مقالات حره

لماذا اكتب؟!

أنا والكتابة

اظنني اكتب كي لا أضطر للكتابة، اكتب كلمات خاوية كي لا أدق بسن قلمي جدار اسود داخلي يطفح على أوراقي كلمات ثقيلة، رائحتها عطنة تصيب قارئها بغيثان واشمئزاز.

انني اكتب لأني متعبة بالكتابة، فأنا لست بشرية لديها بضعة مشاعر تسطرها على ورق وانتهت بزفرة خرجت معها كل شحناتها، بل أنا كلمة من ثمان وعشرين حرفاً، في كل نص اهم بكتابته ارتب حروفي بطريقة مختلفة لتخرج بشكل لائق، ثم اعود إلى طاولتي المهملة البعيدة في زاوية الدنيا منهكة مستنزفة نازفة كل الاحبار الحمراء والسمراء والزرقاء.

أنا لست صانعة والكتابة لي حرفة امتهنها أو اهواها، أنا جسم راقد والكتابة في داخلي كالمرض يرتع ويركض في حناياي يصيب قلبي بنبضة زائدة تلهث لتخرج، وتصيب روحي بخرق يتسع كلما قررت أن اسده، وتصيب عقلي بتشتت وارتباك، تظل تعبث بكل فجور داخلي حتى استعين عليها باسم القلم وخالقه والفظها خارجي.

لماذا اكتب؟!
لا اعلم لماذا اكتب، كل ما اعرفه أنني لا استطيع ابداً التوقف عن الكتابة ماحييت.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *