فوائد الشاي الأخضر

يحتوي الشاي الأخضر على عناصر غذائية عديدة مثل: حمض الفوليك، فيتامين ب، مضادات الأكسدة، البوتاسيوم، المغنيسيوم، المنجنيز، الكافيين، مما يجعله من المشروبات الصحية، كما أن له العديد من الفوائد الصحية للجسم والبشرة، وفي هذا المقال سوف نتعرف ما هي فوائده للـ:

  1. الجلد.
  2. إنقاص الوزن.
  3. ارتفاع ضغط الدم.
  4. الأسنان.
  5. الذاكرة.
  6. نزلات البرد والإنفلونزا.
  7. السرطان.
  8. السكر من النوع الثاني.
  9. الفم.
  10. البشرة.

ما هو مشروب الشاي الأخضر؟

يصنع من أوراق نبتة تسمى الكاميليا المجففة، منشئها الأصلي في الصين، وتستخدم في صناعة الشاي الأسود أيضًا، لكنهما يختلفان في طريقة الصناعة فقط.

شاي6

يُعد الشاي الأخضر ثاني أكثر أنواع الشاي إنتاجًا بعد الشاي الأسود في العالم.

1- فوائد الشاي الأخضر للجلد:

يحتوي على مضادات الأكسدة، مما يساهم في حماية الجلد من التأثر بأشعة الشمس، التي تسبب شيخوخة الجلد.

الشاي الأخضر3

2- إنقاص الوزن:

يحتوي على مادة البوليفينول والكافيين، هما مسئولان عن زيادة معدل التمثيل الغذائي في الجسم، بالتالي يساعدان على التخلص من الوزن الزائد وحرق الدهون.

شاي5

3- ارتفاع ضغط الدم:

يساهم البوتاسيوم في الشاي الأخضر على تحسين مرونة الأوعية الدموية، يجعلها تضخ الدم بشكل أفضل، كما يساهم أيضًا في خفض نسبة الكوليسترول في الدم، مما يساهم في الحد من الإصابة بأمراض القلب.

4- الأسنان:

شرب كوبًا من هذا الشاي يوميًا، يحافظ على صحة الأسنان ويمنع أمراض اللثة التي تسبب فقدان الأسنان في سن الشيخوخة.

شاي2

والجدير بالذكر أن الأشخاص الذين يتناولون كوبا من الشاي الأخضر يوميًا، ينخفض لديهم خطر فقدان الأسنان بنسبة تصل إلى 19% مقارنةً بالأشخاص الذين لا يتناولونه.

5- الذاكرة:

يحتوي هذا الشاي على الأحماض الأمينية ومضادات الأكسدة مما يجعله يساهم في تحسين الذاكرة وإرخاء العضلات، الشعور بالاسترخاء وتحسين وظائف المخ.

اقرأ أيضا:فوائد النعناع للقولون والمعدة .. تعرف على المدة الآمنة ومحاذير الاستخدام

6- الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا:

تساهم مضادات الأكسدة الموجودة في الشاي الأخضر على تحسين المناعة، مما يقلل نسبة خطر نزلات البرد والإنفلونزا بنسبة تصل إلى 23%، وتقليل مدة المرض أيضًا بنسبة تصل إلى 36%، كما تساهم مادة البوليفينول في الحد من تكاثر فيروس الإنفلونزا.

7- السرطان:

من فوائده أنه يحد من احتمالية الإصابة بأنواع السرطانات، بسبب احتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة، ومن أنواع هذه السرطانات:

شاي

  • سرطان الثدي:

أجريت مراجعة شاملة لمجموعة من الدراسات، حيث وجد أن خطورة الإصابة بسرطان الثدي تنخفض عند النساء اللواتي يتناولن الشاي الأخضر، مقارنةً بالنساء اللواتي لا يتناولنه بنسبة تصل إلى 20-30%، وتم نشر هذه المراجعة في مجلة “أبحاث وعلاجات سرطان الثدي” في عام 2010م، ويقتصر تأثيره على سرطان الثدي في المرحلة الأولى والثانية، ولم تظهر الدراسات تأثيرًا وقائيًا على المرحلة الثالثة من المرض.

  • سرطان البروستاتا:

أجريت دراسة سنة 2007م وتم نشرها في “المجلة الأمريكية لعلم الأوبئة”، حيث ظهر التأثير الوقائي للشاي الأخضر على سرطان البروستاتا.

  • سرطان القولون:

أجريت تحليلات على 29 دراسة، تبين من خلالها أن الأشخاص الذين يتناولون الشاي الأخضر ينخفض معدل إصابتهم بسرطان القولون بنسبة تصل إلى 42% مقارنةً بالأشخاص الذين لا يتناولونه، وتم نشر هذا التحليل في مجلة “أونكوتارجت”.

وقد تبين أيضًا أن تناول 10 أكواب من الشاي الأخضر يوميًا، يقلل من خطر الإصابة بسرطان الرئة، الكبد، المعدة، لكن هذه الفائدة قيد الدراسة إلى الآن، لأن الدراسات التي أجريت على هذه الفائدة متناقضة.

8- السكري النوع الثاني:

أجريت العديد من الدراسات على الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري النوع الثاني وتأثير الشاي الأخضر عليهم، وظهرت معظم النتائج إيجابية، حيث إن الشاي الأخضر يمكنه تقليل خطر الإصابة بمرض السكري والسيطرة على مستوى السكر في الدم.

شاي4

أجريت دراسة في اليابان على الأشخاص الذين يتناولون 6 أكواب من الشاي الأخضر، فكانوا أقل عرضة للإصابة بالسكري من النوع الثاني بنسبة تصل إلى 33% مقارنةً بالأشخاص الآخرين، ووفقًا لدراسة أخرى أشارت إلى أن الشاي الأخضر يحافظ على مستوى السكر في الدم ويمنع تفاقم الأعراض.

9- صحة الفم:

يمكن لمادة الكاتيكين أن تثبط نمو البكتيريا، مما يقلل من خطر الإصابة بعدوى “العقدية الطافرة” وهي بكتيريا في الفم تسبب تسوس الأسنان وتكوين طبقة البلاك، هناك بعض الأدلة أن الشاي الأخضر يقلل من رائحة الفم الكريهة.

10- البشرة:

يوجد فوائد عديدة للشاي الأخضر على البشرة، لاحتوائه على مضادات الأكسدة، ومن أهم هذه الفوائد:

شاي3

التنقية:

يحتوي الشاي الأخضر على مادة التانين، فإنه يعمل على تنظيف نسيج الجلد، يشد المسام الواسعة، يجعل البشرة أكثر إشراقًا ورونقًا.

الشيخوخة:

تساعد مادة البوليفينول والكاتيكين على تعزيز إنتاج الكولاجين، الحفاظ على مرونة الجلد، وتأخر ترهل طبقة الأدمة التي تقع تحت الجلد مباشرة.

التهابات البشرة:

يعمل على تهدئة البشرة الحساسة، كما أن الأحماض الأمينية تعمل على تحسين تجديد حاجز البشرة.

دهون البشرة:

يساعد على تحلل الدهون والتخلص منها، كما أن مادة الكافيين تعمل على تنظيم وتصريف الدهون، ومادة التانين تعمل على تعزيز لون البشرة.

يتناسب الشاي الأخضر مع جميع أنواع البشرة وخاصةً البشرة الدهنية والحساسة، لتأثيره على تنظيم الدهون ومهدئ لها، كما أنه فعال جدًا في التنظيف، غسول مثالي يعمل على إشراقة البشرة بجميع أنواعها.

يعتبر الشاي الأخضر واحد من أعلى تركيزات مضادات الأكسدة من أي شاي، ومن الطبيعي أن يكون منخفض في السعرات الحرارية ويحتوي على كمية أقل من الكافيين من الشاي الأسود والقهوة.

اقرأ أيضا:“الشاي”..صديق القلب والأسنان

اقرأ أيضا:النعناع الفلفلي وتأثيره العلاجي