من فات قديمه

5 معلومات عن عاشقة مصر الأميرة فريال

الأميرة فريال

تمر في هذه الأيام  الذكرى ال١٢ على رحيل أكبر بنات الملك فاروق، عاشقة مصر التي ارتبطت بعلاقات صداقة واسعة في مصر، وقضت معظم حياتها في سويسرا إنها الأميرة فريال، وسوف نستطرد الحديث في هذا المقال عن:

  1. ميلادها وكيف تم الاحتفال به؟
  2. حياتها بعد ثوره ٥٢.
  3. عشقها لمصر.
  4. من عادات الأميرة.
  5. معاناتها مع المرض ورحيلها.

ميلاد الأميرة فريال وكيف تم الاحتفال به؟

ولدت الأميرة فريال في 17 من نوفمبر 1938م في قصر المنتزه بالإسكندرية، وعلى وجه التحديد في الساعة 8 مساء، هي أكبر بنات آخر ملوك مصرالملك فاروق الأول من زوجته الملكة فريدة، أقيمت احتفالية كبرى عند ولادتها، وتم منح الملابس والمواد الغذائية وجنيهًا واحدا ل1700 أسرة من الأسر التي تصادف ولادة مولود لها يوم ولادة الأميرة فريال، وكان الجميع في القصر فرحا وخصوصًا الملك، وأطلق عليها اسم فريال تيمنا باسم والدة الملك فؤاد جدة الملك فاروق، واستقبلت مصر كلها ميلاد الأميرة بالفرح والسرور.

بدأت مراسم الاحتفال بطلقات المدافع، بالتوازي مع عرض عسكرى بشوارع العاصمة، وقف أهالى القاهرة والإسكندرية في الطرقات يحصون عدد الطلقات ليعلموا نوع المولود، فإذا أطلقت مئة طلقة، كان المولود ذكرا، وإذا اكتفي بـ41 طلقة فقط كانت أنثى.

الأميرة فريال
الأميرة فريال

حياتها بعد ثورة ٥٢:

غادرت الأميرة مصر مع والدها الملك فاروق، بعد ثورة يوليو وكان عمرها ١٣سنة والتحقت بكلية السكرتارية وعملت سكرتيرة ومدرسة للآلة الكاتبة، وكانت تقيم هي وشقيقاتها مع والدهن في فيلا في نابولي، وعندما وقع الملك فاروق في غرام مغنية الأوبرا الشهيرة إيرما كانوزا ودعاها للإقامة في الفيلا، غادرت مع شقيقاتها فوزية وفادية إلى منتجع أسرة محمد علي في سويسرا، ثم تزوجت من السويسري جان بيير في 1966م، وأنجبت منه ابنتها الوحيدة ياسمين عام ١٩٦٧م.

الأميرة فريال
الأميرة فريال

عشق الأميرة فريال لمصر:

عشقت مصر، حيث تعتبر الوحيدة من أبناء الملك فاروق التي ارتبطت بعلاقات صداقة واسعة بعدد من الشخصيات المصرية البارزة، وذلك بسبب زواج ابنتها ياسمين من حفيد هدى شعراوي، التي عاشت معه في مصر، مما ساعد الأميرة فريال على زيارة مصر مرات عديدة.

السيدة ياسمين وزوجها حفيد علي شعراوي
السيدة ياسمين وزوجها حفيد علي شعراوي

اقرأ أيضًا: رحلة داخل قلعة صلاح الدين الأيوبي

من عادات الأميرة فريال:

وكان من عاداتها تربية الحيوانات الأليفة ورعايتها، ما جعل الجيران في سويسرا يلجأون إليها لعلاج حيواناتهم.

معاناة الأميرة فريال مع المرض ورحيلها:

الأميرة فريال
الأميرة فريال
  • قضت ما تبقى من عمرها بسويسرا، إلا أنها أصيبت بسرطان المعدة، وحاولت إظهار قوتها وانتصارها عليه، ليعود المرض ويصيبها في العظام.
  • وتوفيت في ٢٩ نوفمبر ٢٠٠٩م بسويسرا، بعد معاناة استمرت 7 سنوات مع سرطان المعدة.
  • وشيعت جنازتها من مسجد الرفاعي بحضور اللواء محمد رمزي المناوي مندوبا عن رئاسة الجمهورية.
  • ووصل جثمان الأميرة الراحلة من جينيف إلى صالة كبار الزوار بمطار القاهرة، يرافقها شقيقها الملك السابق أحمد فؤاد الثاني، ودفنت في مسجد الرفاعي.

اقرأ أيضًا: رائعه الفن الاسلامي قصر الامير محمد علي ( قصر المنيل) جزء ثاني

 

 

زر الذهاب إلى الأعلى