردة أو مثلجة. وبذلك تعتبر من الأجزاء الهامة جدا والتي يجب الاعتناء  بها طيلة الوقت ، للحفاظ عليها أطول وقت ممكن ،واستخدم الإنسان العديد من الأدوات في تنظيف أسنانه بمختلف العصور.

فرشاة الأسنان:- أداة صغيرة تستخدم في تنظيف الأسنان ،و تنوعت أشكالها وأحجامها علي مر العصور

تعرف علي تاريخ فرشاة الأسنان :-

1.  قديما تم استخدام أغصان الأشجار في تنظيف الأسنان، حيث وجدت في قبور المصريين القدماء أغصان وضعت بجوار الجثمان  وذلك في عام ٣٥٠٠-٣٠٠٠قبل الميلاد  .وهذا يدل علي اهتمام الإنسان بأسنانه منذ القدم . كما أن الهنود استخدموا جذور شجرة النيل والتي تعرف باسم “صيدلية القرية”.

2.   كما  تم تطويرها في الصين  في عام ١٦٠٠قبل الميلاد . حيث تم استخدام أعواد مضغ من شجر عطرية ، وذلك بحيث تنعش رائحة الفم ، وفي القرن الخامس عشر تم صنع فرشاة الأسنان  الطبيعية  وذلك باستخدام شعيرات أعناق الخنازير ، وذلك في الصين.

3.  في العالم الإسلامي تم استخدام المسواك في تنظيف الأسنان.

4.  في عام ١٦٩٠م حيث ذكرت الفرشاة في أوروبا وذلك في مذكرات الشخصية البريطاني ” أنتوني ” حيث ذكر أنه اشترى فرشاة الأسنان  من رجل صيني يدعي “جي باريت “.

5.   ١٧٨٠م قام أديس بإنتاج فرشاة  الأسنان  بالجملة ، حيث قال ‘إنه في عام ١٧٧٠م أثناء فترة سجنه بسبب أعمال  الشغب ، قام باستخدام قطعة من البساط والملح والفحم في تنظيف أسنانه. 

 

6.  وتعتبر أول براءة اختراع في عام ١٨٥٧م كانت في الولايات المتحدة الأمريكية،  وفي عام١٨٨٥م حيث بدأ بإنتاج كمية كبيرة من فرشاة الأسنان  ، وكانت عبارة عن عظمة ملفوف عليها شعيرات خنزير ، ولم تكن جيدة وصحية حيث تعتبر شعيرات الخنزير بيئة جيدة لنمو البكتريا عليها.

 

7.   لم تكن الفرشاة النايلون معروفة  حتي اكتشف العالم الفرنسي مادة النايلون ، لقد قامت شركة دوبونت  باستبدال شعيرات الخنزير بالألياف الاصطناعية “النايلون ، وتم بيع أول فرشاة النايلون في ٢٤فبراير عام  ١٩٣٨م.وبعد ذلك قامت بتطوير الفرشاة لتكون الشعيرات النايلون الأكثر نعومة وذلك خلال عام ١٩٥٠م .

8.   وقد تم ابتكار فرشاة الأسنان الكهربية في سويسرا وذلك في عام ١٩٣٩م .

9.  في عام ١٩٦٠م تم صناعة أول  فرشاة أسنان كهربية في الولايات المتحدة الأمريكية. والآن يتم صناعة وإنتاج الفرشاة اليدوية والكهربائية بأشكال وأحجام مختلفة  لكي تناسب جميع الأفراد.

وفي النهاية ،ينصح أطباء الأسنان بأستخدام فرشاة ناعمة للمحافظة علي اللثة ، كما ينصح باستبدال الفرشاة كل ثلاثة شهور  لأن الفرشاة القديمة تكون موطنا للبكتيريا والفطريات .

ومن أعظم ما يدل علي أهمية الحافظ علي الأسنان  هو قول سيدنا ونبينا محمد صلي الله عليه وسلم “لولا أن أشق علي أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة”.

المصادر
١-ويكيبيديا
٢_موقع المحتوي
٣- موقع موضوع

الكتابة سارة حسين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى