التجارة شطارة

كنوز مصر المائية

مصر ..

أرض الكنوز والأحلام الجميلة . فمنذ عشرة آلاف عام والمصري القديم يعمل على اكتشاف وتطوير كنوز تلك البقعة المباركة التي سماها كيمت أي الأرض السمراء ( نسبة للطمي الذي يحمله النيل الذي كان ولازال وسيستمر بإذن الله يجري ويملأ مصر بالخير والنماء ) ولازالت أرض النيل مصر زاخرة بالكنوز الطبيعية .

التي تحتاج يدا وطنية تنفض عنها تراب النسيان والإهمال لتعود براقة ثمينة ينتفع بها شعب مصر .

 

البحيرات المصرية

هي كنوز مصرية طالتها يد الإهمال والنسيان والتدمير منذ عصور منقضية لكن ولله الحمد فقد عادت القيادة المصريه الرشيدة إحياء واكتشاف هذا الكنز الخفي الظاهر للجميع الا وهو البحيرات المصرية .

فمصر تمتلك عدة بحيرات

منها بحيرات مياه مالحة وهي

بحيرة مريوط _ ادكو _ البرلس _ المنزلة _ البردويل _ التمساح _ البحيرات المرة

وتأتي أهمية هذه البحيرات المالحة في أنها مصدر ل ٧٥ / من إنتاج مصر السمكي الذي يستهلك أغلبه المصريون ويصدر النزر اليسير منه .

كما أن تلك البحيرات مصدر أساسي لاستخراج ملح الطعام الذي لا تخلو مائدة ولا مطبخ فى مصر من وجوده

كما يدخل الملح في عدة صناعات غذائية وكيميائية .

كما يمكن استخراج معادن أخرى كالماغنسيوم والبوتاسيوم ومعادن اخرى من تلك البحيرات .

وتمتلك مصر بحيرات مياه عذبة هي بحيرة ناصر _ وتوشكى _ والريان _ قارون _ سيوة

وهي مصدر للأسماك النيلية

كما يوجد بحيرتان للمياه الكبريتية وهما بحيرة عين الصيرة _ وعين الحياة وهما فى القاهرة ويجري الآن تطويرهما وفق مخطط تطوير القاهرة الكبرى وعلى ضفاف تلك البحيرتين يوجد الآن متحف الحضارة الذي شرف بوصول جثامين وتوابيت ملوك مصر الفرعونية العظام .

وتلك البحيرات على اختلاف أنواعها وتنوع الأنشطة الاقتصادية التي يمكن استغلالها فيها كأنشطة صناعية وسياحية وترفيهة هي أحد كنوز مصر الخفية .

 

الطحالب الخضراء

الطحالب تلك الكائنات البحرية التي تزخر بها البحار والتي تتغذى على العوالق فى المياه اكتشف فؤائدها الكثيرة والمتعددة للإنسان .

ومن أهم فؤائدها واستخدامتها مرتباط للبشرة ومضادة للحروق وأمراض الجلد فتعيد للبشرة نضارتها وجمالها .

وأيضا تم اكتشاف قدرتها على التخسيس وتضاف إلى أدوية زيادة المناعة .

كما وجد أنه عند إضافة الطحالب كعلف للأبقار تزيد من إنتاج لبن هذه الأبقار وترفع من مناعتها ومقاومتها للأمراض .

ويباع طن الطحالب لمصانع مستحضرات التجميل ب ٢٠ ألف دولار .

وقد قامت عدة مشروعات حول العالم لتربية هذه الطحالب في بحيرات أقل مساحة وعمق من البحيرات المصرية فلما لا نقوم بإدخال بعض المستثمرين المصريين والأجانب لإنشاء مجمعات صناعية على ضفاف تلك البحيرات لإنتاج الأسماك والطحالب وتغليفها وتصديرها للخارج أو لمصانع الأدوية المصرية .

خاصة أن مجتمع الصيادين لا يعمل لعدة أشهر كل عام حتى يترك الأسماك الصغيرة تكبر وتصبح فى حجم وعمر يمكن فيه صيدها وتسويقها.

وهنا ستظهر مشكلة الطاقة الكهربائية لتلك المجمعات الصناعية .

وقد قامت الصين منذ عدة أيام بحل تلك المشكلة .

ففى ٢٠ يوليو ٢٠٢١ أقامت الصين مزرعة شمسية عائمة في منطقة بانجى بمدينة هواينان فى مقاطعة انهوى شرق الصين .

 

فقد اكتشفت مدينه هواينان نموذجا تنمويا يجمع بين مصائد الأسماك والصناعة الكهروضوئية لمساعدة السكان المحليين لزيادة دخولهم المالية لعدم هجرتهم من أراضيهم إلى المدن المكدسة بالسكان ولتنمية مجتمعاتهم المحلية لتصبح جاذبة للسكان والعمل والاستثمار وليس العكس .

وقد استثمرت المدينة مليار يوان حوالى ١٥٥ مليون دولار فى بحيرات الصيادين وتأسيس مزرعة طاقة شمسية بقدرة ١٥٠ ميجا وات لإنشاء مجمعات صناعية تتكامل مع أنشطة هولاء الصيادين .

وأتمنى من القيادة المصرية التي بدأت مشروعات كبرى لتطوير وجه مصر القديم أن تقوم بنفسها او عن طريق مستثمرين محليين أو عالميين من استغلال البحيرات المصريه بما يعود بالنفع على الشعب المصرى .

واكتشاف كنز آخر من كنوز مصر العظمى .

 

كتب: أحمد عبد الواحد إبراهيم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى