منوعات

في اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة.. تعرف على أهم 5 أهداف له

يحتفل العالم باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة في الثالث من شهر ديسمبر من كل عام، الذي خصصته الأمم المتحدة منذ عام 1922م، من أجل دعم تلك الفئة من المجتمعات وضمان حقوقهم، وزيادة الوعي لدى الشعوب بإدماجهم في جميع نواحي الحياة السياسية والاقتصادية والثقافية، وتمكينهم من أجل تحقيق التنمية المستدامة.

أهداف اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة:

وضعت الأمم المتحدة أهدافًا خاصة لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة ومنها:

  • ضرورة مشاركة ذوو الاحتياجات الخاصة في مجتمعهم مشاركة كاملة غير منقوصة.
  • التوعية بحقوقهم الصحية.
اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة
اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة
  • توعية ذوي الهمم وأسرهم بكافة الخدمات التي تقدم لهم بالمجان، من أجل تيسير الحياة المعيشية.
  • التوعية بمفهوم تكافؤ الفرص بين ذوي الاحتياجات الخاصة والاصحاء.
  • محاولة دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في جميع برامج التنمية في مجتمعهم.

استراتيجية الأمم المتحدة لإدماج منظور الإعاقة:

أكد الأمين العام أنطونيو غوتيريش في استراتيجية الأمم المتحدة لإدماج منظور الإعاقة في يونيو 2019م، على أن تكون الأمم المتحدة هي القدوة التي يحتذى بها لتحسين معايير المنظمة وأدائها في كل أساسيات العمل.

الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش
الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش

واعترافًا بهذا الالتزام قدم الأمين العام في أكتوبر 2020 أول تقريرا يشمل الخطوات التي اتخذتها المنظومة لإدماج منظور الإعاقة وتنفيذ الاستراتيجية.

شعار اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة ٢٠٢٢م:

أنشأت الأمم المتحدة شعار اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة والذي يعتمد على التصميمات الخاصة بالأشخاص ذوي الإعاقة، حيث يضم بعض الإيماءات على أهمية هذه الفئة في المجتمع، وكان تصميم شعار اليوم العالمي للإعاقة مختلفًا عن الأعوام الماضية وأكثر قيمة من حيث الأهمية والمعنى.

شعار اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة ٢٠٢٢
شعار اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة ٢٠٢٢

للشعار أهمية كبرى، لأنه يصف الحالة العامة للأشخاص ذوي الإعاقة، ويُعبر عن أهمية دمجهم في المجتمع وجعلهم أحد أفراده دون أي تمييز بسبب إعاقتهم، التي لا يوجد لها أي سبب في أيديهم، وأن عملية دمجهم في المجتمع فائدة كبرى لهم كأشخاص وللمجتمع بشكل عام.

موضوعات اليوم العالمي للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة:

تتنوع موضوعات هذا اليوم في كل عام حيث يتم التركيز في كل عام من الأعوام على موضوع معين لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة بدءًا من عام 1998م.

  • ١٩٩٨م: الفنون والثقافة والحياة المستقلة.
  • ١٩٩٩م: قابلية الوصول للجميع إلى الألفية الجديدة.
  • ٢٠٠٠م: جعل تكنولوجيا المعلومات صالحة من أجل الجميع.
  • ٢٠٠١م: المساهمة الكاملة والمساواة: الدعوة إلى مبدأ جديد في التقدم وتقييم الناتج.
  • ٢٠٠٢م: العيش المستقل والحياة المستدامة.
  • ٢٠٠٣م: صوت نابع منَّا.
  • ٢٠٠٤م: لا شيء حولنا بدوننا.
  • ٢٠٠٥م: حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة: أفعال قيد التطور.
  • ٢٠٠٦م: الوصولية الإلكترونية.
  • ٢٠٠٧م: عمل لائق للأشخاص ذوي الإعاقة.
  • ٢٠٠٨م: معاهدة حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة: الكرامة والعدالة للجميع.
  • ٢٠٠٩م: تضمين المرامي الإنمائية للألفية : تحسين الاشخاص الأشخاص ذوي الإعاقة ومجتمعاتهم حول العالم.
  • ٢٠١٠م: الوفاء بالوعد: تعميم مراعاة منظور الإعاقة في الأهداف الإنمائية للألفية نحو عام ٢٠١٥م وما بعده.
  • ٢٠١١م: معًا من أجل عالم أفضل للجميع: بما في ذلك الأشخاص ذوي الإعاقة في التنمية.
  • ٢٠١٢م: إزالة الحواجز لخلق مجتمع شامل ومتاحة للجميع.
  • ٢٠١٣م: كسر الحواجز، الأبواب المفتوحة: لمجتمع شامل والتنمية للجميع.

الأشخاص المعنيين باليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة:

  • الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة أو ذوي الهمم.
  • جميع أفراد أسرة ذوي الاحتياجات الخاصة.
  • العاملين في المجالات الصحية والتثقيفية المختلفة.
  • جميع فئات المجتمع المختلفة.
  • الوسائل الإعلامية المختلفة.
  • جميع المؤسسات المختلفة في المجتمع.

اقرأ أيضا:أنا مختلف لكن من حقي أن أعيش الجزء الثاني

 الجهود التي قامت بها مصر لدعم ذوي الاحتياجات الخاصة:

  • إصدار قانون حقوق الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة عام 2018م، ويعتبر أول تشريعا مصريا يشمل حقوقهم.
  • موافقة مجلس النواب بتشديد عقوبة التنمر على ذوي الاحتياجات الخاصة، بالحبس مدة لا تقل عن عامين وغرامة قدرها 50 ألف جنيه ولا تزيد عن 100 ألف جنيه.
  • يبلغ عدد الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة المستفيدين من الدعم النقدي حوالي مليون شخص بتكلفة 5 مليار سنويًا.
  • إنشاء مراكز التأهيل التخاطبي، والعلاج الطبيعي، وتوفير الأجهزة التعويضية.

ذوي الاحتياجات الخاصة

  • وضع معايير تضمن جودة الخدمة المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة بمكاتب التأهيل الاجتماعي.
  • توفير السكن الملائم لذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك من خلال إلزام المهندس أو المكتب الهندسي بالشروط التي يجب تواجدها لاستخدام ذوي الهمم، وفقًا لأحكام الكود المصري.
  • تعزيز دور الجمعيات الأهلية العاملين بمجال ذوي الاحتياجات الخاصة.

إحصائيات ذوي الاحتياجات في العالم:

يوجد في أنحاء العالم أكثر من 1000 مليون شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث يشكلون حوالي ١٥٪ من سكان العالم، أي شخص من ذوي الهمم من كل 7 أشخاص.

إحصائيات عن ذوي الاحتياجات الخاصة
إحصائيات عن ذوي الاحتياجات الخاصة

وسيستمر هذا العدد في الارتفاع بسبب شيخوخة السكان وتزايد المعاناة من الحالات الصحية المزمنة في العالم، وتتأثر أنماط العجز والعوامل البيئية مثل: الحوادث المرورية، السقوط، العنف، النزاعات، النظام الغذائي وتعاطي المخدرات.

كيفية التعامل من الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة:

1-أسلوب المحادثة:

اهتم بالتحدث بأسلوب محترم، يجب أن يحصل الشخص من ذوي الهمم على نفس أسلوب الحديث المحترم مثل أي شخص آخر، فإذا كان من الضروري أن تستخدم تصنيف للإعاقة، يفضل أن تسأل الطرف الآخر عن المصطلحات التي يفضلها، والالتزام بما يناسبه.

2- لا تتحدث معهم باستخفاف:

عندما تتحدث مع شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة، لا تستخدم المفردات الطفولية، أو الصوت الأعلى من العادي، أو الإيماءات المبالغة، مثل: التربيت على الظهر أو الرأس، بل استخدم نبرة حديث عادية ومفردات طبيعية، وتحدث معه دون مبالغة مقصودة أو غير مقصودة للتودد و التعاطف.

ذوو

من الجيد أن تبطئ من حديثك مع الشخص الذي يعاني من صعوبات في السمع أو إعاقة إدراكية، والتحدث مع الأشخاص المصابين بفقدان السمع بصوت أعلى من العادي.

الحالة الوحيدة التي سيكون عليك أن تبسط من لغتك معه، هي عند التحدث مع الشخص الذي يعاني من صعوبة كبيرة في التواصل.

3- لا تستخدم التسميات أو المصطلحات السيئة:

التصنيفات والأسماء الازدرائية ليست أسلوبًا مناسبًا للاستخدام على الإطلاق، كما يجب عليك تجنبها عند التحدث مع شخص من ذوي الاحتياجات الخاصة، تعريف شخص من خلال الإعاقة المصاب بها مثل: مشلول أو معاق هو أمر مؤذي ومفتقد للاحترام. فكن حذرًا دائمًا في اختيارك للكلمات التي تتحدث بها.

ذوي الاحتياجات الخاصة

4- تحدث بشكل مباشر إلى الشخص:

أنه أمر محبط للغاية بالنسبة للأفراد من ذوي الاحتياجات الخاصة أن يضطروا للتعامل مع من يتجاهل التحدث إليهم بشكل مباشر، فيجب عليك أن تتحدث إلى الشخص الذي يجلس على الكرسي المتحرك، بدلًا من توجيه الكلام إلي الشخص الذي يعتني به، إذا كنت تتحدث مع شخص أصم، فعليك أن توجه كلامك مباشرة للشخص، دون أن تتجه للتعامل مع الفرد السليم بقصد أو دون قصد.

5- كن صبورًا واطرح الأسئلة عند الحاجة:

اسمح للطرف الآخر أن يتحدث بأسلوبه ووتيرته الخاصة، دون أن تحرضه على السرعة في الحديث أو الحركة أو التفكير، بالإضافة إلى ذلك إذا كنت لا تفهم ما يقوله بسبب تحدثه بشكل بطيء أو سريع فلا تردد في طرح الأسئلة وتتظاهر بأنك تعرف ما يقوله الشخص الآخر.

 6- لا تخف من السؤال عن الحالة الصحية:

ليس من اللائق أن تسأل عن إعاقة الشخص الآخر، كنوع من الفضول ولكن قد تحتاج إلى ذلك إذا كنت تظن أن معرفتك سوف تجعل الموقف سهلا في التعامل بين الطرفين.

انواع الاعاقات

عليك أن تدرك أن بعض الإعاقات لا تكون مرئية، يسمى هذا النوع بالإعاقات الخفية.

7- تجنب العبث بالكرسي المتحرك أو أجهزة المشي:

قد يبدو الكرسي المتحرك الخاص بذوي الاحتياجات الخاصة، مكانًا مناسبًا لراحة ذراعيك أو الاسترخاء لبعض الوقت، لكن القيام بهذا التصرف قد يكون أمر غير مريح على الإطلاق، فيجب عليك ألا تعبث بالكرسي المتحرك أبدًا.

ذوي الاحتياجات الخاصة

ونفس الأمر ينطبق على العكازات، أو أي أجهزة تعويضية تساعدهم في القيام بالمهام اليومية لهم، فعليك أن تطلب أولًا تحريك الكرسي المتحرك الخاص به وتنتظر الموافقة، ولا تطلب اللعب بالكرسي المتحرك، حيث أنه يسبب للشخص الآخر الشعور بالضيق وعدم الارتياح.

في ختام المقال نكون قد عرضنا لكم شعار اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة ٢٠٢٢م، وتعرفنا على كافة التفاصيل الخاصة باليوم العالمي للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة وما فيه من معلومات مهمة بالنسبة لهذه الفئة من المجتمع على وجه التحديد.

اقرأ أيضا: نجحوا كثيراً في مجالات لم ينجح بها الأشخاص العاديون أنهم المعاقون

نورهان أحمد

خريجة كلية الآداب قسم التاريخ 2020م ومواليد 1998م ومتدربة حاليًا على الكتابة أون لاين أحب الكتابة بمجالات مختلفة وأهوي قراءة الخواطر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى