مقالات حره

الوصول للهدف وتحقيقه

نحن جميعاً لدينا أهداف في حياتنا، ونعمل على الوصول إليها وتحقيقها، وعندما لاتستطيع تحقيق هدفك، لاتغيره بل غير الطريقة التي تساعدك في الوصول إليه ، عندما يأتي المساء يدور حوار بين الشخص ونفسه ، ويقول لنفسه غدا سوف أفعل هذا وذاك وياتي الصباح،فلا يفعل أي شيء.

سوف أتناول اليوم في مقالي هذا كتاب “قاعدة الخمس ثوان” للكاتبة “ميل روبنز” وهي تضع إستراتيجية ، من خلالها تستطيع أن تتغلب على الخوف والكسل الذي يعرقل طريقك للوصول للهدف، تكلمت “ميل روبنز” في كتابها “قاعدة الخمس ثوان” انها غيرت حياتها والتقصير في حقها، وحق أولادها وزوجها ، وفي عمر 41عاما ايقنت أن هناك شيئا ما أكثر قوة من الدافع و الحافز في حياتنا يدفعنا للتقصير في حق أنفسنا من أجل تحقيق أهدافنا ، أو التكاسل عن تحقيقها.

إن كان لديك دافع للعمل من أجل هدف ما فعليك أن تتحرك جسدياً خلال خمس ثوان وإلا فإن دماغك سوف يقتل تلك الفكرة، وإذا لم تبدأ بفعل الأشياء التي لا تحس برغبة في فعلها، فسوف تستيقظ بعد سنة من اليوم فتجد أنك لا تزال في المكان نفسه! أيقنت الكاتبة أن السبب يمكن أن يكون، فسيولجيا أيضا فللعقل دور فيه، تقول عندما تستيقظ من النوم، علي صوت المنبه وأنت في عز نومك ولا تسطيع النهوض من النوم، فقط عد من خمسه إلى واحد بصوت مسموع تجد نفسك قد استيقظت وكلك حيوية ونشاط، وايضا إذا رغبت بتغير حياتك الآن فابدأ بالأعمال التي دوماً تؤجلها فقط، ابدأ بالعدد من خمسة إلى واحد ابدا فورا بالعمل، وسوف توفق فيه.

هنا نطرح سوالا لماذا من خمسة لواحد ؟

يقول العالم” جرالدالتمان” أن أي قرار يحتاج إلى خمس ثوان كي يدركه المخ، بمعنى أن أي قرار تحاول أن تأخذه ومشاعرك تمنعك من ذلك خوفاً من الخروج من منطقة الراحة الخاصة بك والكسل والغضب والشك، فالعاطفة لها تأثير أقوى على القرارات، ولكي لايدخل العقل في آليات الدفاع، ويبدأ في أخذ القرارات.

إذا تستطيع أنت تحقيق ذاتك، وهدفك في الحياة فقط ابدأ بالسعي وراء أهدافك ابدأ الآن بالعد خمسة ، أربعة ، ثلاثة ، اثنين، واحد، بصوت مسموع إنه لايوجد شيء مستحيل، اترك عقلك يعمل والمشاعر تأتي بعد.

ومن المواقف والأمثلة في حياتنا:
– يرن المنبّه لصلاة الفجر، تسمعه ، وتتمنى فعلًا لو تكون مبكراً وتقوم من الفراش حالاً ، ولكن رغم ذلك فإنك في تلك اللحظة تضغط زر الغفوة وتعود للنوم .

– تجلس في لقاء عمل ، لديكِ إضافة مهمة تريد الإدلاء بها ، ولكن تشعر بالرهبة وينتهي الاجتماع قبل أن تتحدث .

– لديك امتحان في الغد و لكن برنامجك المفضل يعرض الآن و لا تريد أن تفوتك الحلقة.

ففي كل هذه المواقف يمكنك الاستعانة بقاعدة الخمس ثوان ، فقط قم بالعد العكسي إلى أن تصل إلى الرقم واحد قم بالانطلاق ( انهض من الفراش ، قل ما تريد في الاجتماع ، تحرك من مكانك و قم بإطفاء التلفاز و انطلق لامتحانك) .

– يحدث خلاف بينك و بين زوجتك (أو العكس) تنتابك نوبة غضب ، تأتي الأفكار الشيطانية برأسك (أتفوه بكلام جارح ، أستعين بالضرب ، … ) و فجأة تتذكر قاعدة الخمس ثوان فتقوم بالعد التنازلي إلى أن تصل إلى الرقم واحد فتكتم غضبك و تمسك لسانك و تتحرك لتذهب لمكان هادئ .

بارك الله طريقكم وحقق أهدافك.
من كتاب قاعدة الخمس ثوان لميل روبنز

كتبت/إيمان رياض

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى