حصة العاب

دورة الألعاب الأولمبية ما بين التأجيل و الإلغاء

بعد أسابيع من عدم اليقين وسط جائحة تفشي فيروس كورونا في العالم أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية والمنظمون المحليون للألعاب الأولمبية الصيفية لعام 2020 في طوكيو يوم الثلاثاء أن الألعاب ستؤجل

وتشكل الألعاب الصيفية صفقة كبيرة، وهي أكبر حدث رياضي في العالم

وهو مدعم بمليارات الدولارات

يجمع كل أربع سنوات الألاف من الرياضيين من مئات البلدان في عشرات الألعاب الرياضية

ومئات الآلاف من المشجعين وحمولات من الماركات من العلامات التجارية العالمية الكبرى.

 

و لكن من الممكن أن يتم تغيير موعده حتي عام 2021 أو موعد آخر يتم تحديده لاحقاً

في سابقه لم تحدث من قبل

ويذكر أن المره الوحيده التي تم تأجيل دوره الألعاب فيها كانت بسبب الحروب العالمية

ولم يتم تأجيلها منذ ذلك الحين .

 

ولكن على الرغم من أن جميع البطولات والأحداث الرياضية الكبرى في العالم “كرة السلة .. كرة القدم .. الجولف”

توقفت على مدى الأسابيع القليلة الماضية في مواجهة جائحة فيروس كورونا ، فقد رفض منظمو ألعاب طوكيو 2020 بإتخاذ قرار بشأن الحدث الخاص بهم ، مشيرًا إلى أنهم سينتظرون لمعرفة كيف ستسير الأمور في الايام القادمة.

 

و بالرغم من تصاعد الضغط علي اللجنه الأولمبية الدولية من أجل تأجيل الدورة وخصوصاً بعد إعلان “كندا ..وأستراليا” عدم حضورهم دوره الألعاب الأولمبية ما لم يتم تأجيل الحدث إلي عام 2021، بسسب تفشي فيروس كورونا .

 

و لكن بالرغم من إنفاق الحكومة اليابانية ما يقرب من “12.6” مليار دولار لتنظيم الألعاب الأولمبية ومن الممكن أن يتم الغائها أو تأجيلها للعام القادم و خصوصاً بعد “لبدائ ليونه” من جميع الدول المشاركة بشأن قرار التاجيل.

 

كتب : محمد أشرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى