أصعب لغات العالم

هل فكرت يومًا أن هناك لغات تتطلب سنوات من الدراسة للتحكم فيها بشكل ممتاز؟ إذا كنت تستمتع بالتحدي وتود استكشاف أصعب لغات العالم، فأنت في المكان المناسب، سنأخذك في رحلة مذهلة لاكتشاف بعض اللغات الغامضة والمثيرة والتي تعتبر من بين أصعب اللغات في العالم، هنا ستجد أجوبة لأسئلتك، لذلك استعد للانغماس في عالم اللغات الصعبة.

ما هي أصعب لغات العالم؟

اللغة الصينية:

اللغات الصينية هي مجموعة من اللغات الخاصة بالشعب الصيني، وأشهرها لغة الماندرين، التي تعتبر الأكثر انتشارًا حول العالم، كما تعتبر أصعب لغات العالم، وسبب صعوبتها يكمن في الآتي:

  • لغة صوتية أو نغمية، بمعنى أن كل حرف من حروفها له 4 طرقٍ مختلفة في النطق.
  • لغة غنية بعددٍ كبير من الكلمات التي تتطابق في اللفظ، وتختلف في المعنى.
  • تحتوي على عدد كبير من الأمثال والتعبيرات الخاصة، وذلك بسبب عراقة اللغة، وتاريخها البعيد والقديم.
اللغة الصينية
اللغة الصينية

اقرأ أيضًا:أصل اللغات القديمة وتصنيفها وأشهرها .. نشأة اللغة العربية

اللغة العربية:

تعتبر اللغة العربية واحدة من أصعب لغات العالم، وهي لغة مشتركة تتحدث بها جميع الدول العربية، وعدد الناطقين بها يبلغ عددهم حوالي 422 مليون شخص، ومن الأسباب التي تجعل اللغة العربية صعبة التعلم خاصة بالنسبة للناطقين باللغات الأخرى ما يأتي:

  • أغلب حروف اللغة العربية يمكن كتابتها بـ 4 أشكال مختلفة، على حسب موقع الحرف في الكلمة.
  • اللغة العربية تحتوي على حروف تسمى بحروف العلة.
  • هناك الكثير من اللهجات العربية العامية التي تختلف كثيرًا باختلاف المنطقة الجغرافية أو البلد العربي.
اللغة العربية
اللغة العربية

اللغة اليابانية:

يبلغ عدد الناطقين باللغة اليابانية حوالي 125 مليون فرد، وتعتبر اللغة اليابانية من لغات شرق آسيا، بالإضافة إلى كونها اللغة الرسمية والوطنية في اليابان، ومن أهم الأسباب التي جعلتها تضم إلى قائمة أصعب لغات العالم ما يأتي:

  • عدد أحرف اللغة اليابانية يصل إلى الآلاف.
  • تتكون اللغة اليابانية من 3 نظم مختلفة للكتابة، وهي: هيراغانا، وكاتاكانا، وكانجي. كل نظام من أنظمة الكتابة اليابانية يتكون من أبجدية منفصلة ومختلفة عن الأخرى.
اللغة اليابانية
اللغة اليابانية

اللغة الكورية:

تعتبر اللغة الكورية واحدة من أصعب لغات العالم، حيث يبلغ عدد الناطقين بها إلى نحو 80 مليون فرد، وهذه اللغة تعتبر خاصة بسكان كوريا الجنوبية والشمالية، بالإضافة إلى مقاطعتين من المقاطعات الصينية ذاتية الحكم، وهي أيضًا مصنفة ضمن اللغات الضخمة المعزولة، بمعنى أنها غير مرتبطة بغيرها من اللغات، وصعوبة اللغة الكورية يرجع إلى:

  • اختلاف بنائها اللغوي.
  • ترتيب كلماتها بصورة مُربكة للمتعلمين الجُدد.
اللغة الكورية
اللغة الكورية

اللغة الهندية:

عدد الناطقين باللغة الهندية يبلغ نحو 260 مليون فرد، وهذه اللغة تعتبر خاصة بسكان الهند، بالإضافة إلى فيجي، ومن أسباب صعوبة اللغة الهندية ما يأتي:

  • حروف اللغة الهندية عددها كبير مقارنة ببقية اللغات، منها 10 حروف متحركة، و40 حرفًا ساكنًا، بالإضافة إلى وجود أشرطة مميزة على الحروف.
  • اللغة الهندية تعتبر من اللغات الصوتية المسموعة.
  • اللغة الهندية مختلفة عن الإنجليزية في بنائها اللغوي، وترتيب الكلمات في جملها بطريقة مُربكة بالنسبة للمتعلّمين الجُدد.
اللغة الهندية
اللغة الهندية

كيفية تحديد أصعب لغات العالم؟

تختلف آراء الناس عند تحديد أصعب لغات العالم، إذ يعتقد البعض بعدم وجود لغات صعبة، بينما يرى آخرون أن هناك بعض اللغات الصعبة، ويعتمد ذلك على عدد من العوامل، من أهمها ما يلي:

  • تحديد اللغة الأصعب أو الأسهل يعتمد بالدرجة الأولى على اللغة الأم للفرد، حيث يجيد الجميع اللغة الأم، ويمكنهم التحدث بها بطلاقة، ولذلك يمكننا القول بأن تحديد صعوبة اللغة هو أمر شخصي تمامًا.
  • تلعب اللغة نفسها دورًا رئيسيًا في تحديد مدى صعوبة أو سهولة تعلمها، حيث تختلف اللغات فيما بينها في عدد من الأساسيات، وأبسطها عدد الأحرف المستخدمة فيها، فمثلًا عدد أحرف اللغة الإنجليزية يبلغ 26 حرفًا، بينما اللغة الصينية فيصل عدد أحرفها إلى الآلاف.
  • تختلف اللغات في القواعد التي تقوم عليها، حيث يكون بعضها أكثر تعقيدًا من الآخر، فاللغة العربية مثلًا تعتبر من أصعب اللغات لتعقيد القواعد الخاصة بها.
كيفية تحديد أصعب لغات العالم؟
كيفية تحديد أصعب لغات العالم؟
  • تختلف اللغات في طرق الكتابة، وتشكيل الكلمات المستخدمة.
  • تختلف اللغات باختلاف المهارة المطلوب تعلمها، حيث تكون بعض اللغات مثلًا صعبة في الكتابة فقط، لكنها تكون سهلة في المحادثة، مثل اللغة الصينية مثلًا.
  • تحديد صعوبة اللغة يختلف باختلاف الظروف، ومرونة المتعلم، مع مراعاة أن الوقت المُستغرق يختلف من شخص إلى آخر باختلاف طريقة وأسلوب التعلّم.
  • العوامل والدوافع الشخصية، التي تدفع الشخص لتعلم لغة جديدة، كالحاجة إلى التعلم، ومدى الاهتمام بذلك، إضافة إلى عوامل أخرى مثل البيئة، ووجود الحواجز النفسية، مثل الخوف من التعلم، كل ذلك يؤثر في تحديد صعوبة اللغة من شخص لآخر.

ختامًا عزيزي القارئ، بعد هذه الجولة اللغوية لمعرفة أصعب لغات العالم، عرفنا أن الصعوبة والسهولة شيء شخصي ونسبي، فما يراه أحد ما صعب، قد تراه أنت سهل يسير.

اقرأ أيضًا:تعليم اللغات الاجنبية للأطفال..تعرف على أهم 5 فوائد للتعليم

كتبت: سحر علي.