مقالات حرهمنوعات

صعيد مصر حامي التاريخ والحضارة على مر العصور

في بقعة بعيدة وتحديدا جنوب المحروسة يقع إقليم منذ تاريخ البشرية وقبل الميلاد بثلاثة قرون كاملة وهي دولة قائمة بحد ذاتها ولها ملوك منذ عصر ماقبل الأسرات وحتى في عصر الأسرات ومع الوصول لعهد الملك “مينا موحد القطرين” الذي جعل ملك مصر تحت قيادة ملك واحد وتاج واحد، ثم عادت مصر العليا تنغلق على نفسها ويكون لها أمير وولي عهد يباشر شؤون أهله بعد دخول الإسلام مصر، نحن في هذا المقال بصدد الحديث عن صعيد مصر.

صعيد مصر

“تاريخ صعيد مصر”

على ضفاف وادي النيل قامت حضارة قبل الميلاد ب3100 عام، وهي من أقدم حضارات العالم وقد أطلق المصريون على بلادهم اسم “كيميت” و تعني الأرض السوداء كناية عن خصوبة تربتها وكثرة الرواسب الطينية التي يكونها النيل على جوانب مجراه في موسم الفيضان.

فقد شهد وادي النيل إنشاء أول سلطة مركزية في التاريخ، بالإضافة إلى معرفة الكتابة والمساهمة في ابتكار عديد من العلوم منها الحساب والهندسة والطب والفلك، ومعرفة التقويم، والتفكير في البعث بعد الموت والثواب والعقاب وهو ما دفع ملوكهم إلى بناء المعابد والمقابر المذهلة ومنها الأهرامات.

لقد مرت على مصر مراحل تاريخية بداية من ملوك مصر القدماء مروراً بالبطالمة والرومان ثم فتح الإسلام وبعدها أصبحت إحدى دول الخلافة الإسلامية من العصر الأموي وحتى العصر العثماني، ومن ثم تحويلها من مملكة إلى جمهورية حتى يومنا هذا.

خريطة صعيد مصر

“أهل صعيد مصر”

– يتسم أهل الصعيد من الجيزة وحتى أُسوان بالكرم وحُسن الضيافة فلن تخرج من إحدى دورهم إلا وقد امتلأت من كثرة الطعام والشراب مُحملا أيضاً بهدايا كثيرة، يمتازون بالسماحة واحترام الجار لن تجد عندهم متلصصا أو متصنتا خلف الأبواب أو النوافذ لمايدور في البيوت المغلقة، أو قد تجد من يجرح جاراً بكلمة أو نظرة أو يؤذيه بفعل، ستجد لديهم الغيرة على العرض والشرف فلا يسمحون لنسائهم بالظهور لغير محارمهن أو الخروج دون حجاب يسترهن.

– في الصعيد لازال القانون القبلي والولاء للقبيلة قائما فوق الولاء للفرد، فلا تجد لديهم من يلجأ للشرطة أو يستجير بها إلا الغريب فكل عائلة لها رجل كبير حكيم يدير شؤون عائلته فيما بينها وبين العائلات الأخرى أيضاً، يتم الرجوع “لكبير القبيلة” في مسائل الزواج والطلاق و فض المنازعات والخلافات، وجلسات العرب القبلية للحكم في أمور الثأر والميراث وتقسيم العمل.

“قبائل الصعيد”

وهم تقريباً أكثر من خمس وعشرين قبيلة تمطعت الصعيد منذ نزوحها إلى مصر ومنهم:

– قبيلة بلي:
وهي جزء من قضاعة والنسبة اليها بلوي وهي تسكن الآن في قنا وسوهاج وأسوان خاصة في ابوتشت وجنوب سوهاج.

– قبيلة جهينة:
وهي أيضا جزء من قضاعة وأغلبها تسكن في الصعيد في قنا وسوهاج وأسوان ويجاورون ابناء عمهم بلي.

– باقي قبيلة قضاعة ومنهم قبيلة الحجيرات.

– قبيلة بني هلال:
أكثرهم هاجر إلى الصعيد في هجرة قبائل بني هلال المشهورة بقيادة (أبوزيد الهلالي) وبعضهم هاجر إلى تونس في العصر الفاطمي وقضوا على دولة البربر الزناتية هناك وانتشروا في أرجاء المغرب ولازال كثير منهم في الصعيد وأغلبهم في قنا وأسوان.

– قبيلة المهرة:
من سبأ من قحطان ومنهم اليوم قبائل السمطا بمركز دشنا وهم من فرع من المهرة يقال له بيت سمودة وكانوا يسمون بالسمدا ثم السمطا وهم الآن في دشنا وأسيوط

– قبيلة بني مر:
ومنهم الرئيس السابق جمال عبد الناصر وهم في أسيوط في قرية بني مر وفي سوهاج ويسمون بالمريرات وفي مدينة وقرى مركز أدفو بأسوان ويسمون بالمراري.

– قبيلة العبابدة:
وهم من نسل سيدنا عبدالله بن الزبير وأنصاره من قبيلة كاهلة، من قبيلة العبابدة الآن العبابدة الساكنين في أبو مناع بحري في منطقة الجبل.

– قبائل الأنصار:
تنتشر قبائل الأنصار في الصعيد انتشارا كبيرا وأكثرهم في قنا وأسوان حيث يوجد الأنصار في دراو وكوم امبو وأدفو ويسكنون غالبا إلى جوار قبائل الجعافرة الأشراف الهاشميين ومن أكبر قبائل الأنصار في الصعيد قبيلة الصعايدة بمركز دشنا والأقصر في قرية الصعايدة وفي أدفو في الكلح الجبل وقد ورد ذكر قبيلة الصعايدة في الشجرة البرزنجية وهي من أهم المراجع في علم الأنساب وذكر فيها الكثير جدا من قبائل الصعيد ومنهم الصعايدة الموجودون في مدينة دشنا

– قبيلة العليقات:
تنتسب قبيلة العليقات العقيلية الهاشمية إلى سيدنا إبراهيم العَلق (بفتح العين وتعني النفيس) بن عبدالله بن مسلم بن عبدالله الأحول المحدث الزينبي بن محمد بن عقيل بن ابي طالب بن عبد المطلب بن هاشم وهم بذلك ينتمون لآل البيت الكرام فسيدنا عقيل هو اخو سيدنا علي بن ابي طالب وكما ذكر الحديث الشريف أن آل البيت اربع ( آل العباس وآل عقيل وآل جعفر وآل علي )

كان العليقات يسكنون مدينة نصيبين شمال العراق أثناء الخلافة العباسية ابناء عمهم ولما سقطت الخلافة العباسية واستولى التتار على العراق هاجر العليقات إلى الشام وشمال الجزيرة العربية ثم استقروا في سيناء ثم نزح قسم كبير منهم إلى الصعيد وبقي بعضهم في سيناء وكانت مشيخة قبيلة العليقات في الصعيد والسودان في مدينة قوص بقنا وكان العليقات من فرع الرواف أمراء قوص

– قبيلة الخطبة (السادة الأشراف الخطباء):

تنتسب قبيلة الخطبة أو الخطباء كما ذكرتهم المشجرات وكتب الأنساب إلى سيدنا (عقيل بن أبي طالب بن عبدالمطلب) أخي سيدنا الامام علي بن ابي طالب رضي الله تعالى عنه، من أحفاده سيدنا (عبدالله بن محمد بن عقيل) الأمير شمس الدين الذي اعقب الأمير سعد الدين الذي اعقب اثنين هما الأمير علم الدين الخطيب والأمير علاء الدين الخطيب أجداد السادة الخطبة في الصعيد والأمير علم الدين والامير علاء الدين نزلا في مدينة اسنا بالصعيد.

ثم انتشرت ذرية الأمير علم الدين وعلاء الدين في أرجاء الصعيد ومن الأماكن الموجود بها قبيلة الخطباء اليوم:

(قرية ابو مناع بحري بمركز دشنا محافظة قنا – مركز الوقف بدشنا – مدينة اسنا حيث نزل أجدادهم – قرية اصفون المطاعنة بمركز إسنا – قرية كومير بمركز إسنا – قرية الدير بمركز إسنا – نجع الخطبة في الأقصر – قرية خزام – قرية الطود – قرية السلمية – مركز جرجا بمحافظة سوهاج حيث تعرف ساحتهم هناك بساحة الخطباء الهاشميين – مركز البلينا بمحافظة سوهاج – مركز طهطا بمحافظة سوهاج – مدينة نقادة بمحافظة قنا – قرية صوص بمركز نقادة محافظة قنا – قرية دنفيق بمركز نقادة محافظة قنا – قرية قمولا بمركز نقادة محافظة فنا – أنحاء مختلفة من محافظة أسيوط – انحاء مختلفة من محافظة المنيا)

احد وجوه ابناء صعيد مصر

“عظماء أنجبهم الصعيد”

1- رفاعة الطهطاوي: عالم ومعلم ومترجم وكاتب وإمام من مواليد مدينة طهطا بسوهاج عام 1801 م

2- الزعيم الراحل جمال عبد الناصر: الرئيس الثاني لجمهورية مصر العربية، بعد سقوط النظام الملكي.

3- على بن أحمد بن يوسف: من علماء الأزهر من مواليد بلصفورة قام بإنشاء حزب الإصلاح على المبادئ الدستورية 1906 ومن أهم الداعين لإنشاء الجامعة المصرية بالإضافة إلى إنشاء جمعية الهلال الأحمر المصري.

4- علي عثمان بلتك: من مواليد سوهاج وكان قائد عملية تدمير ميناء إيلات وتفجير محطات الكهرباء لمصنع نحاس شمال إيلات وعنابر الإنتاج وثلاث عربات لوري وثلاث عربات ركوب وهو من خريجي الكلية الحربية ثم التحق بسلاح الصاعقة وشارك في حرب اليمن وحرب 1967.

5- الدكتور هشام الشريف: رائد عصر المعلومات فى مصر من أبناء مركز المنشاة محافظة سوهاج حاصل على درجة الدكتوراة ورأس اللجنة الاستشارية لمركز معلومات مجلس الوزراء 1990 – 1999.

“ختاماً”

– إن أهل الصعيد منذ البداية ومع وجود أول رجل في وادي النيل وهم أصحاب نسل شريف وطباع قوية حامية كشمسهم لا يقبلون الذل والهوان يقبلون على الموت بشجاعة الأسود بل فاقت شجاعتهم الأسود يفتدون العرض والشرف يحمون الأرض من كل دخيل أو مغتصب، لا يتركون ثأرهم ولا يخشون في الحق لومة لائم.

 

كتبت/ إيمان الخطيب

زر الذهاب إلى الأعلى