اكتب عربي

ما الترابط بين العزيمة والإصرار والإرادة؟

ثلاثة كلمات مترادفات ولكن كل واحدة منهم مترتبة على الأخرى. 

العزيمة والإصرار قوة تكمن داخل الإنسان وتحركه نحو تحقيق هدفه.

أما الإرادة القوية ينتج عنها اتخاذ قرار ونتائج واقعة.

العزيمة

العزيمة مصطلح وردت مادته (العزم).
العزم : الصبر والجلد.
العزيمة : الحاجة التي عزمت على فعلها.
العزيمة : هي الإصرار على التغلب على كل العقبات لتحقيق الهدف.
جمع عزيمة: عزائم

الإصرار

الإصرار : هي العزم على الأمر و المحاولة أكثر من مرة وعدم الاستسلام لتحقيق الهدف.

الإرادة

الإرادة: هي التصميم القوي الذي ينتج عنه فعل و خطوة إيجابية نحو تحقيق الهدف.

التحدي

التحدي: هو الدافع النفسي الذي يصاحب الإرادة للتغلب على كل ما يواجه الإنسان من تحديات وعقبات في تحقيق هدفه.

يقول الدكتور إبراهيم الفقي رحمه الله: بعد سفري إلى كندا في عام 1978، فإن كل مَن قابلتهم في البداية نصحوني بالعودة إلى بلدي؛ لأنه لن أجد عملًا وكان أمامي خياران إما أن أقتنع بما يقولون وتهبط عزيمتي وأفقد الأمل أو أن أنزل وأقوم بحملة بحث إلى سوق العمل إلى أن أجد عملًا مناسبًا.

وقررت العمل بالرأي الثاني وفي أقل من 48 ساعة كان عندي عرضان للعمل وبدأت سلم الكفاح كغاسل أطباق وفي أقل من 8 سنوات أصبحت مديرًا عامًا لأحد الفنادق الكبيرة.

قال الطبري: (أصل العزم اعتقاد القلب على الشيء).

وقال ابن عاشور: العزم هو إمضاء الرأي، وعدم التردد بعد تبين السداد.

وقال ابن الأثير: العزيمة (هي ما وكدت رأيك وعزمك عليه، ووفيت بعهد الله فيه).

يقال :
في معنى العزم والحزم وجهان:
أحدهما أنهما واحد، والآخر أنهما بمعنين مختلفين.

حيث أن الحزم جودة النظر في الأمر، ونتيجته الحذر من الخطأ فيه.

والعزم قصد الإمضاء، وعليه فالحزم الحذر

والعزم القوة، ومنه المثل: لا خير في عزم بغير حزم.

ويوجد معنى آخر :
أن الحزم: التأهب للأمر، والعزم النفاذ فيه.

أقوال وحِكم وأمثال في العزم:

ومنه قولهم في بعض الأمثال: رَوِّ بحزم فإذا استوضحت فاعزم.
( معنى المثل أن مَن حزم الإنسان أن يتروى في الأمر، ويتفكر في مجاريه وعواقبه، إذا أراد أن يأتيه، حتى إذا تبين له أنَّه محمود فليقدم عليه بعزم، ولا يتوان فيه حتى يدرك فتور فيتعطل).

وقال ابن الجوزي: (ليس في سياط التأديب أجود من سوط العزم).

قال ابن منظور: (لا خير في عزم بغير حزم، فإنَّ القوة إذا لم يكن معها حذر أورطت صاحبها).

وقال الغزالي: (التقوى في قول شيوخنا: تنزيه القلب عن ذنب لم يسبق منك مثله، حتى يحصل للعبد من قوة العزم على تركه وقاية بينه وبين المعاصي).

قال المتنبي:
على قدرِ أهلِ العزمِ تأتي العزائمُ وتأتي على قدرِ الكرامِ المكارمُ
وتعظمُ في عينِ الصغيرِ صغارُها وتصغرُ في عينِ العظيمِ العظائمُ.

القوة: الطاقة من طاقات الحبل.
القوة: المؤثر الذي يغير أو يميل إلى تغيير حالة سكون الجسم أو حالة حركته بسرعة منتظمة في خط مستقيم.
القوة : مبعث النشاط والنمو والحركة وتنقسم إلى طبيعية وحيوية وعقلية، كما تنقسم إلى باعثة وفاعلة.
الجمع : قُوَّات، قُوى، قِوى

القرار : مستقر ثابت.
دار القرار: الآخرة.
القرار: نغمةٌ موسيقيةٌ تتكرَّر في آخر كل جزء من أَجزاء اللَّحن الموسيقى.
القرار: مكان منخفض يجتمع فيه الماء.
القرار: أمر يصدر من صاحب النفوذ.
القرار هو عملية عقلية وطريق يسلكه الإنسان؛ لتحقيق هدف معين، وذلك بعد اختيار البديل الأفضل من بين خيارات عديدة يضعها مُتخِذ القرار أمامه .
جمع القرار : قَرَارة، قرارات.

الكرامة: الأَمرُ الخارقُ للعادةِ غيرُ المقرون بالتحدّي ودعوى النبوة، يُظهره الله على أَيدي أَوليائه
و الكَرَامَةُ الغِطاءُ يوضع على رأس الجَرَّة أَو القِدر
كرامة الإنسان: احترام المرء ذاته، وهو شعور بالشّرف والقيمة الشخصيّة يجعله يتأثر ويتألم إذا ما انتقص قَدْره.
وأيضًا عِزة.
جمع كرامة : كرامات

المصادر:

– الإرادة والعزيمة والإصرار موقع المدينة كتب مجدي صفوت 3/10/2016
– موسوعة الأخلاق – الدرر السنية
– ويكيبيديا
– المعاني الجامع
– موقع حِلّوها

كتبت: شروق كمال مدبولي

زر الذهاب إلى الأعلى