الهيدروجين الأخضر

في ظل البحث عن حلول بديلة للوقود الأحفوري لمكافحة تغير المناخ، برز الهيدروجين الأخضر كأحد أكثر الخيارات الواعدة، يتم إنتاج هذا الوقود النظيف من خلال تحليل الماء باستخدام الكهرباء المتولدة من مصادر متجددة مثل الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، مما يجعله خاليًا من انبعاثات الكربون.

ما الهيدروجين الأخضر؟

يُعرف الهيدروجين الأخضر بأنه غاز الهيدروجين الذي يتم إنتاجه من خلال عملية التحليل الكهربائي للماء باستخدام طاقة كهربائية مصدرها طاقة متجددة، على عكس أنواع الهيدروجين الأخرى، مثل الهيدروجين الرمادي الذي ينتج من الوقود الأحفوري، بينما لا يسبب الأخضر أية انبعاثات ضارة بالبيئة.

ما الهيدروجين الأخضر؟
ما الهيدروجين الأخضر؟

اقرأ أيضًا: الاتحاد الأوروبي يدعم مصر بمشروعات الهيدروجين الأخضر بقيمة 49 مليار

مميزات الهيدروجين الأخضر:

  • وقود نظيف: لا يُصدر أي انبعاثات ضارة بالبيئة، مما يجعله مثاليًا لمكافحة تغيّر المناخ.
  • متعدد الاستخدامات: يمكن استخدامه في مجالات مختلفة مثل توليد الكهرباء والنقل وتشغيل الصناعات.
  • مخزون طاقة كثيف: يمكن تخزينه بسهولة ونقله بكفاءة.
  • مستدام: يمكن إنتاجه من مصادر متجددة وفيرة، مما يجعله حلًا طويل الأمد.

تحديات إنتاج الهيدروجين الأخضر:

  • التكلفة العالية: لا تزال عملية إنتاجه باهظة الثمن مقارنة بالوقود الأحفوري.
  • البنية التحتية: يتطلب تخزينه ونقله بنية تحتية متخصصة غير متوفرة حاليًا على نطاق واسع.
  • الكفاءة: لا تزال كفاءة عملية التحليل الكهربائي للماء منخفضة نسبيًا، مما يعني أن كمية الهيدروجين المنتجة من كمية معينة من الكهرباء محدودة.

استخدامات الهيدروجين الأخضر:

  • توليد الكهرباء: يمكن استخدامه لتشغيل محطات توليد الكهرباء، مما يقلل من الاعتماد على الوقود الأحفوري.
  • النقل: يمكن استخدامه لتشغيل المركبات مثل السيارات والشاحنات والحافلات، مما يُساهم في خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري من قطاع النقل.
  • الصناعة: يمكن استخدامه في مختلف العمليات الصناعية، مثل إنتاج الحديد والصلب والأسمدة.
  • تخزين الطاقة: يمكن تخزينه بسهولة واستخدامه لتوليد الكهرباء عند الحاجة، مما يُساهم في تحسين استقرار شبكات الطاقة.
استخدامات الهيدروجين الأخضر
استخدامات الهيدروجين الأخضر

الجهود الدولية لتعزيز الهيدروجين الأخضر:

  • الاتحاد الأوروبي: خصص الاتحاد الأوروبي 80 مليار يورو لدعم أبحاث وتطوير وتسويق تقنياته.
  • الولايات المتحدة: أطلقت الولايات المتحدة مبادرة (الأهداف الطموحة للهيدروجين) تهدف إلى خفض تكلفته بنسبة 80% بحلول عام 2030.
  • اليابان: تسعى اليابان إلى أن تصبح مجتمعًا قائمًا على الهيدروجين بحلول عام 2050.

 مصر والهيدروجين الأخضر:

  • تُدرك مصر أهميته لمستقبلها، وتسعى جاهدة لتصبح رائدة إقليمية في إنتاجه واستخدامه.
  • تم إطلاق العديد من المبادرات والمشاريع لتعزيز استخدامه في مختلف القطاعات.
  • في عام 2022، أطلقت مصر الاستراتيجية الوطنية له، التي تهدف إلى إنتاج 80 جيجا وات منه بحلول عام 2030.
  • تُشجع الحكومة المصرية الاستثمار في مشروعاته من خلال تقديم حوافز ومزايا للمستثمرين.
  • تم توقيع العديد من الاتفاقيات بين مصر والدول والشركات العالمية لتعزيز التعاون في هذا المجال.

مشاريع الهيدروجين الأخضر في مصر:

  • مشروع في بنها:

  • هو أحد أكبر المشاريع لإنتاجه في العالم.
  • يهدف إلى إنتاج 200 ميجا وات منه باستخدام الطاقة الشمسية.
  • مشروع في العين السخنة:

  • يهدف إلى إنتاج 100 ميجا وات منه باستخدام الطاقة الشمسية وطاقة الرياح.
  • مشروع في دمياط:

  • يهدف إلى إنتاج 50 ميجا وات منه باستخدام الطاقة الشمسية.
مشاريع الهيدروجين الأخضر في مصر
مشاريع الهيدروجين الأخضر في مصر

فوائد استخدامه في مصر:

  • خلق فرص عمل جديدة: من المتوقع أن تخلق مشروعاته عشرات الآلاف من فرص العمل الجديدة في مصر.
  • جذب الاستثمار الأجنبي: تُقدم مشروعاته فرصة لجذب الاستثمار الأجنبي إلى مصر.
  • تعزيز الأمن الطاقي: يُساعد على تقليل اعتماد مصر على واردات الطاقة.
  • تحسين جودة الهواء: يُساهم في خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وتحسين جودة الهواء.
  • المساهمة في تحقيق التنمية المستدامة: يُساعد على تحقيق أهداف التنمية المستدامة في مصر.

يُعد الهيدروجين الأخضر حلًا واعدًا لمكافحة تغير المناخ وتحقيق التنمية المستدامة، على الرغم من التحديات التي تواجهه، إلا أن الإمكانات الهائلة التي يتمتع بها تجعله خيارًا يستحقّ الاستثمار فيه، مع استمرار التطورات التقنية وانخفاض التكاليف، من المتوقع أن يلعب دورًا هامًا في تشكيل مستقبل الطاقة في العالم.

اقرأ أيضًا: نبات الجوجوبا.. هل هو الحل السحري لأزمة الوقود؟

كتبت: سلوى محمود.