حصة العابمنوعات

أول لعبة جزائرية

The ghosts of november GAME

كبداية مجرد الحديث عن الألعاب يصيبك بالحماس فماذا لو كانت هذة اللعبة مختلفة تماماً عن ما هو متداول وسط سوق الألعاب الدولية؟

فبالرغم من أنها لعبة فيديو حرب تكتيكية و تسلل كالبابجي و الفري فاير إلا أنها تبقى أول لعبة يطلقها شاب جزائري ذات أحداث جزائرية مئة بالمئة.

إنها لعبة (أشباح نوفمبر).

عبد الحق الشابي شاب من ولاية عنابة خريج جامعي و صانع ألعاب فيديو و أفلام قصيرة، مثال لكل شاب طموح يسعى لتقديم الأفضل لوطنه و قدوة لكل شاب جزائري مبدع.
فلمثل هكذا مواهب يجب رفع القبعة و التشجيع من المسئولين.
للإشارة صدرت اللعبة يوم السابع من شهر أغسطس الحالي بتاريخ 07/08/2020.
في انتظار طرحها بسوق الألعاب.
و لما لا يتم تطويرها أكثر لتكون لها صدى و شعبية في العالم بهدف غرس مقاليد التاريخ الوطني في مذكرة الجيل القادم.

تدور أحداث اللعبة حول ثورة التحرير الجزائرية في مختلف ربوع الوطن أبطالها مجاهدون عاشوا تلك الحقبة الاستعمارية و حاربوا من أجل تحرير الجزائر من يد الاستعمار و من بين أبرز الشخصيات المتواجدة في اللعبة الرئيس الراحل (هواري بومدين).
حيث أن هدف الشخصية في اللعبة هو تحرير الجزائر و القتال ضد الاستعمار الغاشم بالقيام بغارات و هجومات و مواجهات في عدة ولايات.

في الأخير تعتبر هذه اللعبة أول مبادرة طيبة يقوم بها شاب في مقتبل العمر مع نقص في الوسائل و المعدات هذا ما رفع التحدي بالنسبة للفريق الذي عمل ليلا نهارا حتى يكون قدر المسؤولية و كرأي شخصي قد نجح في ذلك.

كتبت : سلمى حروادي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *