مقالات حره

الإسلام يرّغب ونحن ننفر

نشرت صحيفة “الشعب” الصادرة يوم السبت ١٩٥٩/٦/٦ جاء في تقرير الأمم المتحدة أن المتزوجين يعيشون مدة أطول مما يعيشها غير المتزوجين سواء كان غير المتزوجين أرامل أم مطلقين أم عزاباً من الجنسين وأضاف التقرير:

(أن الناس بدأوا يتزوجون في سن أصغر في جميع أنحاء العالم، وأن عمر المتزوجين أكثر طويلاً) .

وقد بينت الأمم المتحدة تقريرها على أساس أبحاث، وإحصائيات تمت في جميع أنحاء العالم خلال عام ١٩٥٨ بأكمله وبناء على هذا، أكد التقرير أن معدل الوفاة بين المتزوجين من الجنسين أقل من معدل الوفاة بين غير المتزوجين وذلك في مختلف الأعمار، وأضاف التقرير أنه يمكن القول إن الزواج شيء مفيد صحيًا للرجل و المرأة على السواء حتى إن أخطار الحمل والولادة قد تضاءلت؛ فأصبحت تشكل خطراً على حياة الأمم، وأن متوسط سن الزواج في العالم كله هو أربع وعشرون للمرأة وسبعة وعشرون للرجل وهو سن أقل من متوسط سن الزواج منذ سنوات).

أصل الزواج

رغب الإسلام في الزواج بصور متعددة، فتارة يذكر أنه من سنن الأنبياء وهدي المرسلين، وأنهم القادة فيجب علينا أن نقتدي بهم، وقد يُخيل للإنسان في لحظة من اللحظات أن ينعزل عن العالم ويقاطع ملذات الحياة.

فيقوم الليل، ويصوم النهار، ويعتزل النساء، ويسير في الطرق المنافية لغير طبيعة الإنسان، فيعلمه الإسلام أن ذلك مناف لفطرته، ومغاير لدينه، وأن سيد الأنبياء هو أخشى الناس لله وأتقاهم، فكان يصوم ويفطر، ويقوم وينام، ويتزوج النساء وأنه من خرج عن هديه فليس له حق الانتساب إليه.

حكمة الزواج

رغب الإسلام في الزواج لما يترتب عليه من آثار نافعة تعود على الفرد نفسه وعلى المجتمع كله، وعلى النوع الإنساني عامة:

١– أهمها إشباع الغرائز التي تلح على صاحبها، فالزواج هو أحسن وضع طبيعي وأنسب مجال حيوي؛ لإرواء الغريزة وإشباعها، فيهدأ البدن من الاضطراب، وتسكن النفس عن الصراع، ويكف التطلع عن الحرام، وتطمئن العاطفة إلى ما أحل الله.

٢الزواج هو أفضل وسيلة لإنجاب الأولاد، ولإعمار الأرض، واستمرار الحياة مع المحافظة على الأنساب وهذا من المصالح العامة والمنافع الخاصة مما جعل الأمم تحرص أشد الحرص على تكثير الأفراد.

٣-غريزة الأمومة والأبوة تنمو وتكبر مع الإنسان وتنمو مشاعر الود والعطف والحنان، وهذه فضائل لا تكمل إنسانية إنسان إلا بها.

ثلاث ثلاجات وثلاث غسالات، وتكلفة الأهل فوق طاقتهم والبذخ غير الطبيعي في جهاز العروسين، ومقاطعة الشباب للزواج، والاحتجاج على الفطرة …..ولنا في اللقاء بقية.

كتبت: نورهان أمين 

زر الذهاب إلى الأعلى