منوعات

الحضارة الصينية القديمة.. أشهر معالمها ومكانة المرأة فيها..

 

تعد الحضارة الصينية القديمة واحدة من أقدم وأعرق الحضارات الإنسانية في العالم ، تمتد بأصولها لآلاف السنين .

وهي واحدة من بين أربع حضارات عريقة تواصلت فيها الحضارة ولم تنقطع ، مثلها مثل حضارة وادي النيل وحضارة بلاد ما بين النهرين وحضارة الهند القديمة.

نشأت الحضارة الصينية على طول خط قرى النهر الأصفر ونهر يانغستي في العصر الحجري ، ويقال أن النهر الأصفر هو مهد الحضارة الصينية ، وتعتبر الحضارة الصينية هي الحضارة المهيمنة في شرق آسيا .

وكانت الحضارة ذات التاثير الأكثر سيادة في المنطقة الجغرافية التي تغطيها.

وتتمتع الصين بمساحه كبيرة جدا حيث تبلغ مساحتها الاجمالية 9,596,960 كم مربع ،ولذلك فهي تصنف في الترتيب الرابع علي مستوي العالم من حيث المساحة.

أشهر معالم الحضارة الصينية :

تتميز الصين بعدد من المعالم التي اكتسبت شهرة عالمية كبيرة ،والتي تجذب إليها السياح من جميع أنحاء العالم،
ومن أبرز هذه المعالم:

1-سور الصين العظيم :
صور الصين العظيم أحد عجائب الحضارة للصينية
صور الصين العظيم أحد عجائب الحضارة للصينية

هو أحد أهم معالم الحضارة الصينية ،وواحدا من عجائب الدنيا السبع ، وذلك لأنه أطول جدار في العالم حيث يبلغ طوله 21196,18 كم .

كما أنه أصبح أطول مقبرة في العالم ،حيث فقد نحو مليون شخص حياتهم أثناء بناءه ،وكان بناءه لأغراض الحماية العسكرية.

2-نهر لي كروز :
نهر لي كروز
نهر لي كروز

يعد أحد أهم المناطق السياحية في الصين ، والتي تجذب إليها آلاف السياح سنوياً ،حيث يمتد علي جانبي النهر المناظر الطبيعية الخلابة مع التلال المزهلة ،كما أنه يعد مصدر دخل اقتصادي مهم للدولة.

3-الجبل الأصفر:

هو عبارة عن سلسلة جبال في شرق الصين ويبلغ ارتفاعها 6115قدماً ، نحتت هذه الجبال بواسطة الأنهار الجليدية في العصر الرباعي .

ويطلق على الجبل الأصفر “جوهرة الصين” حيث يمتلك كل مقاومات السحر والجمال التي ادت الي جعله الوجهة السياحية الاشهر ، وهي مدرجة ضمن مواقع التراث العالمي لليونسكو.

4-تمثال بوذا ليشان الكبير :
تمثال بوذا ليشان الكبير بالصين
تمثال بوذا ليشان الكبير بالصين

يعد واحداً من أعظم تماثيل بوذا في العالم ،تم بناءه في القرن الثامن الميلادي ،وهو من أجمل الجبال التي تقع في الصين ،حيث تلتقي ثلاثة أنهار على بعد 71م تحت سفح الجبل .

5-قصر بوتالا:
قصر بوتالا
قصر بوتالا

يشكل القصر تحفة معمارية خلابة ، إذ يعد مركزاً تاريخياً ودينياً للبوذية التبتية ،وهو مجموعة مشهورة من القصور علي شكل قلعة تقع علي قمه جبل هونغشان بمدينة لاساني التبت الصينيه .

ويعود تاريخ القصر إلى أكثر من 1300عام ، وهو على ارتفاع 3700 عن سطح البحر .

ويعتبر من أعلى وأكثر مجموعة فخمة للبنايات في العالم ، إذ تجمع ما بين القصور والقلاع والمعابد.

6-وادي جيوتشايقوا:

هي محمية طبيعية ومنتزه وطني يقع في سيتشوان بجنوب غرب الصين ،ويبلغ مساحته نحو 720 كم مربع .

يتمتع الوادي بشعبية كبيرة لبحيراته الملونة وشلالات المياه متعددة المستويات والقمم المغطاة بالثلوج .

كما أنه يلقب بـ “عالم الخيال السحري” وادرجت المحمية ضمن قائمه التراث العالمي لليونسكو عام 1992.

7-معبد السماء ببكين :

يعد واحداً من أبرز معالم العاصمة الصينية ، ويعود تاريخ بناءه الي نحو 500 عام ،وتبلغ مساحته 2.7 مليون متر مربع .

ويعد المعبد “صلة بين السماء والأرض” وفقاً للمعتقدات الصينية القديمة ،حيث استخدمه أباطرة الصين قديماً كمكان لتقديم القرابين لآلهة السماء والارض.

8-المدينة المحرمة :

تعرف باسم القصر الإمبراطوري ،وهو أكبر قصر في العالم ، يقع في بكين يغطي 183فدان .

وتحتوي المدينة المحرمة على أكبر مجموعة من الهياكل الخشبية القديمة في العالم ،تجذب المدينة المحرمة أكثر من 10مليون زائر سنوياً.

9-جيش نيراكوتا الصيني :
جيش نيراكوتا الصيني
جيش نيراكوتا الصيني

هو جيش من آلاف المقاتلين تم صنعه من الصين بأمر من إمبراطور الصين الأول كين شين هوانج ليتم دفنه معه عندما يموت ،لتصبح أكبر مقبرة في العالم.

10-كهوف موقاو :

تعرف أيضاً بكهوف “ألف بوذا” تقع في مدينة دونهوانغ بشمال غرب الصين ،وتشتهر بالرسوم الجدارية واحتواءها على أجمل التماثيل في العالم ،وترجع كهوف موقاو الي 1600 عام ق. م ،ويعد كنزاً ثميناً من روائع الفن البوذي.

11-ميناء فيكتوريا بهوبج كونج:

هو ميناء طبيعي يقع بين جزيرة هونغ كونغ وشبه جزيرة كولون ،ويعد أكبر ميناء بحري في آسيا والثالث علي مستوي العالم.
وكما انه من المعالم الأكثر شعبية في مدينة هونغ كونغ ، نظراً لمناظره الخلابة ،وتقدم الحكومة المحلية عرضاً سنوياً أطلقت عليه “سيمفونية الأضواء ” وذلك لزيادة شهرة هذا المكان كعامل جذب سياحي.

مكانة المرأة في الحضارة الصينية :

لقد كانت المرأة الصينية تحتل المنزلة الدنيا في المجتمع الصيني ؛ إذ يعد قدوم بنت في الأسرة بمثابة نذير شوءم لتلك الأسرة ، لدرجة جعلت تلك الأسرة تتخلص من بناتها من خلال تركهن في الحقول ليقضي عليهن الصقيع أو الحيوانات الضالة أو المفترسة.

فلقد كانت النظرة إلى البنت الصينية يشوبها الكثير من الذل والاحتقار ، فالصينيون يكرهون البنات لدرجة إذا بشر أحدهم بالأنثى كان يحملها فوراً إلى السوق بحثاً عمن يشتريها بأبخس الأثمان .

كما أن الصينيون حرموا المرأة من ميراث أبيها وزوجها.
تلك هي المكانة التي تبوأتها المرأة في بلاد الصين وما أدناها من حضارة ، وما أحقرها من مكانة .

الزواج في الحضارة الصينية :

الزواج في الحضارة الصينية
الزواج في الحضارة الصينية

كان الزواج تقليدياً قائماً علي عقد بين الأسر وليس بين الأشخاص ، ويلبي أقارب العريس والعروس ترتيبات الزواج مع التأكيد على التحالف بين العائلتين .

وكان اختيار الزوج على أساس احتياجات الأسرة والوضع الاقتصادي وكذلك الاجتماعي وليس للحب أو تبادل العواطف .

الطلاق في الحضارة الصينية :

آلاف النساء فقدوا أرواحهم في محاولة الحصول علي الطلاق ، والبعض الآخر انتحر عندما يحجب الحق في الطلاق.

فكان الطلاق شيئاً مقيتاً ومكروهاً في الثقافة الصينية القديمة ، فمن أقوال الصينيين المأثورة :”أنتما تظلان متزوجين حتي يشيب شعركما “.

كما كان عار على المرأة أن تحمل صفة مطلقة ، بل كان من العار أيضاً أن تتزوج المرأة الصينية أكثر من مرة واحدة ،  حتى وإن مات زوجها.

وختاماً ،نستطيع القول أن الحضارة الصينية هي واحده من أقدم وأعرق الحضارات التي عرفتها البشرية ، بخلاف ما كان يشوبها من معتقدات خاطئة والتي تطورت إلى الأفضل علي مر العصور .

وكان من أهم مقومات الحضارة الصينية الأدب والموسيقي والفنون البصرية وفنون الدفاع عن النفس والمأكولات والدين وغيرها .

وليس هناك أنسب من قول “فولتير ” ووصفه لهذه الحضارة حين قال: “هذه الإمبراطورية أربعة آلاف عام دون أن يطرأ عليها تغيير يذكر في القوانين أو العادات أو اللغة أو الزي وأن نظام هذه الامبراطورية لهو في الحق خير ما شهده العالم من نظم “.

كتبت :نرمين الديهي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *