أخطاء يجب تجنبها في الاستثمار

في مشهد عالمي مليء بالعقبات المالية وفرص النمو، يندفع الأفراد لتحقيق النجاح والاستقرار من خلال الانخراط في مشاريع استثمارية متنوعة، ولكن هناك عدة أخطاء يجب تجنبها في الاستثمار مثل الإفراط في الاستثمار في مجالات غير مألوفة أو اتخاذ قرارات سريعة دون بحث كافٍ، إن مفتاح النجاح كمستثمر يكمن في المقام الأول في القدرة على اتخاذ خيارات مستنيرة وحكيمة عندما يتعلق الأمر بإدارة الشئون المالية والقيام بالاستثمارات.

ومع ذلك، فإن السؤال الرئيسي الذي لا يزال قائمًا هو: ما المفتاح لكي تصبح مستثمرًا ناجحًا؟ وما السمات والقدرات التي يجب أن يمتلكها المرء لتحقيق النجاح في الاستثمار وتمييز نفسه، وما المخاطر التي يجب عليه الابتعاد عنها؟ هذه هي الأسئلة النموذجية التي تشغل أفكار أولئك الذين يسعون إلى الإنجاز.

أخطاء يجب تجنبها في الاستثمار:

التفاؤل المفرط أو اعتماد توقعات شخص أخر:

يؤدي الاستثمار طويل الأمد إلى إنشاء محفظة استثمارية متنوعة بشكل جيد، تهدف إلى تحقيق توازن مناسب بين العائد والمخاطر في مختلف ظروف السوق وتغيراته، ومع ذلك بعد تصميم المحفظة المناسبة، لا يمكن لأحد التنبؤ أو التحكم في العوائد التي سيقدمها السوق بالفعل، لذا يجب تجنب الإفراط في التوقعات والتحلي بالحذر عند رسم توقعاتك، فلا يمكن لأحد تحديد معدل العائد المعقول دون فهم جيد لأهدافك وتوزيع أصولك الحالي.

التفاؤل المفرط أو اعتماد توقعات شخص أخر
التفاؤل المفرط أو اعتماد توقعات شخص أخر

اقرأ أيضًا: الادخار أم الاستثمار.. أيهما يضمن لك مستقبلًا ماليًا مستقرًا؟

عدم تحديد أهداف واضحة للاستثمار يمثل تحديًا:

فمن دون تحديد وجهتك سابقًا، لن تعرف أي طريق تسلك، وهذا ينطبق على الاستثمار أيضًا، يمكن تحديد كل شيء في مجال الاستثمار، بدءًا من خطة الاستثمار والاستراتيجيات التي ستستخدمها، وصولًا إلى تصميم المحفظة الاستثمارية، وحتى اختيار بعض الأوراق المالية المعينة، بناءً على أهدافك الحياتية، الكثير من المستثمرين يركزون على أحدث التوجهات الاستثمارية أو زيادة عائد الاستثمار على المدى القصير، دون تصميم محفظة استثمارية تتخذ بعين الاعتبار قدرتها على تحقيق أهدافهم الاستثمارية على المدى البعيد.

عدم تحديد أهداف واضحة للاستثمار يمثل تحديًا
عدم تحديد أهداف واضحة للاستثمار يمثل تحديًا

ويعتبر التنويع الكافي أسلوبًا ضروريًا لبناء محفظة استثمارية قادرة على تحقيق مستويات مناسبة من العوائد وإدارة المخاطر في مختلف الظروف السوقية، فعادة ما يعتقد المستثمرون أن زيادة عوائدهم ممكنة من خلال التركيز على استثمارات كبيرة في أحد الأسهم أو القطاعات، ولكن عندما يحدث تعارض مع حركة السوق، فإن هذا قد يكون كارثيًا، يمكن أن يؤدي التنويع الزائد أو التعرض الزائد لأحد الأوراق المالية إلى تأثير سلبي على الأداء، لذا فإن التوازن بين العوامل المختلفة يعد الأمر المثلى، ويُفضل استشارة مستشار مالي متخصص.

وبالنسبة للتركيز، يجب التصريح بأهمية التركيز على المدى الزمني المناسب، سواء كان القصير أو غيره، إذا كنت تستثمر لفترة طويلة، فإن التركيز على الأداء في المدى القصير قد يؤدي إلى نتائج سلبية، حيث تزيد احتمالات التشكيك في استراتيجيتك واتخاذ قرارات قريبة المدى بخصوص محفظتك الاستثمارية، من الأفضل النظر إلى العوامل التي تعزز الأداء على المدى الطويل، إذا وجدت نفسك مهتمًا بالمدى القصير فقط، فمن المهم تغيير تركيزك.

الاستثمار بسعر شراء مرتفع وسعر بيع منخفض:

يتناقض مع المبدأ الأساسي للاستثمار، يبدو أن الخوف والطمع يقودان الكثير من المستثمرين إلى اتخاذ قرارات غير عقلانية، حيث يقوم البعض بشراء الأصول بسعر مرتفع في سبيل تحقيق عوائد سريعة بدلًا من تحقيق أهداف الاستثمار على المدى البعيد، فهذا النهج قد يؤدي إلى الاستثمار في أصول غير مدروسة أو استراتيجيات تداول تاريخية كانت ناجحة في الماضي، مما يجعل من الصعب تحديد قيمتها بمجرد جذبها للاهتمام العام.

الاستثمار بسعر شراء مرتفع وسعر بيع منخفض
الاستثمار بسعر شراء مرتفع وسعر بيع منخفض

وبالنسبة للتداول المفرط والمتكرر، يتطلب الاستثمار الصبر والثبات، حيث قد يحتاج الوقت لتحقيق تأثير استراتيجية الاستثمار وتوزيع الأصول، التغيير المستمر في أساليب الاستثمار وتكوين المحفظة يمكن أن يؤدي إلى تقليل العوائد بسبب الرسوم المتزايدة وزيادة المخاطر غير المتوقعة، لذا من المهم أن تكون واثقًا من اتباع الطريق المناسب واستخدام الحافز لزيادة معرفتك بالأصول التي تمتلكها بدلًا من التسارع في التداول.

في الختام، استعرضنا معًا أخطاء يجب تجنبها في الاستثمار، التي من بينها الإفراط في التفاؤل، وعدم التخطيط الجيد قبل اتخاذ القرارات، وعدم تحديد أهداف واضحة، كما ينبغي تجنب التركيز المفرط على المدى القصير والتداول العشوائي، باتباع استراتيجية استثمارية متوازنة ومدروسة، يمكن للمستثمر تحقيق نتائج إيجابية واستقرار مالي دائم.

اقرأ أيضًا: الاستثمار في الذهب.. الحل السحري لحماية ثروتك وتحقيق عوائد مستدامة

كتبت: نوران خالد.