منوعات

الموت لم يتمكن من إنهاء قصة حبهم

ماريان عزيز

 

تقدم مجلة أدم لك عزيزي القارئ قصة غريبة من نوعها حيث تم إيجاد مراهقين عاشا قبل 4000 سنة مدفونين يواجهان بعضهما البعض فى مقبرة وصفت بالرائعة فى كازاخستان.
ويعتقد أن الشابين كانا فى عمر 16 أو 17 عامًا عندما توفيا ويقول علماء الآثار، الأحبة دفنوا يحدقون فى بعضهم البعض لرحلتهم إلى الحياة الآخرة، لا يزال يتعين على الخبراء تحديد كيفية وفاتهم، لكن هناك خططًا لإجراء أبحاث على الرفات لمعرفة ذلك.المقبرة1الثناى الشاب
تم العثور على الصغار فى مجمع الدفن القديم ويسمى مقبرة كيزيلتاو، والتى تتكون من خمسة تلال فى منطقة كاراجاندا النائية، وتم العثور على كنوز ذهبية وبرونزية فى قبرهم، وارتدت الشابة سوارين على كل ذراع، بالإضافة إلى قلادات تصور الشمس، كما وجد علماء الآثار خواتم ذهبية ثمينة على شكل أقراط.
وقال عالم الآثار إيجور كوكوشكين: “الرجل والمرأة يواجهان بعضهما البعض”. على الأرجح، ينتمى الزوجان الشابان إلى عائلة نبيلة، موضحا أن القبر غنى، والمرأة الشابة لها سواران على كل ذراع له نهايات حلزونية، ومعلقات شمسية مستديرة مزينة بزخارفـ، ويعتقد أن الزوجين من العصر البرونزى أن تتراوح أعمارهم بين 16 أو 17.
فى الجوار تم العثور على قبر كاهنة مشتبه بها من ثقافة ألاكول القديمة، وقال كوكوشكين “هذه المرأة دفنت بسبع أوانى رماد وجمجمة”، ‘لم يتم سرقة قبرها (من قبل الأجيال اللاحقة)، على الرغم من نهب العديد من القبور المجاورة ربما كان يخيفهم شىء هنا. الأوانى السبعة هى رقم غير عادى، على الأرجح كانت كاهنة.مجمع الدفن
صور من موقع المقبرة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى