رأس الحكمة

تصدر اسم رأس الحكمة التريند في مصر في الأيام الماضية، بل وصل الأمر إلى أن البورصة المصرية كل سهم شركة لديها أعمال أو أراضي في الساحل الشمالي الغربي وبجوار منطقة رأس الحكمة، ارتفت أسهم تلك الشركة دون أي مبرر مادي أو محاسبي، ولكنها شهية المستثمرين لهذا الاستثمار الإماراتي الجديد على الأراضي المصرية.

بل ارتفعت قيمة أسهم إعمار مصر ليس لشيء، إلا إنها فرع من إعمار الإمارات التي ربما تكون ضمن التحالف الذي يقال إنه سيشترى منطقه رأس الحكمة الساحلية وتحويلها إلى مدينة سياحية جديدة على غرار دبي، وهنا تتبادر عدة أسئلة هامة هل البيع هو الحل؟ وهل كلما ضاقت بنا الأحوال وارتفع العجز التجاري والمالي نلجأ إلى بيع قطعة من أرض الوطن؟ والسؤال الأخير: ماذا بعد بيع أرض مصر؟

بيع أم استثمار رأس الحكمة؟

في البداية قبل أن نجيب على سؤال بيع أم استثمار رأس الحكمة يجب أن نفرق بين البيع لأنك مدين لبعض الأشخاص؛ فتقوم ببيع جزء من أملاكك لسداد بعض ديونك التي حل ميعاد استحقاقها، وهذا التصرف غير سليم على المستوى الشخصي والمستوى العام والقومي.

بيع أم استثمار رأس الحكمة؟
بيع أم استثمار رأس الحكمة؟

فالأولى على المستوى الشخصي أن تعرف السبب وراء ديونك، ولماذا لا تستطيع أن تسددها وأغلب الظن لأنك اقترضت الأموال لإشباع رغباتك الاستهلاكية، أو أنك اشتريت أصولًا غير مدرة للربح وغير قابلة للبيع مثل أنك قمت بتجديد شقتك وغيرت أثاث منزلك وزينت غرفة نومك واشتريت بعض التحف، وكل هذا المال الذي أنفقته غير مدر للربح أو السيولة ولا القيمة؛ لأنك لن تستطيع بيع شقتك التي تحيا بها بينما أقساط وفوائد مشترياتك تلتهم كل دخلك ولا يتبقى لك شيئًا لمصروفاتك الأساسية من طعام وشراب وكهرباء وغاز ومواصلات.

وهنا تلجأ إلى الاستدانة مرة أخرى، وإذا قمت ببيع بعض أثاث الشقة الجديد، فهذا لن يحل المشكلة بل هو مسكن فقط فثمن بيع الأثاث سيكون أقل بكثير من ثمن الأثاث الجديد وفوائد أقساطه وفوائد التأخير، وستظل مدينًا حتى لو بعت كل أثاث البيت، إذن ما الحل؟

اقرأ أيضًا:وداعًا للغلاء.. أسرار التعامل مع ارتفاع الأسعار وتحقيق الاستقرار المالي

الحل الوحيد ينقسم إلى جزئيين:

الجزء الأول:

التوقف عن الاقتراض، والدخول مع الدائنين في مفاوضات شاقة من أجل جدولة الديون المستحقة دون فائدة إضافية، واستخدام ثقلك السياسي أو معارفك أو أصدقائك المقربين؛ للضغط على الدائنين لجدولة تلك الديون على فترات أطول وأقساط أيسر.

التوقف عن الاقتراض
التوقف عن الاقتراض

الجزء الثاني:

هو البحث عن مصادر جديدة لزيادة دخلك بأن تجد عملًا جديدًا بمرتب أكبر، أو أن أحد أفراد الأسرة يدخل إلى سوق العمل في بلد صديق أو شقيق ويرسل للأسرة بعض مدخراته، أو يتعلم أحد أفراد الأسرة شيء عن البرمجة أو الذكاء الاصطناعي، ويقدم خدماته للشركات ورجال الأعمال الصغار.

البحث عن مصادر جديدة لزيادة دخلك
البحث عن مصادر جديدة لزيادة دخلك

المهم أن تزيد الأسرة من دخلها وتقلل من مصاريفها، حتى يكون لديها فائض يمكنها به من سداد ديونها ولا تضطر لبيع ما تبقى من أثاث منزلها ثم منزلها نفسه، هذا الحل على المستوى الشخصي وأعتقد أنه أيضًا الحل على المستوى القومي، أما استثمار أراضي الوطن وخاصة منطقة رأس الحكمة فهو عمل رائع في تحويل مصر إلى مركز سياحي واستثماري هائل في منطقة الشرق الأوسط وجنوب البحر المتوسط.

اقرأ أيضًا:الاستثمار في الذهب.. الحل السحري لحماية ثروتك وتحقيق عوائد مستدامة

كتب: أحمد عبد الواحد.