حصة العاب

شاهد عن قرب “الرجل الحديدي”مايك تايسون العائد من جديد

الرجل الحديدي

 

في مبارزة استعراضية من ثماني جولات بين بطلين سابقين في الوزن الثقيل، مايك تايسون البالغ من العمر 54 عامًا ومنافسه روي جونز جونيور، البالغ بدوره 51 عاماً ، في صالة “ستيبلز سنتر” الرياضية بمدينة لوس أنجلوس انتهت المباراة بالتعادل بينهم ، وذلك بعد مرور 15 عاما على اعتزال (أصغر بطل للعالم في الوزن الثقيل في التاريخ)، مايك تايسون في 2005 ، وفيما يلي سوف تتعرف أكثر علي مايك تايسون … قصة إسلامه …تفاصيل اكثر عن المبارزة …و سر عودته …

السيره الذاتية لتايسون :

وُلد مايك تايسون Mike Tyson في بروكلين بنيويورك Brooklyn, New York في 30 يونيو 1966، و نشأ في أسرة فقيرة، وقد كان واحدًا من ثلاثة أطفال للزوجين ، كان له شقيق كبير يدعى رودني Rodney وشقيقته التي تدعى دينيس Denise التي توفيت في عام 1991 بسبب نوبة قلبية ، وكان لديه أيضا أخ غير شقيق يدعى جيمي لي كيركباتريك Jimmie Lee Kirkpatrick من زواج كيركباتريك في وقتٍ سابق ، ترك كيركباتريك الأسرة بعد ولادة الشاب تايسون ، وعانت الأسرة من الأعباء المالية بشكلٍ كبير، فانتقلت من بيدفورد – ستيفانت Bedford-Stuyvesant إلى براونزفيل Brownsville عندما كان تايسون يبلغ من العمر عشر سنوات ، وحسب شهادة أخيه الأكبر غير الشقيق جيمي كيركباتريك اخذ تايسون نسبة “تايسون” من أمه ، وقد كان يلجأ إلى قبضته بشكل مستمر لحل مشاكله ، وعلي ذلك تورط تايسون في المعارك منذ سنواته الأولى، وفي سن المراهقة، كان قد ألقي القبض عليه بالفعل 38 مرة بسبب الإطاحة بالرجال الأكبر منه سنًا وحجمًا في الشارع.
أكمل الشاب تايسون دراسته في مدرسة تريون للبنين في جونستون، نيويورك Tryon School for Boys in Johnstown. حيث كان بوبي ستيوارت Bobby Stewart موجودًَا هناك، وهو مستشار مركز احتجاز الأحداث إضافةً إلى كِونه ملاكم سابق، وقد لاحظ مهارات الملاكمة التي يملكها تايسون. وقد دربه قليلًا قبل تقديمه للمدرب كوز داماتو Cus D’Amato ، ومن هنا بدأت مسيرته الاحترافية .
تزوج مايك تايسون لثلاث مرات ولديه ثمانية أطفال ، كان زواجه الأول للممثلة روبن جيفنز Robin Givens، وانفصل الزوجان بعد عام واحد من زواجهما (من 7 فبراير 1988 إلى 14 فبراير 1989) بعد مزاعم عن العنف وإساءة المعاملة الزوجية وعدم الاستقرار النفسي من قبل جيفنز على تايسون ، ولم يكن للزوجين أطفال ، ثم تزوج تايسون ثانية من مونيكا تيرنر Monica Turner ، واستمر الزواج لمدة خمس سنوات (من 19 أبريل 1997 إلى 14 يناير 2003). وكان للزوجين طفلان، هما ريانا Rayna وأمير Amir ، ثم فقد تايسون ابنته إكسودوس Exodus، في حادث مؤسف في عام 2009 بعد أن تم العثور عليها فاقدة للوعي ومربوطة بالحبل، وأُعلنت الوفاة في صباح اليوم التالي ، تزوج تايسون للمرة الثالثة من كيكي سبايسر Lakiha ‘Kiki’ Spicer يوم 6 يونيو 2009 ، وقد أنجب الزوجان طفلين ابنة تدعى ميلان Milan وابن يدعى موروكو Morocco.

المسيره الاحترافية لمايك تايسون ( انجازات واخفاقات)

كان يتدرب مايك تايسون بدوامٍ كامل على يد أماتو الذي أعدّ جدولًا دقيقًا لتدريب الملاكم الطموح. درس تايسون في مدرسة كاتسكيل الثانوية Catskill High School وكان يحضر المدرسة في النهار ويصارع في الحلبة في المساء، لكنه لم يكمل دراسته في تلك المدرسة.
في نوفمبر 1986 عن 20 عاما وأربعة أشهر حصل علي لقب أصغر بطل للعالم في الوزن الثقيل، وهيمن على المنافسات في الأشهر التالية ، وحصل على لقب رابطة الملاكمة العالمية (WBA) بفوزه على جيمس سميث James Smith بقرار إجماعي في مارس 1987 ، وحصل بعد ذلك علي لقب الاتحاد الدولي للملاكمة (IBF) بفوزه على توني تاكر Tony Tucker بالضربة القاضية في الجولة السادسة.
عاد تايسون مرةً أخرى للعب مباراة ضد إيفاندر هوليفيلد Evander Holyfield في خريف عام 1991 ، وذلك بعد هزيمته الأولى من حياته المهنية والتي جاءت في عام 1990 ضد باستر دوغلاس Buster Douglas بالضربة القاضية في الجولة العاشرة.
أُرسِلَ للسجن في عام 1991وعاد إلى الملاكمة في نهاية عام 1995، و في عام 1996 فاز علي بيتر ماكنيلي Peter McNeeley في مباراته الأولى بعد 4 سنوات ، وقد تم شراء هذه المباراة من قبل أكثر من 1.51 مليون منزل، مما أدى إلى زيادة الإيرادات بمبلغ 63 مليون دولار ، وبعد ذلك حصل على لقب دبليو بي سي WBC من فرانك برونو Frank Bruno في مارس 1996 ، وبذلك يصبح أول ملاكم للوزن الثقيل يجمع الألقاب الرئيسية الثلاث WBC و WBA و IBF. وأصبح تايسون الشخصية المفضلة بالنسبة لوسائل الإعلام وسرعان ما أصبح معترفًا به في جميع أنحاء العالم.
فاز بلقب الدوري الأمريكي للمحترفين بفوزه على بروس شيلدون Bruce Sheldon في الجولة الاولى ، وخسر مايك تايسون في نوفمبر 1996 أمام هوليفيلد Holyfield بالضربة القاضية في الجولة ال 11 ، وكانت هناك مباراة ثانية في يونيو 1997 والتي خسرها تايسون كنتيجة لعدم أهليته.
حققت المعركة الثانية بين تايسون وهوليفيلد إيرادات قُدِرَت بأكثر من 100 مليون دولار مع أكثر من 2 مليون مشترك PPV، وتلقى تايسون 30 مليون دولار من تلك البطولة. بعد ذلك كانت مباراته مع لينوكس لويس Lennox Lewisالذي استطاع بمهارته الحصول على عدة ألقاب عالمية في ذلك الوقت ، حققت المعركة أكثر من 105 مليون دولار مع 2 مليون اشتراكات في PPV مما يجعلها المعركة الأكثر مشاهدة في التاريخ في ذلك الوقت، وعلي ذلك كان واحدًا من الملاكمين الأكثر هيمنة بين ملاكمي جيله ، وقد تجاوزت أرباحه 300 مليون دولار، وتم إدخاله في قاعة المشاهير الدولية للملاكمة في عام 2011 ، وكان واحدًا من الرياضيين الأكثر شعبية في السنوات ال 50 الماضية مع الملايين من محبيه والمعجبين به في جميع أنحاء العالم.
في عام 2005 هزم الملاكم الايرلندي غير المشهور كيفن مكبرايد بطل العالم السابق في الوزن الثقيل الامريكي مايك تايسون ، بعد انسحاب تايسون قبل الجولة السابعة في أعقاب تهاوي الملاكم الامريكي على مقعده ، و أعلن تايسون اعتزاله الملاكمه في أعقاب الهزيمة الثالثة له في أربع مباريات ، وقال تايسون البالغ من العمر 38 عاما في مؤتمر صحفي بعد المباراة “هذه هي النهاية… لم أعد راغبا في الملاكمة.”

عودة تايسون بعد غياب 15 عامًا:

عاد تايسون إلى ملعب “ستايبلس سنتر” في لوس انجلوس بعد غياب 15 عامًا بغياب الجمهور بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد، في مباراة منقولة على قنوات مشفرة جمعت بين الفضول والحنين إلى الماضي ، وفرض مسؤولو اللجنة الرياضية في ولاية كاليفورنيا أن تكون الجولة من دقيقتين فقط عوضا عن الثلاث التقليدية، مع ارتداء قفازات أكبر من تلك البالغة وزنها عادة 12 أونصة، ومنعوا أيا من الملاكمين من محاولة توجيه ضربة قاضية إلى المنافس تطبيقا لقواعد الملاكمة المعتمدة لمن هم فوق الخمسين عاما وقال تايسون عقب المباراة “في بعض الأحيان شعرت أن الدقيقتين هي ثلاث دقائق أنا سعيد لأني حصلت على هذه الفرصة لإضافتها إلى سجلي، وأتطلع لفعل ذلك مرة أخرى” …

ما السر وراء عودته مره اخري الي حلبه الملاكمه ؟

أعلن الملاكم الأمريكي البطل العالمي السابق للوزن الثقيل مايك تايسون أن عقاراً مخدراً اصطناعياً يعرف باسم “سم الضفدع″، لعب دوراً مهماً في عودته إلى الملاكمة من جديد ، وهذا العقار يستخدمه الأطباء النفسيون لعلاج الاكتئاب وإدمان المخدرات ، وفِي مقابله مع صحيفة “يو اس ايه توداي” اشار تايسون الي ان تناوله العقار جعله في حاله جيده .

قصه اسلام مايك تايسون :

معظم الناس لم تكن علي درايه باسلام مايك تايسون حتي انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو نشره بطل العالم سابقا في الملاكمة، بادو جاك، وهو يؤدي الصلاة داخل أحد المقاهي الأمريكية بصحبة الملاكم الأسطوري مايك تايسون.
وكان برفقة الثنائي، صاحب الأصول الأردنية عامر عبد الله المحسيرين بطل العالم في الكيك بوكسينج، حيث كتب جاك “أصلي جنبا إلى جنب مع أخوي المسلمين مايك تايسون وعامر عبد الله الحمد لله”.
وترجع قصه اسلام تايسون عندما قضي عقوبه ثلاث سنوات في السجن، أي نصف مدة العقوبة التي حُوكم بها وهي ست سنوات في سجن إنديانا للشباب ، حيث وجد في خلوة السجن فرصة سانحة في مراجعة مسار حياته داخل حلبة الملاكمة وخارجها، فصمم بعد دراسته للإسلام على أن هذا الدين هو الذي سيساعده على تجاوز كل مشكلاته في الحياة ، ورغم نجاحه في تغيير دينه، إلا أنه لم ينجح في تغيير اسمه حيث انه اختار اسماً جديدًا بعد اعتناقه اسلامه وهو اسم مالك عبد العزيز ولكن صممت وساءل الاعلام علي مناداته بمايك تايسون

.

هل تغير تايسون بعد اعتناقه الاسلام ؟

لاحظ الكثيرون تغيرًا في سلوكيات مايك تايسون بعد اعتناقه الاسلام ، حيث أصبح حنونًا وأكثر تواضعًا واحترامًا بعد اعتناقه الإسلام، فقد أخذ على نفسه عهدًا بالحفاظ على الصلوات الخمس، والالتزام بأوامر الله ونواهيه؛ ليكون مسلمًا صادقًا في إيمانه، ومخلصًا في إسلامه ومطيعًا لربه، راجيًا رضاه ومغفرته.
يقول مايك تايسون: لم أكن أقبل أن أسلم بدون اقتناع؛ ولهذا كنت مترددًا في بداية الأمر حتى درست القرآن الكريم، ووجدت فيه إجابات على كل الأسئلة عن الحياة والموت، وأشد ما أقنعني في القرآن أنه يحترم اليهودية والمسيحية في الوقت الذي ينكر فيه اليهود المسيح، والمسيحيون ينكرون الإسلام، وكان إسلامي بعد هذا الاقتناع أكثر قوة فيما لو أسلمت دون دراسة أو وعي ، وأضافلقد قضى السجن على غروري، ومنحني الفرصة للتعرف على الإسلام، وإدراك تعاليمه السمحة التي كشفت لي عن حياة أخرى لها مذاق مختلف ، وقد أمدني الإسلام بقدرة فائقة على الصبر، وعلمني أن أشكر الله حتى على الكوارث.

كتبت/نيفين رضا

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *